في ذكرى رحيل أم كلثوم: الفريق الأول و النجاح الأول والأزمة الأولى واللحن الأول!

أنشر اليوم ، في ذكرى رحيل السيدة أم كلثوم التي تحل اليوم ، مقتطفاً من لمحات تلفزيونية نشرتُها في موسوعة كتاب الأغاني الثاني بمناسبة تلك الذكرى. أعرض في هذا المقتطف

كتاب أحمد رامي – قصة شاعر وأغنية تأليف الدكتورة نعمات أحمد فؤاد: وكأنما كانت أم كلثوم تلجأ إلى تموجات في المواقف التي تتخذها لتلهب قريحة الشاعر!

أنشر اليوم كتاب أحمد رامي – قصة شاعر وأغنية ، تأليف الدكتورة نعمات أحمد فؤاد ، وهو دراسة شاملة عن حياة وشعر أحمد رامي ، وعن مكانته بين الشعراء وعن

منيت شبابي لأم كلثوم : عندما تشارك النص واللحن والصورة و الأداء في التعبير عن دعاءٍ وجداني رافقه خيالٌ عابر!

أتوقف اليوم عند أحد أجمل المونولوجات الرومنسية التي لحَّنها الأستاذ محمد القصبجي للسيدة أم كلثوم : منيت شبابي. جاء هذا المونولوج في سياق فيلم نشيد الأمل ، من إخراج أحمد

يا دنيا يا غرامي لمحمد عبد الوهاب : أغنية مفصلية في تاريخ الفيلم الغنائي العربي ، عبرت في خلاياها عن صحوة مفاجئة ، من حلم جميل ، حرَّضتها نقرات القانون!

من أهم الأمثلة على توظيف الآلات الموسيقية للتعبير عن المعاني ، ما حملته لنا أغنية ” يا دنيا يا غرامي ” لمحمد عبد الوهاب ، التي وردت في سياق فيلم

بكرة السفر لأم كلثوم : لحنٌ للشيخ زكريا أحمد حفل بالتطريب وبالتعبير في آن ، وركَّز على منطقة الأصوات العالية ، واستطاع تشكيل مذهبٍ كامل للأغنية من كلمتين فقط!

أشرتُ في النشرة السابقة ، إلى حالاتٍ كرر فيها الملحن كلماتٍ في النص ، لغايات تعبيرية ، يؤكد فيها على المعنى ، ومنها أغنية ” اسمعني لما أغني ” ، التي عرضت لها في نشرة البارحة ، من ألحان فريد الأطرش لنور الهدى ، وكلمات عبد العزيز سلام.
أتوقف اليوم عند حالة أكثر وضوحاً ، اعتمدت التصرف في النص بالتكرار ، حتى الإمكانية القصوى ، لغايات تعبيرية أيضاً ، و لكن في أغنية للسيدة أم كلثوم هذه المرة : بكرة السفر ، من كلمات أحمد رامي ، و ألحان الشيخ زكريا أحمد ، وقد وردت في سياق فيلم دنانير عام 1939 .

محمد عبد الوهاب – نشيد تحية العلم – 1935

المغني : محمد عبد الوهاب الشاعر : أحمد رامي الملحن : محمد عبد الوهاب المقام : عجم القالب : النشيد أداة النشر : السينما – فيلم دموع الحب السنة :

محمد عبد الوهاب وليلى مراد – حوارية يادي النعيم – 1938

المغني : محمد عبد الوهاب وليلى مراد الشاعر : أحمد رامي الملحن : محمد عبد الوهاب المقام : عجم القالب : حوارية أداة النشر : السينما – فيلم يحيا الحب

محمد عبد الوهاب – أيها الراقدون – 1935

المغني : محمد عبد الوهاب الشاعر : أحمد رامي الملحن : محمد عبد الوهاب المقام : النهاوند القالب : القصيدة – المونولوج الشعري أداة النشر : السينما الفيلم : دموع

أيها الراقدون لمحمد عبد الوهاب : أول رثائية متكاملة في الغناء العربي المعاصر ، جسدت في مشهد سينمائي غنائي التعبير عن الألم في أعمق صوره ، وغامرت بتوجيه السينما العربية لاعتماد النهايات المأساوية للأفلام ، بشكل مبكر!

