كيف بنى الموجي الجسر اللحني بينه وبين عبد الوهاب في أغنية في عينيك عنواني؟

شعار كتاب الأغاني الثاني

كتب لي السيد محمد أبو السعود تعليقاً على تحليلي لأغنية في عينيك عنواني ، و أسلوب محمد الموجي في إكمال لحن محمـد عبد الوهاب ، فقال:

….  أرجو أن تتقبل تعليقي وهو أن الجسر بين لحن عبد الوهاب ولحن الموجى فى المقدمة ،  بالرغم من حيويته نسبة للجزء الاول فى المقدمة ، فهو ليس من وضع الموجى ، ولكنه جزء من مقدمة اغنية من غير ليه لعبد الوهاب ، هكذا ارتأى الموجى وهكذا فعل سعادتك ممكن تراجع مقدمة من غير ليه التيمة دى موجودة واضحة ارجو ان تتقبل تحليلى المتواضع ….

وإليكم إجابتي ، التي كنت كتبتها له ، ولكن مع إيضاح مقارن هذه المرة ، لأن في ذلك كشف لأسلوب مبدع ، في بناء جسر له ضفتان : ضفة عبد الوهاب .. وضفة الموجي!

د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

3 Responses to كيف بنى الموجي الجسر اللحني بينه وبين عبد الوهاب في أغنية في عينيك عنواني؟

  1. د محمد ابو السعود says:

    شكرا لذةق سعادنك وعلمك الغزير

  2. جويل says:

    شكرا دكتور اتحفتونا بهذا الحوار
    صراحة الفرق في التفاصيل
    متابعك جويل

  3. الموجي أبدع في تتمة تلحين كلمات في عينيك عنواني للشاعر فاروق جويدة والتي ابتدأ بتلحينها موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب..أحسنت التحليل والنشر د.سعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *