نمذجة تطور الموسيقى العربية عبر العصور تسمح باستقراء مستقبلها

شعار كتاب الأغاني الثاني

محاضرة خاصة بفعاليات الاحتفال بيوم الموسيقا العالمي في البحرين

تشرين الأول / أكتوبر 1994

من أصعب الأمور أن يكون الحديث موجهاً لاستشفاف المستقبل.. لو كان الحديث عن ماضي الموسيقا العربية لبدا سهلاً أمام أي باحث متخصص ، ولو كان في حاضرها لكان الموضوع أسهل لأنه لا يتطلب البحث الدؤوب في التراث بمصطلحاته المعقدة ، بل قد لا يتطلب أكثر من تقديم نظرة ذوقية عن أعمال غنائية تفتقر في العديد من الأحيان إلى الإبداع. وقد يصعب الأمر قليلاً عندما نحلل عملاً موسيقياً جديداً يحمل بعض عناصر التجديد أو التجريب.

إذاً الحديث في المستقبل إشكالي أصلا” ، فكيف السبيل إلى طرقه بأسلوب منطقي قد يقودنا إلى ما نصبوا إليه؟

أعتقد أن أفضل طريق تتمثل في تحليل أي عمل موسيقي إلى عناصره الأساس ، ثم دراسة كل عنصر من تلك العناصر وتطوره مع تغير المراحل ، فقد يوصلنا هذا إلى وضع نموذج رياضي للتطور ، يمكننا من المستقبل أن نتوصل إلى  نتائج كنا نستشفها بالحس ، دون أن نتمكن من تحديدها تحديداً واضحاً.

أستطيع أن أقول أنه في كل عمل موسيقي أو غنائي هناك العناصر الأساس التالية:

  1. النص:ويمكن تحليله إلى :شعراء وشعر وزجالين وزجل وأوزان شعرية وقوافي وصور ومضامين وعناصر في موسيقا النظم.
  2. اللحن: ويمكن تحليله إلى ملحنين ومؤلفين موسيقيين وإيقاع وجمل لحنية وطرب وتعبير ومقام موسيقي وقالب ومساحة لحنية ومدارس وقد يكون اللحن مرتبطاً بالنص أو غير مرتبط.
  3. الأداء: وهو أداء غنائي أولا” يحلل إلى المغنين والمغنيات الفردي ويتضمن المساحة الصوتية واللفظ والقدرة على التنفس وتنفيذ الانتقالات الصعبة المتعرجة أو المتباعدة.. ويأتي الأداء الموسيقي ويتعلق بقواد الفرق والعازفين والفرقة وتكوينها والآلات الموسيقية المكونة لها وقدرة العازفين  التعبي والتنفيذ التقني واختلاف طبيعة أصوات الآلات وملاءمتها  الموسيقية المطلوب.
  4. الإنتاج: ويمكن تحليله إلى القوة المالية المسيطرة أو أو التلفزيون أو المطاعم أو الكاسيت أو السينما أو الحالة الاجتماعية أو أنماط العمل التي تتطلب الغناء كصيد اللؤلؤ وكل هنصر أو شكل من أشكال الإنتاج لاشك يؤثر في الناتج المنتج.
  5.  وسيلة الإيصال والاتصال ويمكن أن تكون:السهرة الغنائية في مقتدر أو المسرح الغنائي أو الرحلة أو التسجيل أو القنوات أو التكايا والزوايا أو الوسائل المرتبطة بالإنتاج التي آنفا”.
  6.  الحقوق وحفظها.
  7. التعليم المتخصص (معلمين ونوادي و معاهد)
  8. النقد والتحليل.
  9. سوية الذوق العام : وتوجهات الجمهور والسوق الغنائية..
  10. المرحلة الزمنية:  وتأثيراتها السياسية والاقتصادية والثقافية.
  11. الموقع الإنتاجي: وكونه موقع تجمع أم لا وتعدد المواقع
  12. التفاعل مع الغير : (ثقافات أخرى)
  13. المحرض الشخصي.
  14. التنافس الفني :التفاعل ضمن المنظومة الفنية ذاتها.
  15. التوثيق :تدوين أعمالحفظ تسجيلات – أخبار )
  16. عناصر إضافية: الحركة المرافقة , الصورة المرافقة
  17. تأثير المكانة الاجتماعية.

أعتقد أن استعراض تطور كل عنصر من العناصر سيؤدي بنا إلى ملاحظة العام للتطور مما يسمح باستقراء المستقبل ومحاولة توجيهه الأسلم.

يمكن الآن أن نقسم الفترات الحضارية التي شهدت نهضة موسيقية متميزة إلى أربع  فترات حضارية :

الفترة الأولى:

وهي التي شهدت ولادة الآلات الموسيقية والتدوين الموسيقي والمقامات الموسيقية الأولى وهي التي أنتجتها الحضارات العربية القديمة العربية التي عاشت في بلاد ما بين النهرين والشام .

الفترة الثانية :

وهي الممتدة من الجاهلية وحتى العصر الأندلسي  ، وشهدت تنوع المواقع موسيقياً ، من مكة والمدينة إلى بغداد والأندلس. شهدت تلك الفترة الحضارية ولادة الشعر العربي والغناء المتقن وتطوير المقامات الموسيقية والإيقاعات و ظهور التوثيق والتدوين والتعليم . تطورت فيها مكانة الموسيقا لتماثل الشعر في مكانته ، كما أن الجملة اللحنية تخلصت من قيد التوافق مع الوزن الشعري وظهر ذلك بوضوح في تلك الفترة مع الموشحات والأزجال.

الفترة الثالثة:

وتمركزت أساساً في بلاد الشام وشهدت اختزاناً عاماً لمجمل نتاج الفترتين السابقتين ، بسبب الموقع التجاري الهام. شهدت هذه الفترة تلاقح الناتج  وافد من شبه الجزيرة العربية مع الأندلس في إبداع جديد ظهر تأثيره في تمازج أسلوب الغناء الفردي(المشرقي) والجماعي(الأندلسي) في قوالب جديدة كما تميز بولادة الغناء الصوفي استناداً إلى ما كان ظهر في الأندلس.

الفترة الرابعة :

وتمركزت في مصر ولبنان ، وتميزت بتأثر الناتج الموسيقي بتقنيات العشرين الحديثة والتفاعل مع الغرب.

لابد من الإشارة إلى أن كل منطقة شاركت في هذه الفترات الحضارية تحتفظ بآخر شكل من أشكال الغناء فيها ، وهكذا حافظت الجزيرة العربية على غنائها الفلكلوري ، وعل أشكال الموال والقصيد..وحافظ العرب الذين انتقلوا إلى المغرب العربي على غنائهم ، الذي تطور في الأندلس ، وحافظ الشوام على ما وصل إليه الغناء عندهم حتى نهاية القرن التاسع عشر ، وحافظ المصريون على الناتج الأخير لهذه الفترة الحضارية امتدت عندهم حتى ستينات هذا القرن.

القترة الحالية: نهايات القرن العشرين وبدايات القرن الحادي والعشرين:

تشهد هذه الفترة ظاهرة جديدة ، وهي تعدد مراكز الإنتاج الموسيقي ، وكل منها يؤكد على نكهته الخاصة ، مع اتجاه واضح للتوجه إلى الأغنية والموقعة المشابهة لغناء المنوعات الغربي ، وإهمال تطوير الغناء المتقن ، من جهة ، إضافة إلى التوجه إلى استلهام  أساليب التأليف الموسيقي الغربي ، في محاولات للتطوير تبقى معزولة عن محيطها.

لابد من الإشارة إلى وجود تيار يسعى لتحقيق أصالة تشوبها نفحة من المعاصرة ، ولكن هذه الأعمال تبقى عموماً مهملة من الإعلام العام.

لنحاول الآن متابعة عناصر العمل الموسيقي في كل فترة من الترات الحاضارية التي سبق الإشارة إليها.

  • المرحلة القديمة: بدايات اللحن – بدايات الشعر( المنطقة: شبه العربية – بلاد الشام والعراق – وادي النيل.)
  1. النص :غناء لمقاطع غزلية من المعلقات – الشاعر هو المغني .
  2. اللحن :ترنم بالشعر يتبع وزنه تماماً
  3. الأداء :القينة هي المغنية وكذلك الشاعر نفسه – آلة العود هي آلة العزف الرئيسية
  4. الإنتاج : البيوتات الغنية ودور اللهو.
  5. وسيلة الإيصال والاتصال:السهرة الغنائية والمناسبات الاجتماعية.
  6. الحقوق وحفظها:لا يوجد
  7. التعليم المتخصص : لا يوجد.
  8. النقد والتحليل: لا يوجد.
  9. سوية الذوق العام وتوجهات الجمهور والسوق الغنائية:   تقدير الأسلوب الجديد في الترنم بالشعر.
  10. المرحلة الزمنية وتأثيراتها السياسية والاقتصادية والثقافية: مرحلة مخاض.
  11. الموقع الإنتاجي : تعدد المواقع
  12. التفاعل مع الغير ( ثقافات أخرى): الشام والعراق ( بيزنطة ) عبر الرحلات.
  13. المحرض الشخصي: تحسين إلقاء الشعر – تكسب القينات.
  14. التنافس الفني : التفاعل ضمن المنظومة الفنية ذاتها)
  15. التوثيق: لا يوجد.
  16. عناصر إضافية:لا يوجد.
  17. المكانة الاجتماعية:عادية
  • مرحلة الجاهلية وصدر الإسلام
  1. النص:مقطوعات غزلية خاصة بالغناء(عمر بن أبي ربيعة).
  2. اللحن:ظهور وظيفة الملحن- ظهور الغناء المتقن.
  3. الأداء : غنائي – قدرة الصوت وجماله.
  4. الإنتاج : لا تغيير.
  5. وسيلة الإيصال والاتصال: لا تغيير.
  6. الحقوق وحفظها: لا يوجد.
  7. التعليم المتخصص (معلمين ونوادي و معاهد) : تدريب القينات مجال يعتاش منه الملحن المطرب.
  8. النقد والتحليل: لا يوجد.
  9. سوية الذوق العام وتوجهات الجمهور والسوق الغنائية: تقديس الصوت الجميل.
  10. المرحلة الزمنية وتأثيراتها السياسية والاقتصادية والثقافية: مكة والمدينة في مركز العالم.
  11. الموقع الإنتاجي : مكة والمدينة.
  12. التفاعل مع الغير(ثقافات أخرى) : لا تغيير.
  13. المحرض الشخصي : الموهبة والتكسب.
  14. التنافس الفني (التفاعل ضمن المنظومة الفنية ذاتها):محموم في مركزي الإنتاج.
  15. التوثيق: لا يوجد.
  16. عناصر إضافية: الحركة المرافقة و الصورة المرافقة: غير متوفر
  •  المرحلة الأموية
  1. النص :التعمق في النص الغزلي وفي موسيقية الألفاظ.
  2. اللحن :قوة الألحان(معبد وحصونه) مقامات وإيقاعات متنوعة.
  3. الأداء : لا تغيير.
  4. الإنتاج : لا تغيير – الخلافة في البداية قلما اهتمت بالغناء ، ثم تغير الوضع وبدأت تترسخ مدرسة أموية / الأصوات الثلاثة المختارة من قبل اللجنة التي شكلها هارون الرشيد كانت من العهد الأموي.
  5. وسيلة الإيصال والاتصال: لا تغيير.
  6. الحقوق وحفظها: لا تغيير.
  7. التعليم المتخصص (معلمين ونوادي و معاهد): لا تغيير.
  8. النقد والتحليل: لا يوجد.
  9. سوية الذوق العام وتوجهات الجمهور والسوق الغنائية..لا تغيير.
  10. المرحلة الزمنية وتأثيراتها السياسية والاقتصادية والثقافية: الترف في مكة والمدينة والبعد عن مركز الحكم.
  11. الموقع الإنتاجي : مكة والمدينة مع دخول دمشق لتشكل موقعاً إنتاجياً إضافياً.
  12. التفاعل مع الغير(ثقافات أخرى): المزيد من التفاعل مع حضارة الشام والألحان السائدة هناك.
  13. المحرض الشخصي: لا تغيير.
  14. التنافس الفني (التفاعل ضمن المنظومة الفنية ذاتها). محموم.
  15. التوثيق.(تدوين أعمال – حفظ تسجيلات – أخبار ): بدايات التوثيق مع يونس الكاتب
  16. عناصر إضافية: الحركة المرافقة و الصورة المرافقة: غير متوفر
  • المرحلة العباسية الأولى.
  1. النص : بروز النظم على ألحان لشعوب أخرى : أبو العتاهية
  2. اللحن : تحول  من البديهو إلى فطرة ثم صنعة.
  3. الأداء:مدارس أداء مختلفة – غنائي وموسيقي.
  4. الإنتاج : قصر الخليفة – والبيوتات.
  5. وسيلة الإيصال والاتصال: قصر الخليفة ولا تغيير.
  6. الحقوق وحفظها: بدايات إحصاء أعمال المغنين و إرجاع كل عمل لصاحبه.
  7. التعليم المتخصص (معلمين ونوادي و معاهد): معهد ابراهيم الموصلي
  8. النقد والتحليل والدراسات: اسحق الموصلي- الكندي.
  9. سوية الذوق العام وتوجهات الجمهور والسوق الغنائية: التصارع بين الأصالة والمعاصرة ( ابراهيم الموصلي وابن جامع – اسحق الموصلي وابراهيم بن المهدي ) التمسك بالأصول أم التراخي.
  10. المرحلة الزمنية وتأثيراتها السياسية والاقتصادية والثقافية: بغداد مركز العالم.
  11. الموقع الإنتاجي : بغداد.
  12. التفاعل مع الغير(ثقافات أخرى):لا تغيير مع مزيد من التأثر بالألحان الفارسية.
  13. المحرض الشخصي : الموهبة والأسرو والتكسب من الخلفاء ، وأهمية الموسيقا للبحث.
  14. التنافس الفني (التفاعل ضمن المنظومة الفنية ذاتها).محموم.
  15. التوثيق.(تدوين أعمال – حفظ تسجيلات – أخبار )اسحاق والكندي. توثيق المقامات والإيقاعات.
  16. عناصر إضافية: الحركة المرافقة , الصورة المرافقة: غير متوفر
  17. المكانة الاجتماعية: تتحسن ، إذ طمح اسحق الموصلي أن يتولى القضاء!
  • المرحلة الأندلسية

