• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

حياة وفن أسمهان – الفصل الرابع – 4 : بين أوبريت انتصار الشباب وأوبريت قيس وليلى

شعار كتاب الأغاني الثانيالفصل السابق : حياة وفن أسمهان – الفصل الرابع – 3

أسمهان 2الكتاب المسموع : حياة وفن أسمهان
الفصل الرابع – القسم الرابع

بين أوبريت انتصار الشباب وأوبريت قيس وليلى


التسجيل الصوتي للاستماع المتزامن مع قراءة النص :


صورة من أمام سينما ستوديو مصر للازدحام لدى عرض فيلم انتصار الشباب

صورة من أمام سينما ستوديو مصر للازدحام لدى عرض فيلم انتصار الشباب

سيُتابع النقاش في أوبريت انتصار الشباب . أوبريت انتصار الشباب كانت أول أوبريت سينمائية غنائية في الغناء العربي، لأن أوبريت قيس وليلى لم تكن كاملة، كانت جزءاً من أوبريت . إذاً سيُتابع النقاش في هذه الأوبريت السينمائية الأولى في الغناء العربي.

اختار الأستاذ فريد لها موقعاً في ختام الفيلم، وضمّنها مشاهد حلحلة مشاكل الفيلم، لكي يخفّف من تأثير طولها على إيقاع الفيلم، وتخلّص في ذلك من الفشل الممكن إن وُضِعت في موقع آخر وكانت طويلة، مثلما حصل في فيلم يوم سعيد مع الأستاذ عبد الوهاب عندما أثّر طول أوبريت قيس وليلى على الفيلم، وكذلك في ما بعد في فيلم عايدة عندما أثّر طول أوبرا عايدة في الفيلم على كسر إيقاع الفيلم، مما سبب فشل فيلم عايدة للسيدة أم كلثوم .

على كل حال، في هذه الأوبريت ، هناك رسالة هامة من البداية للأستاذ محمد القصبجي من الأستاذ فريد الأطرش : إنني قادر على توظيف جديدك الرائع في ألحاني. كيف كان هذا؟ نتذكّر مونولوج يا طيور الذي قدّم أسمهان لأول مرة في الغناء العربي مع غناء الرأس الأوبرالي ، نتابع، ونتذكّر وبسرعة هذا المقطع السريع من مونولوج يا طيور لـ القصبجي وأسمهان .

(قطع إلى أغنية يا طيور لـ أسمهان )

يا طيور

فريد وأسمهان وعزيز صادق في تدريبات انتصار الشباب

فريد وأسمهان وعزيز صادق في تدريبات انتصار الشباب

تبدأ الأوبريت بمقدمة موسيقية أوركسترالية تؤديها الأوركسترا مع توزيع هارموني نفّذه أو كتبه الأستاذ عزيز صادق ، ثم يأتي مقطع على إيقاع الفالس ، ويبدأ الغناء، غناء المجموعة، وإذ بنا نستمع إلى صوت أسمهان يرافق الغناء، وفي ذات الأسلوب الأوبرالي، بصوت الرأس الذي ورد في مونولوج يا طيور ، وأدّت أسمهان ذلك باقتدار عجيب، مذكِّرة إيانا بما قدّمت في مونولوج يا طيور ، وحاملةً الرسالة إلى القصبجي في قدرة الأستاذ فريد الأطرش على توظيف جديده في أعماله هو.


(قطع إلى المقدمة الموسيقية الأوركسترالية لـ أوبريت انتصار الشباب )

المجموعة : ليل يا ليل يا سلام ع الليل       والكون هادي والجو جميل

محمد عبد الوهاب في القمح

محمد عبد الوهاب في مهرجان القمح

لم يكن الأستاذ فريد الأطرش هو الذي يستوحي فقط. الأستاذ عبد الوهاب كذلك كان قد أخذ الأسلوب ذاته، ونفّذه في أغنية القمح في فيلم لست ملاكاً في عام 1946، ولكنه نفّذه مع الكورال..غناء الرأس الأوبرالي .. وليس مع أسمهان ، لأن أسمهان كانت قد رحلت عن هذه الدنيا.


(قطع إلى أداء للكورال في أغنية القمح)

ليلى مراد و أنور وجدي في أنا قلبي دليلي

ليلى مراد و أنور وجدي في أنا قلبي دليلي

ولم يتأخر الأستاذ محمد القصبجي عن استخدام الأسلوب ذاته الذي وظّفه الأستاذ فريد الأطرش لغناء الرأس في أوبريت انتصار الشباب ، هو في أغنية أنا قلبي دليلي التي لحَّنها لـ ليلى مراد ، وقدّمها في فيلم قلبي دليلي عام 1948، استخدم الأسلوب ذاته، مع إيقاع الفالس ، لكن مرّة أخرى كان الكورال الذي قدّم هذا الأسلوب، مع أن ليلى مراد كانت موجودة!