في عام 1935 ، قدم محمد عبد الوهاب قصيدة ” أيها الراقدون تحت التراب ” ، من نظم أحمد رامي ، في سياق فيلم دموع الحب ، ثاني أفلامه ، لتكون أول رثائية سينمائية متكاملة لحناً وأداءً.

محمد عبد الوهاب – ضحيت غرامي – 1933

المغني : محمد عبد الوهاب الشاعر : أحمد رامي الملحن : محمد عبد الوهاب المقام : النهاوند القالب : المونولوج الرومنسي أداة النشر : السينما الفيلم : الوردة البيضاء السنة

ترجمة رامي لرباعيات الخيام كانت الأشهر بين عشرات الترجمات الأخرى بسبب أداء أم كلثوم لها ..ولكنها كانت أيضاً .. الأهم!

رباعيات الخيام كتبها عمر الخيام بالفارسية ، فيما ترجمها عشرات الشعراء للعربية ، منهم : وديع البستاني ، عيسى المعلوف ، محمد السباعي، أحمد الصافي النجفي، أحمد رامي، أحمد الصراف،

فيلم الوردة البيضاء : أسس فيه عبد الوهاب لأغنية سينمائية اتبع الجميع عناصرها لاحقاً !

في عام 1933 قدم محمد عبد الوهاب فيلمه السينمائي الأول الوردة البيضاء ، من إنتاجه وبطولته وإخراج محمد كريم . شاركته البطولة في الفيلم سميرة خلوصي ، في أول ظهور

نشيد تحية العلم : عشرون ثانية من غناء عبد الوهاب أبدعت في التعبير المتلاحق عن مشاعر متباينة!

اخترت اليوم أن أتوقف عند ملامح التعبير المبكرة عند محمد عبد الوهاب  ، سواء في ألحانه أو أدائه الصوتي أو الجسدي ، في عمل محدد ، من كلمات أحمد رامي

قصيدة أيها النائم وتحليلها الموسيقي والإنساني : عندما رثت أسمهان نفسها دون أن تدري!

في عام 1944 ، وتحديداً في 10 تموز 1944 ، أي قبل رحيلها عن هذه الدنيا بأيام ، صورت أسمهان قصيدة أيها النائم ،التي كانت ستغنيها في سياق فيلم غرام وانتقام

أم كلثوم و السنباطي في أوبرا عايدة : أول وآخر محاولة سينمائية جدية لتعريب الأوبرا حاصرها الطول والحذف و تغريدات أسمهان!

تعرف العرب على الأوبرا أولاً من خلال عرض أوبرا ريجوليتو ، في القاهرة ، بمناسبة افتتاح قناة السويس عام 1869 ، والتي أتى عرضها بطلب من الخديوي اسماعيل ، الذي

الفرصة الضائعة مع الملك فاروق : أنا بنت النيل .. آخر ما سجلته أسمهان بصوتها

لم تكن أسمهان تعلم وهي تسجل بصوتها هذه الأغنية : أنا بنت النيل ،  التي أملت أن تكون شفيعتها عند الملك فاروق ، لكي تتمكن من البقاء في مصر ،

فيلم نشيد الأمل ( منيت شبابي )

فيلم للسيدة أم كلثوم، من سيناريو وإخراج أحمد بدرخان، وحوار أحمد رامي، عن قصة لإدمون تومبا، عرض عام 1937 ، وشارك أم كلثوم البطولة زكي طليمات وعباس فارس. كتب أغاني

فريد الأطرش و أسمهان – الشمس غابت أنوارها – 1941

أسمهان وفريد الأطرش – الشمس غابت أنوارها الكلمات الشمس غابت أنوارها الكلمات: أحمد رامي الألحان: فريد الأطرش التاريخ: 1941 القالب: حوارية غنائية أسمهان: الشمس غابت أنوارها والكون بدا في ظلام

أسمهان – يا للي هواك شاغل بالي – 1941

أسمهان – يا للي هواك شاغل بالي

أسمهان – نشيد أسرة محمد علي – 1944

أسمهان – نشيد أسرة محمد علي الكلمات أنا بنت النيل – نشيد أسرة محمد علي الكلمات: أحمد رامي الألحان: رياض السنباطي التاريخ: 1944 القالب: نشيد أنا بنت النيل أخت الهرم

