• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

حياة وفن أسمهان – الحلقة الثانية – 2 : مونولوج نويت أداري آلامي ورسائله التي لم تصل .. والتي وصلت..

شعار كتاب الأغاني الثاني

ملخص القسم السابق:

استعرض القسم الأول من الحلقة الثانية من النسخة التلفزيونية حالة الضياع التي عاشتها أسمهان بعد عودتها إلى القاهرة ، و الخطة التي وضعها شقيقها فريد الأطرش لإخراجها منها ، أولاً ، ولفتح مسالك عالم الغناء أمامها ، ثانياً ، ثم انتقل العرض إلى الرسائل التي حملتها الألحان الأولى التي قدمها لأسمهان ، والتي كانت موجهة أولاً ..  للأستاذ محمد عبد الوهاب ، و ثانياً .. للسيدة أم كلثوم..
أستعرضُ في هذا القسم مونولوج نويت أداري آلامي ، الذي غنته أسمهان ، في بدايات عودتها واستقرارها في القاهرة عام 1938 ، من ألحان شقيقها فريد الأطرش ، وكان قد سبق وغناه عام 1936 ولم ينل حظه من الشهرة. وجه الأستاذ فريد رسائل كثيرة عبر هذا المونولوج المقدم بصوت أسمهان ، منها ما يخصه هو ، أولاً ، وموجهة إلى الأستاذ محمد عبد الوهاب ، والسيدة أم كلثوم ، في تبيان قدراته التلحينية ، ومنها ما يخص أسمهان ، ثانياً ، وموجهة مجدداً للسيدة أم كلثوم ، في السوية المميزة لظروف تسجيل أسمهان للأغنية ، فيما كانت رسالة أسمهان الوحيدة في هذه الأغنية ، التعبير عن آلامها وأحزانها..

لنأتِ الآن إلى العرض التلفزيوني لهذا القسم..


د. سعد الله آغا القلعة

مدير النشر
Tagged , , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.