-1النص : موشحان وأزجال وyي نصوص نظمت بغاية الغناء فقط

-2اللحن : عدم الاهتمام بالتوافق بين النظم واللحن – جمل لحنية إيقاعات كثيرة العدد..

-3 الأداء: يقترب من الأداء الجماعي- تطوير للأداء الموسيقي آلات موسيقية جديدة.

-4 الإنتاج قصر الخليفة ثم قصور أمراء المناطق.

-5 وسيلة الإيصال والاتصال: لا تغيير.

-6 الحقوق وحفظها: لا يوجد.

-7 التعليم المتخصص (معلمين ونوادي و معاهد): معهد زرياب.

-8 النقد والتحليل : فلاسفة عملوا في الغناء وكذلك الفارابي سينا وصفي الدين في المشرق.لاحظ ظهور البحث في المشرق مع غياب uإبداع هناك.

-9 سوية الذوق العام وتوجهات الجمهور والسوق الغنائية..تقدير كبير للغناء العالم.

-10 المرحلة الزمنية وتأثيراتها السياسية والاقتصادية والثقافية : الأندلس – قوتها ثم تفككها وضعفها.

-11 الموقع الإنتاجي:اشبيلية وقرطبة وغرناطة ومن ثم مراكز

-12التفاعل مع الغير(ثقافات أخرى): بعضه مع الإسبان.

-13 المحرض الشخصي: لا تغيير.

-14 التنافس الفني (التفاعل ضمن المنظومة الفنية ذاتها).

-15 التوثيق.(تدوين أعمال – حفظ تسجيلات – أخبار )

-16 عناصر إضافية: الحركة المرافقة , الصورة المرافقة

-17 المكانة الاجتماعية: عالية جدا”.

-6 مرحلة بلاد الشام.

-1النص:موشحات وقدود عامية ومواويل وقصائد .. هضم وسبك وتفاعل.

-2اللحن : متأثر بالأندلس أولا” ثم حالة جديدة من الاختزان :

جديدة تأثيرات متبادلة بين العناصر الوافدة.

-3 أداء : تمازج الجماعي والفردي.

-4 الإنتاج : البيوتات الغنية للتجار.

-5 وسيلة الإيصال والاتصال: سهرات ومناسبات عائلية ومناسبات ثم مسرح غنائي.

-6 الحقوق وحفظها: لا يوجد.

-7 التعليم المتخصص (معلمين ونوادي و معاهد): التكايا.

-8 النقد والتحليل: باحثين متنوعين.