أسمهان – ليالي الأنس – 1944

أسمهان – ليالي الأنس الكلمات ليالي الأنس في فيينا الكلمات: أحمد رامي الألحان: فريد الأطرش التاريخ 1944 القالب: طقطوقة/ فالس ليالي الأنس في فيينا نسيمها من هوا الجنّة نغم في

أسمهان – أيها النائم – 1944

أيها النائم – أسمهان المغني : أسمهان الشاعر : أحمد رامي الملحن : رياض السنباطي المقام : النهاوند القالب : القصيدة أداة النشر : السينما الفيلم : غرام وانتقام السنة

فيلم عايدة

فيلم من إخراج أحمد بدرخان. قدمته السيدة أم كلثوم عام 1942 ، وشاركها البطولة فيه إبراهيم حمودة ويحيى شاهين وفتحية احمد ( بصوتها) . قام بكتابة القصة عبد الوارث عسر،

فيلم دنانير

فيلم من بطولة أم كلثوم وعباس فارس، قدمته عام 1939 من سيناريو وإخراج أحمد بدرخان، كما كتب أحمد رامي القصة، ووضع الحوار ونصوص الأغاني، التي لحنها زكريا أحمد، ومحمد القصبجي،

مونولوج قضيت حياتي لأم كلثوم : عناصر مدرسة محمد القصبجي الرومنسية في رؤية سنباطية!

توقفت في نشرات سابقة ، عند أساليب التعبير عند الموسيقيين ، سواء من خلال التقنيات والسرعة ، أو التعبير عن المشاعر ، وذلك في سياق تيار موسيقي عام ، برز في عشرينات القرن الماضي ، و اعتمد التعبير في التلحين والغناء عن المعاني ،

عبد الوهاب مرآة عصره – الحلقة الرابعة – 2 : أحمد رامي يدخل عالم عبد الوهاب الغنائي والتنافس يحتدم مع أم كلثوم في حلب وفي مؤتمر الموسيقى العربية..

د. سعد الله آغا القلعة القسم السابق :  عبد الوهاب مرآة عصره – الحلقة الرابعة -1 :  دخول زكريا أحمد عالم أم كلثوم يحسم فضاء الأصالة ليركز عبد الوهاب على التجديد!

فريد الأطرش و أسمهان – أوبريت انتصار الشباب كاملة ومتصلة – 1941

أسمهان وفريد الأطرش – أوبريت انتصار الشباب المغني : فريد الأطرش وأسمهان الشاعر : أحمد رامي الملحن : فريد الأطرش الموزع : عزيز صادق المقام : العجم القالب : الأوبريت

أحمد رامي

ولد أحمد رامي في التاسع من أغسطس/آب عام 1892 ، في بيت متواضع بحي الناصرية بمنطقة السيدة زينب بالقاهرة. كان والده طبيباً  ، عينه الخديوي ليعمل في جزيرة ” طاشوز

حياة وفن أسمهان – الفصل الخامس – 5 : رثائية أيها النائم

الفصل السابق : حياة وفن أسمهان – الفصل الخامس – 4 الكتاب المسموع : حياة وفن أسمهان الفصل الخامس – القسم الخامس رثائية أيها النائم! التسجيل الصوتي للاستماع المتزامن مع

أم كلثوم عام 1924 في مونولوج خايف يكون حبك ليَّ شفقة عليَّ : مؤشراتُ ذكاءٍ نادر وبداياتُ تنافسٍ على القمة

مر صوت أم كلثوم بعدة مراحل وكان لكل مرحلة ألقها الخاص . أتوقف اليوم عند مرحلة الصبا في صوت أم كلثوم ، وهي مرحلة قلما تم التركيز عليها في الفضائيات

أهواك وروحي فداك لفريد الأطرش : عندما دخل المنشار ساحة التنافس بين فريد و عبد الوهاب!

يعرف متابعو تاريخ الموسيقى العربية ، أن إدخال الآلات الموسيقية الغربية ، كالأكورديون والكلارينيت والأوبوا والجيتار هواين  إلى الموسيقى العربية ، مع تنويع مجالات استخدامها ، كان مجالاً واسعاً للتنافس