لماذا كانت المساحة الصوتية في الغناء الشعبي محدودة ؟ وكيف تم تطويرها بتأثير من الغناء التقليدي؟ يا مال الشام نموذجاً!

اخترت اليوم ، في التسجيل المرفق المقتطف من برنامجي التلفزيوني نهج الأغاني ، التوقف أولاً عند موضوع المساحة الصوتية في الغناء الشعبي ، عبر أمثلة متعددة ، شارك في أدائها

أغنية ظالم لعبد الحليم حافظ : أغنية تجريبية من البدايات اقترب فيها الموجي من أجواء عبد الوهاب و ركز على أجواء فريد الأطرش في بحث عن شخصية غنائية جديدة لعبد الحليم تختلف عن السائد وتقترب من الناجح وتستبعد ما لا يلائم!

مقدمة: تعتبر البدايات فترة مفصلية في حياة كل مبدع ، إذ تلفت إليه الأنظار ، وتضعه في دائرة الضوء ، أو تحكم عليه بالغياب! ولذا فإن من الأهمية بمكان ،

في ذكرى ولادة فنان الشعب رفيق سبيعي : جسد من خلال شخصية ” أبو صيّاح ” لغةً ومظهراً وخطاباً نقدياً مباشراً تقاليد مجتمعنا المختزنة على مر العصور!

أستعيد اليوم ، في ذكرى ولادة رفيق سبيعي في 9 شباط / فبراير 1931 ، سيرة هذا الفنان الكبير ، الذي أثرى حياتنا بالعديد من صور الإبداع ، العابقة بالأصالة

في ذكرى ولادتها : هل غيَّب التاريخ التحدي الأول الذي واجهته أم كلثوم؟

احتفى العالم البارحة بذكرى ولادة أم كلثوم ، وفي هذه المناسبة سأتوقف عند التحدي الأول الذي واجهته وغيَّبه التاريخ ، والذي تكشفه الوثائق الصوتية بصوتها وصوت أبي العلا محمد و

كتاب الشيخ علي الدرويش حياته وأعماله لمصطفى الدرويش : توثيقٌ مختصر لمسيرة غنية بالبحث و التأليف والتلحين والتدريس والتوثيق والترحال على مدى ثلاثين عاماً بين حلب و دمشق و القاهرة والقدس وتونس وبغداد واستامبول! – نسخة رقمية

أحتفي اليوم بذكرى رحيل الشيخ علي الدرويش الموسيقي و الباحث السوري الذي أرسى دعائم أصول التدريس والبحث والتوثيق في الموسيقى العربية فأنشر في المكتبة الموسيقية عبر الانترنت ومن مكتبتي الموسيقية

كتاب الموسيقى تأليف جبران خليل جبران: نصٌ جميلٌ يستكشف تأثير الموسيقى في النفس البشرية و يبرز وظيفتها في المجتمع في تباين واضح مع نص ابن خلدون في مقدمته الشهيرة! – نسخة رقمية

قبل أيام نشرتُ في المكتبة الموسيقية عبر الانترنت نص فصل الموسيقى في مقدمة ابن خلدون. أنشر اليوم نصاً يعالج الموضوع ذاته في صيغة مختلفة ، إنه كتاب الموسيقى تأليف جبران

حامل الهوى تعبُ بصوت سيد مكاوي : رؤية لحنية رابعة لقصيدة أبي نواس حمّالة الأوجه ، اعتمدت الطرب كجو عام ، و وظفت الإيقاعات في أسلوب غير مسبوق ، وسعت للتعبير عن المعاني حيث أمكن!

أتوقف اليوم عند رؤية لحنية رابعة لقصيدة أبي نواس الشهيرة : حامل الهوى تعبُ ، حمّالة الأوجه المتعددة في نصها ، ما تسبب في أن تتعدد رؤى الملحنين في تناولهم لها.

من الموشح الأندلسي والموشح المكفِّر عند ابن عربي إلى القدود الصوفية : بلبل الشام توفيق المنجد يؤدي أمام مشاهدي برنامجي التلفزيوني ” العرب والموسيقى ” أغنية ” قمر له ليالي ” في صورتيها الدينية والدنيوية!