(قطع إلى أنا قلبي دليلي لـ ليلى مراد مع الكورال)

أنا قلبي دليلي قاللي ح تحبي

دايماً يحكيلي وبصدق قلبي

أنا قلبي

قلبي دليلي

لنَعُد الآن إلى أوبريت انتصار الشباب . بعد أن أدّت أسمهان أسلوب غناء الرأس الأوبرالي ، إذ بها تنتقل الآن مباشرة إلى غناء الحنجرة، بصوت الصدر كما يقولون، ولكن في أسلوب بعيد عن التطريب، في ما يبدو أنها ستتخذ من هذا الأسلوب التجديدي أسلوباً لها في الأوبريت .

لنتابع.. وسيرافقها آلات النقّارات، أو ما سُمِّي بعدئذ الكاستنييت التي ترافق عادةً فرق الفلامينكو الإسباني.

(قطع إلى أوبريت انتصار الشباب لـ أسمهان وفريد)

الليل وادي العشاق يتلوّع فيه قلب المشتاق

يللي كواكو الحب في ناره يللي سقاكو الشوق أسراره

غنّوا معايا.. وقولوا

المجموعة: ليل يا ليل يا سلام ع الليل والكون هادي والجو جميل

ويأتي مقطع شرقي أصيل يؤديه الأستاذ فريد الأطرش بصوته، في ما يبدو أنه سيحفظ لنفسه المقاطع الشرقية الأصيلة، ويترك لـ أسمهان المقاطع البعيدة عن التطريب، مثلما فعل تقريباً الأستاذ عبد الوهاب في قيس وليلى . هل هذا معقول؟

(قطع إلى أوبريت انتصار الشباب لـ فريد الأطرش وأسمهان )

الليل ما أحلى نجومه تنسي المهموم كل همومه

ياللي ضناكم حال الأيام الدنيا دي كلها أوهام

غنّوا معايا.. وقولوا

المجموعة : ليل يا ليل يا سلام ع الليل والكون هادي والجو جميل

يبدو أن ظنّنا تأكّد، ها هي أسمهان تكرّر المقاطع الأوبرالية، بينما يأتي مقطع شرقي أصيل الآن، مقدمة موسيقية شرقية يسيطر فيها صوت العود ، ويبدأ الأستاذ فريد بالغناء في أداء شرقي ..يا نسيم:

(قطع إلى أوبريت انتصار الشباب لـ فريد الأطرش )

يا نسيم إحمل سلامي للي مال قلبي اليه

لنتوقّف عند هذا الأسلوب الذي اتّخذه الأستاذ فريد الأطرش في الانتقال إلى المقطع الشرقي التطريبي. ألا يذكّرنا بأسلوب الأستاذ محمد عبد الوهاب في قيس وليلى ؟ نتذكّر: كان الغناء أولاً في أسلوب بعيد عن التطريب عند:

 كم جئتُ ليلى بأسباب ملفّقة ما كان أكثر أسبابي وعلاتي

بعده مباشرة مقدِّمة شرقيّة أصيلة على مقام البيات ، في انتقال جميل:

(قطع إلى أوبريت قيس وليلى لـ أسمهان و محمد عبد الوهاب )

قيس: كم جئت ليلى بأسباب ملفّقة ما كان أكثر أسبابي وعلاتي

ليلى: قيس..

قيس: ليلى بجانبي كل شيء إذاً حضر

لنسمع الآن عند الأستاذ فريد الأطرش كيف تم الانتقال إلى الشرقي. عند الأستاذ عبد الوهاب الانتقال في مقدمة شرقية على مقام البيات ، يظهر فيها العود. هنا عند الأستاذ فريد الانتقال في مقدمة شرقية يظهر فيها العود. فقط المقام الموسيقي مختلف: هناك مقام البيات ، وهنا مقام الراست .

(قطع إلى أوبريت انتصار الشباب لـ أسمهان و فريد الأطرش )

يا نسيم إحمل سلامي للي مال قلبي إليه

إشتكي له من هيامي وانشغال فكري عليه

العلاقة بين أوبريت قيس وليلى وأوبريت انتصار الشباب واضحة تماماً، وسنتتبّعها في ما يلي…

الواقع حملت أوبريت انتصار الشباب رسالة للأستاذ محمد عبد الوهاب إن الأستاذ فريد الأطرش قادر على مزج الألوان التلحينية تماماً مثلما هو يفعل، على عكس ملحِّني السيدة أم كلثوم ، الأستاذ زكريا أحمد والأستاذ القصبجي والأستاذ السنباطي ، الذين كانوا يكتفون، أو كرّسوا مدرسة المزاج اللحني الواحد في العمل الواحد.

لنتتبع الآن المقدمة الموسيقية لمقطع “مرّيت على بيتك وحدي”.. إيقاع مرافق وآلة الأوبوا . نستمع إليها ونتساءل: هل تذكّرنا بمقدِّمة في قيس وليلى ؟

(قطع إلى أوبريت انتصار الشباب لـ فريد الأطرش )

مريت على بيتك وحدي أغني من شدة وجدي

الأوبوا

الأوبوا في أوبريت انتصار الشباب

طبعاً آلة الأوبوا هي آلة في الموسيقى الغربية، وقد استخدمها الأستاذ فريد الأطرش ، كما لاحظنا، في المقدّمة التي استمعنا إليها قبل “مرّيت على بيتك وحدي”، ولكن الأستاذ محمد عبد الوهاب كان قد استخدمها في قيس وليلى في المقطع التالي، تماماً بنفس الأسلوب، ومع الإيقاع :


(قطع إلى أوبريت قيس وليلى لـ محمد عبد الوهاب )

سجا الليل حتى هاج لي الشعر والهوى وما البيد إلا الليل والشعر والحب

وتأتي رسالة خاصة بـ أسمهان هذه المرة. في الواقع درج الملحِّنون عندما يُغنّون، وإذا كان معهم صوت نسائي، على تحديد هذا الصوت في مساحة صوتية محدودة مثلاً، أو في شكل أداء محدّد لا يغيِّرونه، وذلك طبعاً … الملحِّن … عندما يُغنّي يريد أن يبرز هو كمغنٍّ أمام الصوت النسائي الذي يغنّي أمامه.

الأستاذ عبد الوهاب فعل هذا كثيراً.. ماذا عن الأستاذ فريد ؟ كنا نظن فعلاً أنه سيفعل الشيء ذاته مع أسمهان ، وأنا كنت أقول من غير المعقول، هو شقيقها، فهل يفعل ذات الشيء معها؟ ولكن إذ به يُكذّب ظنّي، وتأتي لازمة شرقية، هي ذات اللازمة التي مهّدت لغناء الأستاذ فريد ، وتبدأ أسمهان في غناء شرقي أصيل هذه المرّة، ويوضّح قدرتها وتمكّنها فيه، وخاصة عند غنائها لعبارة “إحنا سوا الاتنين”:

(قطع إلى أوبريت انتصار الشباب لـ أسمهان )

أهلاً بنور العين اللي عطف قلبه وجاني

احنا سوا الاتنين يا فرحة القلب الهاني

الكون صفا والجو أهو راق من غير رقيب يحكي وعذول

تعال بادلني الأشواق وطمّن البال المشغول

نقترب الآن من المشهد الذي سيحقّق اللقاء بين الأستاذ فريد وأسمهان في أوبريت انتصار الشباب ، ويُمهّد لذلك بمقدّمة موسيقية أوركسترالية. لنستمع إليها، وبعد قليل نستمع إلى اللازمة الموسيقية التي وردت في قيس وليلى ، والتي مهّدت للقاء قيس مع ليلى هذه المرة. سيكون هناك تشابه بينهما، أولاً إذاً أوبريت انتصار الشباب .

(قطع إلى مقدمة موسيقية في أوبريت انتصار الشباب )

هنا مهّدت اللازمة الموسيقية التي أدّتها الأوركسترا في تصاعد انفعالي مهّدت للقاء الأستاذ فريد وأسمهان في أوبريت انتصار الشباب .

في قيس وليلى ، اللازمة الموسيقية الممهِّدة للقاء بين قيس وليلى ، أو الأستاذ عبد الوهاب والسيدة أسمهان ، هذه اللازمة الأوركسترالية سيكون فيها تصاعد انفعالي مشابه.

(قطع إلى مقدمة موسيقية في أوبريت قيس وليلى )

فريد وأسمهان في أوبريت انتصار الشباب

فريد وأسمهان في أوبريت انتصار الشباب

فعلاً، لقد استطاع الأستاذ فريد الأطرش أن يواكب الأستاذ عبد الوهاب ، مع أنه كان في بداياته، والأستاذ عبد الوهاب كان في قمة خبرته.

ولكن، وللإنصاف في المقارنة بين أوبريت قيس وليلى وانتصار الشباب لا بدّ من أن أقول إن الأستاذ عبد الوهاب تفوّق في نقطة هامة.

في أوبريت قيس وليلى الحوارات تتقاطع، والعواطف متباينة، مثلاً في المقطع الذي يسترسل فيه قيس في وصف حبّه، وليلى تحاول أن تنبِّهه عن الجمرات التي تحرق يده دون جدوى. هذا موقف كان فيه حوارات وعواطف متباينة، أبدع الأستاذ عبد الوهاب في تصويرها موسيقيّاً، وفي تصويرها أداءً أيضاً مع أسمهان ، بينما الحوارات في أوبريت انتصار الشباب لم يكن فيها هذه التقاطعات والتباينات، كان إما أن تغنّي أسمهان مقطعاً ويردّ عليها الأستاذ فريد في مقطع آخر، لم يكن فيها أي تقاطع وتباين في العواطف مباشر.

د. سعد الله آغا القلعة


يتبع : فريد الأطرش.. يجمع سيد درويش ومحمد القصبجي في عمل واحد

الفهرس العام لمجلد أسمهان الإلكتروني

Tagged , , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.