يا قدس يا حبيبة السماء بصوت سعاد محمد : لحنٌ مبدعٌ لرياض السنباطي ، احترم اكتفاء نص محمود حسن إسماعيل بحمل رسالة وجدانية إلى المدينة المقدسة ، لكي تستمر في رسالتها الأبدية ، في إقامة الصلاة ، ومباركة الحياة ، وابتعاده عن رسم الطريق لمعالجة المأساة!

أتوقف اليوم عند أغنية هامة لرياض السنباطي ، خارج الإطار الكلثومي ، وهي : يا قدس يا حبيبة السماء ، من كلمات محمود حسن اسماعيل ، و أداء سعاد محمد.

رجعت ليالي زمان في تسجيل بصري نادر جداً ومكتمل لفيروز : ألمحت إلى مستقبل المدرسة الرحبانية و أعطت عناصر من قالب الدور وظيفة تعبيرية نادرة ، فمن لحنها؟

في عام 1972 ، وفي سياق مسرحية ناس من ورق ، غنت السيدة فيروز ( ماريا في المسرحية ) أغنية رجعت ليالي زمان الجميلة ، التي يتوافق فيها النص واللحن على التغني بأيام زمان ، وألحان زمان. هي بلاشك أغنية استثنائية في مسيرة السيدة فيروز ، إذ أنها الأغنية الوحيدة  التي اقتربت كثيراً من قالب الدور، أهم وأعقد قالب غنائي عربي، مكسبة إياه وظيفة تعبيرية ،

في ذكرى الرحيل: فيروز ترثي عاصي بأغنية لمين بتسهر النجمة ..مش لشي ولا أي شي وتقول وا زوجاه.. وا ملحناه!

قبل يومين ، وفي ذكرى رحيل عاصي رحباني التي حلَّت البارحة ، فاجأت السيدة فيروز جمهورها بأغنية جديدة : لمين ، من ألبومها الذي لا يزال قيد التحضير . أقدم هنا مراجعة أولية لهذه الأغنية .

واجريحاه لسعاد محمد : التعبير عن صراعٍ مأساويٍ بين الحب والإيمان!

أتت أغنية واجريحاه ، في سياق فيلم الشيماء ، الذي قامت ببطولته سميرة أحمد ، وغنت فيه ، في دقة لافتة ، بصورتها ، على صوت سعاد محمد. كانت سعاد قد اكتفت ، بعد الفيلمين اللذين قامت ببطولتهما : فتاة من فلسطين عام 1948 ، ثم أنا وحدي عام 1952 ، بأن تغني في الأفلام بصوتها دون أن تظهر، وقد جاء فيلم ” الشيماء” ، الذي كتب قصته أحمد علي باكثير، وأخرجه حسام الدين مصطفى ، عام 1972 ، و الذي نعرض لإحدى أغنياته اليوم ، في هذا الإطار.

نشيد أنا المصري كريم العنصرين لسيد درويش : عندما يكمل اللحن ما أغفله النص ويلخص التطور الموسيقي عبر آلاف السنين في ثوان!

في عام 1921 ، قدمت فرقة سيد درويش مسرحية ” شهرزاد ” ، أو ” شهوزاد” ، من ألحانه ، بناءاً على نص مقتبس لعزيز عيد ، ونصوصٍ للأغاني والأناشيد لمحمود

فيروز في قصيدة شال : تقديس الجمال عن بعد .. بالنظر وفق سعيد عقل و بالاستماع وفق الأخوين رحباني!

في عام 1950 ، نشر الشاعر سعيد عقل قصيدة “شال” في ديوانه ” رندلى ” ، مجسداً فيها ، إلى جانب غيرها من قصائد الديوان ، نظرته العفيفة للمرأة الحبيبة

الموشح الأشهر لما بدا يتثنى : إبداعٌ تعبيريٌ غير مسبوق!

كلنا سمع بموشح ” لما بدا يتثنى ” ، وهو موشح شهير ، بل لعله الأشهر ، وقد اختلف المؤرخون في تحديد عائدية نصه ولحنه ، فمنهم من نسب النص

فيروز وسعيد عقل والأخوين رحباني في دقيت طل الورد ع الشباك : ومضةٌ إبداعية أوجزت رغم جمالها أوجاع الحياة!

في عام 1972 ، قدمت السيدة  فيروز ، وضمن مسرحية ” ناس من ورق ” ، أغنية ” دقيت طل الورد ع الشباك” ، من كلمات  سعيد عقل وألحان الأخوين

تأثير أداة التلحين والتأليف على اللحن الناتج : سماعي نهاوند لعبد المنعم الحريري أنموذجاً

سيطرت آلة العود طويلاً على أذهان الملحنين والمؤلفين الموسيقيين العرب ، الذين عملوا في إطار الموسيقى العربية الأصيلة ، إذ أنها كانت الآلة الموسيقية الرئيسية التي يعتمد عليها الملحن أو

أم كلثوم عام 1924 في مونولوج خايف يكون حبك ليَّ شفقة عليَّ : مؤشراتُ ذكاءٍ نادر وبداياتُ تنافسٍ على القمة

مر صوت أم كلثوم بعدة مراحل وكان لكل مرحلة ألقها الخاص . أتوقف اليوم عند مرحلة الصبا في صوت أم كلثوم ، وهي مرحلة قلما تم التركيز عليها في الفضائيات