يرتبط شهر رمضان المبارك ، في ذاكرة أهل الشام ، بالمنشد الراحل توفيق المنجد ، الذي كان يُثري ليالي رمضان ، بإنشاده الوجداني الرائع. أنشر اليوم هذا التسجيل المقتطف ،

موشح ملا الكاسات بصوت السيدة ليلى مراد : هل استطاع محمد عثمان الإبقاء على رغبته في أن يبقى البريق للرجال فقط عند أداء موشحه ، رغم كل المحاولات؟

أختتم اليوم ، مع نسخة موشح ملا الكاسات ، بصوت السيدة ليلى مراد ، سلسلة نشرات ، سلَّطتُ فيها الضوء على هذا الموشح ، وهو من ألحان محمد عثمان ،

موشح ملا الكاسات بصوت السيدة نعمة : محاولة لاستعادة بريق الأداء على حساب الكورس!

طرحتُ في نشرة سابقة كانت حول أداء السيدة سعاد محمد لموشح ملا الكاسات سؤالاً غريباً : هل بنى محمد عثمان لحنه لموشح ملا الكاسات لكي يؤديه الرجال فقط؟ جاء ذلك

موشح ملا الكاسات بصوت سعاد محمد : هل بنى محمد عثمان لحنه لكي يؤديه الرجال فقط؟

أقدم اليوم عرضاً مقارناً ، من حيث اتساع المساحة الصوتية ، بين نسخة محمد خيري لموشح ملا الكاسات ، من نظم الشيخ أحمد عاشور ، وألحان محمد عثمان ، التي عرضت لها في النشرة السابقة ، و نسخة السيدة سعاد محمد.

محمد خيري في تسجيل سينمائي نادر : قصيدة أسقنيها في رؤية تقليدية بعيدة عما سمعناه من أسمهان ، و موشح ملا الكاسات بكامل مساحته الصوتية الواسعة!

أتوقف اليوم وغداً ، في نشرتين متتاليتين ، عند موشح ملا الكاسات الشهير ، من نظم الشيخ أحمد عاشور ، وألحان محمد عثمان ، وذلك في دراسة مقارنة للمساحة الصوتية في نسختين : الأولى بصوت المطرب الكبير محمد خيري ، والثانية بصوت السيدة سعاد محمد.

في ذكرى الرحيل :عندما رحب فريد الأطرش بعودة أسمهان من سورية بقصيدة ختم الصبر التي حيَّرت النقاد!

أعتقد ، وأنا أستعرض حياة فريد الأطرش في ذكرى رحيله ، أن أصعب لحظات حياته كانت عند رحيل شقيقته أسمهان عن هذه الدنيا .. لقد اسودت الدنيا حينها في عينيه

قصيدة الأستاذ صباح فخري الشهيرة جاءت معذبتي : روايةٌ أخرى مقارنة بصوت المطرب الكبير الراحل محمد خيري

عرفت حلب غناء القصيدة منذ زمن بعيد ، واعتمدت أسلوبين للتعامل معها : أولهما أن تغنى مرتجلة من المطرب ، في غناء مرسل بدون إيقاع ، على مقام موسيقي يختاره

منيت شبابي لأم كلثوم : عندما تشارك النص واللحن والصورة و الأداء في التعبير عن دعاءٍ وجداني رافقه خيالٌ عابر!

أتوقف اليوم عند أحد أجمل المونولوجات الرومنسية التي لحَّنها الأستاذ محمد القصبجي للسيدة أم كلثوم : منيت شبابي. جاء هذا المونولوج في سياق فيلم نشيد الأمل ، من إخراج أحمد

مطرب حلب أحمد الفقش في قصيدة عش أنت عام 1928: اكتشف شعر بشارة الخوري قبل محمد عبد الوهاب بسنوات!

في مقال نشرتُه سابقاً ، تحدثت عن قصيدة يا نسيم الدجى ، التي غنتها السيدة فيروز ، في حفل مبايعة الأخطل الصغير بشارة الخوري ، أميراً للشعراء . كنت تساءلت في

حمّلتنا يا هوانا لزكية حمدان : مظاهر تجديد الغناء العربي في تداخل الشرق والغرب تبرز في الشام أيضاً !

كانت مظاهر التجديد ، في الموسيقى العربية ، خفية على المتابع العادي ، بُعيدَ الحرب العالمية الأولى ، لا يعرفها إلا المتابعون للتفاصيل اللحنية ، لتبدأ تلك المظاهر بالوصول  إلى

موال في البحر لم فتُّكم لمحمد عبد الوهاب : عندما تحول الموال من الارتجال إلى التلحين!

