على الجسور بين العلوم والفنون : ليلة احتفاء عاصمة الموشحات والقدود والطرب بموسيقى الغرب!

لا .. لم تكن ليلة عادية تلك التي عشتها في عام 1958 ، و أنا أحضر الحفلة التي أقامها والدي في ساحة المعهد الموسيقي بحلب ، احتفاءً بنجاح نجمي السكري

4- التواصل بين مشرق العالم العربي ومغربه: عندما سجلت إذاعة حلب نوبات تونس الأندلسية!

في الثالث والعشرين من شهر نيسان / أبريل 2017 أطلقت حدثاً على صفحتي على موقع فيس بوك خصصته للأغاني المغاربية. سأنشر قريباً تذكرة بمجمل ما حققه ذلك الحدث نظراً للأهمية.

قصيدة وشاية لنزار قباني و الأخوين رحباني وفيروز : عندما تقاسمت آلتا الماندولين والبيانو التعبير عن المعاني!

كانت قصيدة وشاية ، أول قصيدة لشاعر سورية الكبير نزار قباني ، تغنيها السيدة فيروز ،  إذ اختارها  الرحابنة في عام 1956 ، من بين قصائد ديوانه ( أنت لي)

القصيدة التي واجهت بها فيروز الجمهور بمفردها لأول مرة في حياتها : عنفوان ..

في الثلاثين من نيسان 1952 ، سجلت السيدة فيروز لصالح إذاعة دمشق ، وكانت صبية عمرها 16 سنة ، من ألحان الأخوين رحباني ، قصيدة ” عنفوان ” لشاعر سورية

في موشح داعي الهوى قد صاح خرج الشيخ عمر البطش بالموشحات المغناة من قيد الكلمات نحو فضاء الألحان الساحرة!

أنشر اليوم ، من ألحان شيخ الوشاحين في سورية والعالم العربي الشيخ عمر البطش ، هذا الفيديو النادر ، الذي كان سجله الأخ الأستاذ صباح فخري لصالح برنامجي التلفزيوني ”

ياللي إنتِ نجوى ف خيالي : عبد الحليم حافظ ومكتشفه الحقيقي عبد الحميد توفيق زكي!

لم يكن حضور عبد الحليم حافظ على الساحة الغنائية ، في فترة النهضة الموسيقية العربية ، عابراً ، بل كان مؤثراً على صُعدٍ عديدة ، إذ رسم ملامح ذكريات أبناء

يا حبيبَ الله والناس بصوت نجاة : عندما قبلَ رياض السنباطي أن يلحن لطفلة في الثانية عشرة من عمرها!

أشرتُ في نشرة سابقة ، في سياق هذه النشرات ، التي خصصتها للاحتفاء بمرور 79 عاماً على ولادة السيدة نجاة الصغيرة ، و 75 عاماً على دخولها عالم الغناء ، أنها درجت ، في بداية مسيرتها الفنية ، على إعادة تقديم أغاني السيدة أم كلثوم ، ما تسبب في أن أداءها ، و طريقة إطلاقها لصوتها ، كانا قريبين من أداء و طريقة السيدة أم كلثوم ، التي اعتمدت دائماً ، الصوت الصادر من الحنجرة ، بشكل كامل ، مع الإشارة إلى أن طبيعة صوت نجاة ، حتى في طفولتها ، كانت تداخلها لمحات من الدفء والحنان ، لم تكن ظاهرة تماماً ، في ظل الاهتمام بتقليد أداء السيدة أم كلثوم.

فيروز في قصيدة شال : تقديس الجمال عن بعد .. بالنظر وفق سعيد عقل و بالاستماع وفق منصور رحباني!

في عام 1950 ، نشر الشاعر سعيد عقل قصيدة “شال” في ديوانه ” رندلى ” ، مجسداً فيها ، إلى جانب غيرها من قصائد الديوان ، نظرته العفيفة للمرأة الحبيبة

مدحت عاصم

شخصية مصرية فاعلة ، دافعت عن رسالة ذات أبعاد وطنية متنوعة ، تداخلت فيها الموسيقى مع السياسة و الإعلام. ولد مدحت عاصم في القاهرة عام 1909 ، و نشأ في

محمود بيرم التونسي : شكل ثنائيات مع كبار الملحنين فطبع نتاجاتها بلغة ذات خصوصية رسمت مساراً تبعه كثيرون

زجال شهير ، تنوعت محاور نشاطه ، ولذا سأسلط الضوء على حياته وفنه ، في الجانب الغنائي على الغالب ، وعلى الروائع الغنائية التي نظمها وانتشرت ، والتي طبع من

أنور وجدي

ولد أنور وجدي ( أنور محمد الفتال )  في القاهرة في   11 تشرين الأول/أكتوبر 1904 ، لأسرة سورية قدمت إلى مصر من مدينة حلب . عاش قصة كفاح مريرة

أهواك وروحي فداك لفريد الأطرش : عندما دخل المنشار ساحة التنافس بين فريد و عبد الوهاب!

يعرف متابعو تاريخ الموسيقى العربية ، أن إدخال الآلات الموسيقية الغربية ، كالأكورديون والكلارينيت والأوبوا والجيتار هواين  إلى الموسيقى العربية ، مع تنويع مجالات استخدامها ، كان مجالاً واسعاً للتنافس

فريد الأطرش وعصمت عبد العليم – بساط الريح – 1950

المغني : فريد الأطرش الشاعر : محمود بيرم التونسي الملحن : فريد الأطرش المقام : الراست القالب : الاستعراض أداة النشر : السينما ، الأسطوانة الفيلم : آخر كذبة السنة