• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

صباح فخري في ذمة الله

شعار كتاب الأغاني الثاني


هذا يوم حزين.. رحل فيه صباح فخري عن هذه الدنيا ، تاركاً موجات صوته لتسعد عشاق الفن لأجيال قادمة ..

رحم الله الراحل الكبير ، و جعل الجنة مثواه،  وأثابه ، بقدر ما أفاض على الناس ، على امتداد العالم ، سعادة و حبوراً و أملاً بالحياة ، أو مواساة للأحزان و إلآماً للجراح، و ألهم عائلته ومحبيه الصبر، وأحيا في الذاكرة دوماً هذه القامة السامقة، التي حفظت تراث الأمة، ووثقته، ليبقى راسخاً في الوجدان.

د. سعد الله آغا القلعة

مشاهد لقائي مع الراحل الكبير صباح فخري الذي لخص مراحل حياته

Bookmark the permalink.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *