• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

أغنية يا من يحن إليكِ فؤادي بين متري المر وفيروز .. ومقولاتها!

شعار كتاب الأغاني الثاني

أتوقف في هذا المقال عند النماذج التي طبّقها الأخوان رحباني في إعادة تقديم أغانٍ من التراث ، و أركز على أحد تلك النماذج، من خلال المقارنة مع تسجيل أصلي نادر لأغنية ” يا من يحن إليكِ فؤادي ” بصوت متري المر ، بغية تبيُّن  خفايا ذلك النموذج ، و مقارنة الناتج ، في النسخة المطورة ،  بصوت السيدة فيروز ، مع التسجيل الأصلي..

في بدايات الأخوين رحباني كان هناك مسار خاص لديهما يعتمد على إعادة تقديم أغانٍ من التراث الشامي عموماً ، في نماذج متعددة ، فمنها ما كان يقدم كما هو لحنياً مع إكسابه أناقة صوت السيدة فيروز واللمسة الرحبانية في التنفيذ نموذج 1 ، ومنها ما كان يقدم كما هو لحنياً مع تغييرات في أجزاء النص سواء بالإضافة أو بالاستبدال الكامل وخاصة لنصوص الأغصان في الأغنية نموذج 2، ومنها ماكان يقدم كما هو لحنياً ، مع إضافات بسيطة عليه للتلوين ، أو بإجراء تهذيب للحن ، مع تغييرات في أجزاء النص سواء بالإضافة أو بالاستبدال الكامل وخاصة لنصوص الأغصان في الأغنية نموذج 3، ومنها ما كان يحافظ فيه على المدخل “المذهب” نصاً ولحناً ، مع إجراء التهذيب اللازم ، و إضافة لحن جديد للأغصان في الأغنية مع نص جديد لكل غصن منها نموذج 4 ، والتفاصيل موجودة في دراستي عن السيدة فيروز والأخوين رحباني!.

هذا السجل يتضمن تسجيلاً يعود لعام 1924 على أسطوانات بيضافون يوثق نسخة أصلية لأغنية ” يا من يحن إليكِ فؤادي ” ، على مقام الراست ( الماهور ) ، بصوت الموسيقي والمنشد والملحن اللبناني متري المر . يبين السجل أن الأخوين رحباني تعاملا مع هذه الأغنية ، عندما أعادا تقديمها بصوت السيدة فيروز وفق النموذج الثالث ، إذ كان هناك تهذيب بسيط للحن الأغصان ، مع الحفاظ على لحن المذهب الأصلي ، و تغيير نصوص الأغصان.

متري المر

الكلمات في نسخة متري المر:

يا من يحن إليك فؤادي هل تذكرين عهود ودادي
***
هل تذكرين ليالي الوصال آهٍ على تلك الليالي
كنا نغني ونور الهلال يذكي الصبابة في الأكباد
***
يا من يحن إليك فؤادي هل تذكرين عهود ودادي
***
هل تذكرين الحب القديم أيام كان العيش نعيما
أيام كنا نطوف الكروم نقطف نرجس ذاك الوادي
***
يا من يحن إليك فؤادي هل تذكرين عهود ودادي
***
هل تذكرين هل تذكرين صباً يذوب إليك حنيناً
قلبي بحبك يبقى أمينا لو عيل صبري وطال بعادي
***
يا من يحن إليك فؤادي هل تذكرين عهود ودادي
***
كوني كما …. يا ملاكي قلبي وروحي ومالي فداك
إن تذكريني …. رضاكي كل مناي وجل مرادي

الكلمات في نسخة فيروز:

يا من يحن إليك فؤادي هل تذكرين عهود الوداد
***
هل تذكرين ليالي هوانا يوم التقينا وطاب لقانا
حين الوفا للأغاني دعانا طاف الجمال على كل وادي
***
يا من يحن إليك فؤادي هل تذكرين عهود الوداد
***
هل تذكرين غداة الورود حنت علينا وطابت وعود
كانت لنا في الغرام عهود صارت حديث الربى والشوادي
***
يا من يحن إليك فؤادي هل تذكرين عهود الوداد
***
حين الوفا للأغاني دعانا طاف الجمال على كل وادي
***
يا من يحن إليك فؤادي هل تذكرين عهود الوداد

مقارنة النسختين

من المفيد ، متابعة النسختين ، لتقدير مدى التغيير الذي حصل في نسخة فيروز ، على مستوى جمال الصوت ، وأناقة التنفيذ ، و اعتماد مقدمة موسيقية قصيرة بدلاً من الدولاب التقليدي ، والحفاظ على وجود المذهبجية ( الكورس ) مع تغييرٍ في أسلوب أدائهم ، والابتعاد عن ترجيف الصوت ، الذي كان شائعاً في بدايات القرن العشرين.

اللحن الأصلي!

يبين هذا التسجيل أن الأخوين رحباني اعتمدا ، فيما يبدو ، على تسجيلات الأسطوانات القديمة ، كصورة صادقة عن التراث الشامي ، في سعيهما لتطويره ، ولكنه يبين ، بعد تحليل مبسط ، أن الأغنية الأصلية كانت أيضاً عملاً نحى فيه واضعه منحى الأخوين رحباني ، فاللحنان الأصلي والمطور لأغنية ” يا من يحن إليكِ فؤادي ” ليسا إلا لحن الأغنية المعروفة لأبي خليل القباني … ” يا مال الشام ” !!.

ملاحظة هامة

إذاً هذان نصان وضعا على لحن أقدم .. وهنا ملاحظة هامة : اللحن الأصلي ، يا مال الشام ، يبدأ بيا النداء ، ما تطلب ، تعبيرياً ، الصعود مباشرة إلى الأصوات الحادة للتعبير عن النداء ، وقد سبق أن شرحت هذا في برنامجي التلفزيوني نهج الأغاني ، ( أمثلة من الموشحات التي تبدأ بيا النداء و  اللحن يبدأ في الأصوات الحادة: موشح يا صاح الصبر وهى مني ، يا شادي الألحان ، يا غصن نقى مكللاً بالذهب ..).
عندما وُضعت كلمات جديدة على قد لحن أبي خليل ، حوفظ على البدء بيا النداء ( يا من يحن إليكِ فؤادي ) ، وبالتالي تمت المحافظة على البعد التعبيري الذي كان في لحن أبي خليل القباني!

د. سعد الله آغا القلعة

Tagged , , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.