-9 سوية الذوق العام وتوجهات الجمهور والسوق الغنائية..تشجيع الغناء المتقن والطرب.

-10 المرحلة الزمنية وتأثيراتها السياسية والاقتصادية والثقافية: مرحلة قوة اقتصادية.

-11 الموقع الإنتاجي : حلب.

-12التفاعل مع الغير(ثقافات أخرى) : قوافل التجارة.

-13 المحرض الشخصي: تكسب وموهبة.

-14 التنافس الفني (التفاعل ضمن المنظومة الفنية ذاتها).محموم.

-15 التوثيق.(تدوين أعمال – حفظ تسجيلات – أخبار ): باحثين

-16 عناصر إضافية: الحركة المرافقة , الصورة المرافقة: سماح

-17 مكانة اجتماعية:ضعيفة.

-7 مرحلة مصر:

المرحلة الأولى:

-1النص : قصائد قديمة وطقاطيق وأدوار ومواويل.

-2اللحن : ورث مميزات المدرسة الشامية – أدوار ومسرح غنائي.

-3 أداء : روعة الصوت- تخت شرقي.

-4 الإنتاج : سهرة ومسرح غنائي واسطوانة بدائية.

-5 وسيلة الإيصال والاتصال: مسرح وسهرة.

-6 الحقوق وحفظها : لا يوجد.

-7 التعليم المتخصص (معلمين ونوادي و معاهد) : نوادي.

-8 النقد والتحليل: صحافة فنية.

-9 سوية الذوق العام وتوجهات الجمهور والسوق الغنائية..متطورة.

-10 المرحلة الزمنية وتأثيراتها السياسية والاقتصادية والثقافية: الحرب العالمية الأول -قناة السويس.

-11 الموقع الإنتاجي : القاهرة.

-12التفاعل مع الغير(ثقافات أخرى): الأوبرا.

-13 المحرض الشخصي : الموهبة .

-14 التنافس الفني (التفاعل ضمن المنظومة الفنية ذاتها).محموم.

-15 التوثيق.(تدوين أعمال – حفظ تسجيلات – أخبار ): صحافة

-16 عناصر إضافية: الحركة المرافقة , الصورة المرافقة: غير- مسرح.

المرحلة الثانية:

-1النص : الشعر والرومانسية.

-2اللحن : تعبيري رومانسي مرتبط بالأصالة.

-3 أداء : جماعي وفردي – روعة الصوت وتطور الفرقة الموسيقية وآلات عديدة.

-4 الإنتاج : السهرة والأسطوانة والمسرح والسينما والإذاعة

-5 وسيلة الإيصال والاتصال:راجع 4 .

-6 الحقوق وحفظها : لا يوجد.

-7 التعليم المتخصص (معلمين ونوادي و معاهد): معاهد.

-8 النقد والتحليل : صحافة فنية وأبحاث.

-9 سوية الذوق العام وتوجهات الجمهور والسوق الغنائية..يتابع بمتعة التنافس.

-10 المرحلة الزمنية وتأثيراتها السياسية والاقتصادية والثقافية – vرحلة الحرب العالمية الثانية.

-11 الموقع الإنتاجي : القاهرة.

-12التفاعل مع الغير(ثقافات أخرى): أوبرا ومنوعات.

-13 المحرض الشخصي : التجارة أيضا”.

-14 التنافس الفني (التفاعل ضمن المنظومة الفنية ذاتها).محموم.

-15 التوثيق.(تدوين أعمال – حفظ تسجيلات – أخبار ): بداياته.

-16 عناصر إضافية: الحركة المرافقة , الصورة المرافقة: مرافقةuأغنية السينمائية بالرقص.

المرحلة الثالثة:

-1النص : لغة جديدة (نمصر ولبنان)

-2اللحن : صراع الأصالة والتغرب.

-3 أداء : تعبيري مع تطور الفرقة الموسيقية وظهور الغناء

-4 الإنتاج : الإذاعة والتلفزيون والكاسيت والمطاعم.

-5 وسيلة الإيصال والاتصال: غناء على المسرح +4 .

-6 الحقوق وحفظها : جمعية.

-7 التعليم المتخصص (معلمين ونوادي و معاهد): معاهد.

-8 النقد والتحليل : صحافة فنية.

-9 سوية الذوق العام وتوجهات الجمهور والسوق الغنائية..التأثر بالغناء الغربي.