كنت توقفتُ على مدى نشرتين سابقتين عند الموال ، في شكله الارتجالي السائد في حلب ، من خلال تسجيلين للمطرب الراحل محمد خيري . عرَّفتُ بالموال ، وشرحتُ باختصار أشكاله الشعرية ، مؤكداً أن أداءه كان يعتمد على الارتجال ، وعلى صوت المطرب ، وامتداد مساحته ، و على تمكن المطرب من المقامات الموسيقية ، والتنقل في مسالكها، كما أشرتُ إلى أن أغراض الموال توزعت ، بين الغزل ، والبوح ، والعتاب ، والتعبير عن حال المحب ، و المدح ، والفخر ، والحنين ، وصولاً إلى إسداء النصيحة ، وطلب التوبة ، والوصف ، والهجاء ، واستخلاص الحكمة. 

موال خلاً سقاني كاسات الصبر راحات لمحمد خيري : الموال في شكله الارتجالي ، قبل يتحول إلى عملٍ محضَّرٍ مسبقاً!

بعد أن مررنا في النشرة السابقة ، على عمل غنائي ، من ألحان مدحت عاصم ، حفل بإيقاع البوليرو ، و بالانتقالات الصوتية وفق الأساليب الغربية ، وعبّر عن واقع حال الشاعر ابراهيم ناجي ، في ألمه وحزنه ، بصوت محرم فؤاد ، وهو قصيدة الناي المحترق ، فقد رأيت أن أذهب إلى أسلوب غنائي بعيد تماماً ، وإن كان يعبر غالباً عن معانٍ مماثلة ، في الحزن والألم ، وهو الموال ،

نور الهدى – قصيدة إلى الحبيب – نم إن قلبي

نور الهدى – قصيدة إلى الحبيب نمْ إنّ قلبي فـوق مهـدك كلّمـا * ذُكرَ الهوى صلّى عليـك وسلّمـا نمْ فالملائِكُ عينُهـا يقظـى فـذا * يرعـاك مبتسمـا وذا مترنـمـا نمْ و

نور الهدى – اسمعني لما أغني

المغني : نور الهدى الشاعر : عبد العزيز سلّام الملحن : فريد الأطرش المقام : الراست و النهاوند القالب : الطقطوقة أداة النشر : السينما – فيلم مجد ودموع السنة

اسمعني لما أغني لنور الهدى : عندما كرر فريد الأطرش كلمات في النص لغايات تعبيرية ، واستحضر طيف شقيقته أسمهان ، بعد مرور سنتين على وفاتها!

أتوقف اعتباراً من اليوم ، ونحن لا نزال في سياق البحث في العلاقة بين نبض الجملة اللحنية و النص المغنى ، وفي نشرتين متتاليتين ، عند أغنيتين تدخَّل فيهما الملحن ، لتكرار كلمات في النص ، لتحقيق نبض في الجملة اللحنية ، يكسبها غايات تعبيرية.

03- في القسم الثالث من لقائي معه – صباح فخري يكشف عن أستاذه الأول و يؤدي الموشح الأول الذي تعلمه في حلب!

الأستاذ صباح فخري يجيب ، في هذا المقتطف من اللقاء التلفزيوني المطوَّل ،  و الذي كنت خصصته له عام 1992 ، على شاشة التلفزيون العربي السوري ، بمناسبة تكريمه في

موشح باسمٌ عن لآل لصباح فخري : أكمل وصلة موشحات انتظرَتْه عشرين عاماً ولخص نيل الأربِ في ذروة لحنية حملتها لفظةٌ من خارج النص!

في عام 19555 ، أصدر الدكتور فؤاد رجائي آغا القلعة ، كتابه الشهير من كنوزنا. تضمن الكتاب ، بحثاً هاماً في فن الموشحات وبنائها ، كما تضمن ، في تعاون

يا طيرة طيري يا حمامة من ألحان الشيخ أحمد أبو خليل القباني ومناسبتها!

في عام 1893 أقيم في شيكاغو معرض عالمي بمناسبة مرور 400 عاماً على وصول كريستوفر كولومبس إلى الأرض الأمريكية شارك فيه الشيخ أحمد أبو خليل القباني الدمشقي مع فرقته المسرحية

قصيدة ” سهرت منه الليالي ” لعبد الوهاب بصوت المطرب التركي حافظ برهان .. وخفاياها.. !!

كثيراً ما يثار الحديث عن اقتباسات محمد عبد الوهاب ، وهي صحيحة ، و لا يثار بالمقابل حديثٌ عن ترجمة الآخرين لألحانه السائرة إلى لغات أخرى ، تلك الترجمة التي

أسمهان – أنا اللي أستاهل – 1944

أسمهان – أنا اللي أستاهل الكلمات أنا اللي أستاهل الكلمات: محمود بيرم التونسي الألحان: محمد القصبجي التاريخ: 1944 القالب: طقطوقة أنا اللي أستاهل كل اللي يجرى لي الغالي بعته رخيص

الأولة في الغرام لبيرم وزكريا وأم كلثوم : عندما غامرت أم كلثوم ، فقدمت لحناً مرسلاً على المسرح ، تلاشت فيه الحدود بين التطريب والنوح!

بعد نشرات متتالية ، توقفت فيها عند الموال وتحولاته ، من قالب بعتمد الارتجال ، إلى قالب ملحن بالكامل ، فقد بدا لي أنه من المهم أن أستكمل هذا المسار ، مع هذه الأغنية – الموال ، التي تحول فيها الموال إلى أغنية كاملة ، يمتد أداؤها إلى حوالي الساعة ، إنها أغنية : الأولة في الغرام ، لبيرم التونسي ، وزكريا أحمد ، وأم كلثوم. 
أستطيع أن أقول أنني لم أجد لهذه الأغنية مثيلاً في الغناء العربي! لما حملته من عناصر ، تداخلت فيها ، فأصبح المستمع العارف بتلك العناصر ، لا يستطيع أن يعرف حقيقة مشاعره ، هل يطرب ، أم يحزن!

قصيدة ابن جبير ” أقول وآنست في الليل نارا ” في مديحٍ نبويٍ بصوت فيروز : سعيٌ لإتقان ، اكتمل لحناً على مرحلتين!

في عام 1953 ، اختار الرحابنة قصيدة في مديح الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بعنوان «أقول وآنست بالليل ناراً» للشاعر والرحالة الأندلسي ابن جبير ، كتبها أثناء رحلته

عزيز صادق

موسيقي مصري ولد بالقاهرة عام 1896 . درس عزف الناي على يد الشيخ علي الدرويش المصري الحلبي ، أثناء إقامته في القاهرة ، فأتقن العزف ، وأصبح من كبار عازفي

حياة وفن أسمهان – الفصل الخامس – 5 : رثائية أيها النائم

الفصل السابق : حياة وفن أسمهان – الفصل الخامس – 4 الكتاب المسموع : حياة وفن أسمهان الفصل الخامس – القسم الخامس رثائية أيها النائم! التسجيل الصوتي للاستماع المتزامن مع

حياة وفن أسمهان – الفصل الرابع – 4 : بين أوبريت انتصار الشباب وأوبريت قيس وليلى

الفصل السابق : حياة وفن أسمهان – الفصل الرابع – 3 الكتاب المسموع : حياة وفن أسمهان الفصل الرابع – القسم الرابع بين أوبريت انتصار الشباب وأوبريت قيس وليلى التسجيل

حياة وفن أسمهان – الفصل الثالث – 3 : القصبجي وأسمهان والقصائد بين الأصالة والتجديد

الكتاب المسموع : حياة وفن أسمهان الفصل الثالث – القسم الثالث القصبجي وأسمهان والقصائد بين الأصالة والتجديد القسم السابق: السنباطي وأسمهان والقصيدة التجديدية التسجيل الصوتي للاستماع المتزامن مع قراءة النص

أغنية يا من يحن إليكِ فؤادي بين متري المر وفيروز .. ومقولاتها!

أتوقف في هذا المقال عند النماذج التي طبّقها الأخوان رحباني في إعادة تقديم أغانٍ من التراث ، و أركز على أحد تلك النماذج، من خلال المقارنة مع تسجيل أصلي نادر

فريد الأطرش وعصمت عبد العليم – بساط الريح – 1950

المغني : فريد الأطرش الشاعر : محمود بيرم التونسي الملحن : فريد الأطرش المقام : الراست القالب : الاستعراض أداة النشر : السينما ، الأسطوانة الفيلم : آخر كذبة السنة

فريد الأطرش – قصيدة ختم الصبر بعدنا بالتلاقي – 1943

المغني : فريد الأطرش الشاعر : حسين شفيق المصري الملحن : فريد الأطرش المقام : الراست القالب : القصيدة أداة النشر : الأسطوانة السنة : 1943 الكلمات: في عام 1943