قصيدة عش أنت الشهيرة في نسختها الأولى عام 1928: جسدت عصرين أحدهما جَهِدَ ليبقى والآخر جَهِد ليسيطر قبل أن يضيعا معاً!

يا نسيم الدجى لفيروز : هل كانت لإبراز دور الغناء في نجومية أمير الشعراء؟

من كتاب الأغاني للأصفهاني و كتاب الموسيقى الكبير للفارابي إلى كتاب الأغاني الثاني: لماذا نوثِّقُ الإبداع؟

ماهو مآل الفن ؟ هل بدأ بالتحول من إبداع إنساني إلى نشاط بشري ؟ وهل سيكون بإمكان بديله التكنولوجي أن يحل محله؟

كثيراً ما تستوقفني عبارات الإعجاب التي ترد في معرض التعليق على منشورات الصفحة ، والتي تتحسر في غالبيتها أيضاً ، على فترة إبداعية مضت ، وحل محلها فن هامشي مسطح ، لتحرض في ذهني أسئلة كثيرة ، سأحاول الإجابة عنها في نشرات قادمة. يبرز اليوم من بين تلك الأسئلة سؤال محدد : ماهو مآل الفن ؟ هل بدأ بالتحول من إبداع إنساني إلى نشاط بشري ؟ وهل سيكون بإمكان بديله التكنولوجي أن يحل محله؟

التكامل الموسيقي العربي في عصر المعلومات

التجريب عند سيد درويش في مسرحة الموسيقى العربية

محاضرة د. سعد الله آغا القلعة في مؤتمر الموسيقى العربية بالقاهرة عام 2011 : نحو استراتيجية قومية لموسيقى عربية مستدامة في ظل التحولات التكنولوجية والإعلامية التي يشهدها العالم

مدخل إلى فهم التأثيرات المتناقضة لتقانات القرن الحادي والعشرين على الأفراد والمجتمعات

المعالجة بالموسيقى عند العرب : نظرية متكاملة ذات أساس نظري و أساليب تطبيقية واضحة منذ القرن التاسع فيما لا يزال الغرب يعتمد التجريب!

عرضٌ موجز للنظرية العامة التي وضعها الكندي وطورها الموسوعيون العرب ، لمعالجة الجسم البشري المريض بالموسيقا , وذلك استناداً إلى أدوات زمانهم المعرفية ، التي ساعدتهم ، إضافة إلى تجاربهم الشخصية ، على فهمٍ معينٍ لآلية تأثير الألحان على الإنسان .