-10 المرحلة الزمنية وتأثيراتها السياسية والاقتصادية والثقافية :مراحل اضطراب.

-11 الموقع الإنتاجي : القاهرة وبيروت.

-12التفاعل مع الغير(ثقافات أخرى) : متعدد.

-13 المحرض الشخصي : لا تغيير.

-14 التنافس الفني (التفاعل ضمن المنظومة الفنية ذاتها).محموم.

-15 التوثيق.(تدوين أعمال – حفظ تسجيلات – أخبار ): موجود.

-16 عناصر إضافية: الحركة المرافقة , الصورة المرافقة: رقص.وصورة تلفزيونية.

-8 مرحلة المواقع العربية المتنوعة.

-1النص : شعبي وراقص ولهجات محلية.

-2اللحن : سريع قصير الجملة اللحنية-شعبي.

-3 أداء : الغنائي معبر في أفضل الحالات وإلا عادي تماما” -{سيقي متطور ومسطح يفتقد الارتجال الفطري في التخت الشرقي.ضعف

-4 الإنتاج : المطاعم وشركات الكاسيت.

-5 وسيلة الإيصال والاتصال: تلفزيون وملاعب وقنوات فضائية.

-6 الحقوق وحفظها : ليس في كل المواقع.

-7 التعليم المتخصص (معلمين ونوادي و معاهد): متجه إلى +لغربية.

-8 النقد والتحليل : محاولات فردية وإلا مفرغ من محتواه.

-9 سوية الذوق العام وتوجهات الجمهور والسوق الغنائية..الشباب يشكلون السوق الغنائية.

-10 المرحلة الزمنية وتأثيراتها السياسية والاقتصادية والثقافية : اضطراب.

-11 الموقع الإنتاجي :تعدد المواقع

-12التفاعل مع الغير(ثقافات أخرى) : خطير عبر الفضاء.

-13 المحرض الشخصي : التكسب عموما”.

-14 التنافس الفني (التفاعل ضمن المنظومة الفنية ذاتها):

-15 التوثيق.(تدوين أعمال – حفظ تسجيلات – أخبار ): توثيق

-16 عناصر إضافية: الحركة المرافقة , الصورة المرافقة: الرقص الأساس.

-17 المكانة الاجتماعية : جيدة.

 9 مرحلة التوجه المأمول:

-1النص:مضامين قصصية تعبر عن الواقع لجميع أشكال العلاقات في

-2اللحن : أصالة غنائية وحداثة موسيقية- مقامات جديدة مركبة عن العواطف المركبة -بوليفوني.

-3 الأداء:الغنائي أصيل ومعبر الموسيقي متطور.

-4 الإنتاج : رقابة موسيقية – إذاعة – تلفزيون -.

-5 وسيلة الإيصال والاتصال: مواقع استماع خاصة إضافة للتلفزيون والأغنية والأعمال الموسيقية  التجريبية المشجعة.

-6 الحقوق وحفظها: ضرورة التعميم على كل المواقع.

-7 التعليم المتخصص (معلمين ونوادي و معاهد): معاهد للموسيقا مع آفاق غربية.

-8 النقد والتحليل: فتح نوافذ إعلامية كبيرة له – تشجيع مراكز

-9 سوية الذوق العام وتوجهات الجمهور والسوق الغنائية…نشيط دروس التذوق الموسيقي في المدارس.

-10 المرحلة الزمنية وتأثيراتها السياسية والاقتصادية والثقافية : تشجيع التواصل والتكامل لا التباعد.

-11 الموقع الإنتاجي: مواقع متعددة متواصلة.

-12التفاعل مع الغير(ثقافات أخرى): تفاعل من موقع العلم والثقة.

-13 المحرض الشخصي : تشجيع الموهبة.

-14 التنافس الفني (التفاعل ضمن المنظومة الفنية ذاتها).تشجيع التنافس بين المواقع عبر الفضاء والمهرجانات.

-15 التوثيق.(تدوين أعمال – حفظ تسجيلات – أخبار ): تشجيعrة الفنية الراقية.

-16 عناصر إضافية: الحركة المرافقة , الصورة المرافقة: هوامش

-17 مكانة اجتماعية: اعتبار الموسيقا نمط ثقافي يعبر عن شخصية

Bookmark the permalink.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *