• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

يا دنيا يا غرامي لمحمد عبد الوهاب : أغنية مفصلية في تاريخ الفيلم الغنائي العربي ، عبرت في خلاياها عن صحوة مفاجئة ، من حلم جميل ، حرَّضتها نقرات القانون!

من أهم الأمثلة على توظيف الآلات الموسيقية للتعبير عن المعاني ، ما حملته لنا أغنية ” يا دنيا يا غرامي ” لمحمد عبد الوهاب ، التي وردت في سياق فيلم

عبد الحليم حافظ : مسيرة فنية نجحت في مقاومة المرض والإحباط بإشاعة الأمل قبل أن تخمدها نكبات الوطن و اختلاطات الخلايا

في الحادي والعشرين من حزيران عام  1929.. ولد عبد الحليم حافظ  .. وغادر هذه الدنيا في الثلاثين من آذار عام 1977 ، بعد أن قدم الأغنيات التي لا تزال تقاوم

مسلسل قاهر الظلام : عندما عبر عبد الحليم عن الحرمان والتحدي في سيرة طه حسين .. وسيرته.. !!

في 28 تشرين الأول / أكتوبر عام 1973 رحل عميد الأدب العربي طه حسين  عن هذه الدنيا ، وبعيد وفاته أنتجت  الإذاعة المصرية على عجل مسلسلاً إذاعياً في ثلاثين حلقة

قصيدة أنا في سكرين من خمر وعين التي اشتهرت بصوت الأستاذ صباح فخري .. من لحنها ؟

اشتهرت قصيدة ” أنا في سكرين من خمر وعين ” ، لشاعر العاصي بدر الدين الحامد ، عندما غناها الأستاذ صباح فخري ، بقدرات صوته الاستثنائية ، ولحنها الجميل. وكانت