• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

  • ***احتفاءً بمرور عشر سنوات على إطلاق الموقع ، الدكتور سعد الله آغا القلعة يعلن فتح الموقع للزوار اعتباراً من اليوم لتكون موسوعة كتاب الأغاني الثاني في متناول الجميع***

عبد السلام سفر عازف الناي المبدع والملحن المقتدر ومطور صناعة الآلات الموسيقية: إثنان و عشرون عاماً على الرحيل

تمر اليوم الذكرى الثانية والعشرون لرحيل عبد السلام سفر ، العازف والملحن والمطور لصناعة الآلات الموسيقية.  أتوقف أولاً عند المجال الأحب إلى قلبه : الإبداع في عزف الناي ، فأنشر

احتفاءً بذكرى رحيل الشيخ سيد مكاوي ولأول مرة على الانترنت: عندما طلبت من الشيخ سيد على الهواء مباشرة عبر 3 فضائيات عربية أن يؤدي لنا أغنية والله تستاهل يا قلبي من ألحان الشيخ سيد درويش!

احتفاءً بذكرى رحيل الشيخ سيد مكاوي ، في مثل هذا اليوم ، الحادي والعشرين من شهر نيسان / أبريل عام 1997 ، أنشر لأول مرة على الانترنت ، هذا التسجيل

أغنية ظالم لعبد الحليم حافظ : أغنية تجريبية من البدايات اقترب فيها الموجي من أجواء عبد الوهاب و ركز على أجواء فريد الأطرش في بحث عن شخصية غنائية جديدة لعبد الحليم تختلف عن السائد وتقترب من الناجح وتستبعد ما لا يلائم!

مقدمة: تعتبر البدايات فترة مفصلية في حياة كل مبدع ، إذ تلفت إليه الأنظار ، وتضعه في دائرة الضوء ، أو تحكم عليه بالغياب! ولذا فإن من الأهمية بمكان ،

كتاب الشيخ علي الدرويش حياته وأعماله لمصطفى الدرويش : توثيقٌ مختصر لمسيرة غنية بالبحث و التأليف والتلحين والتدريس والتوثيق والترحال على مدى ثلاثين عاماً بين حلب و دمشق و القاهرة والقدس وتونس وبغداد واستامبول! – نسخة رقمية

أحتفي اليوم بذكرى رحيل الشيخ علي الدرويش الموسيقي و الباحث السوري الذي أرسى دعائم أصول التدريس والبحث والتوثيق في الموسيقى العربية فأنشر في المكتبة الموسيقية عبر الانترنت ومن مكتبتي الموسيقية

شلالات لجميل بشير : مغامرة جمعت أوتاراً من ثلاث قارات و أبرزت دفء الشرق!

في منتصف ستينات القرن الماضي ، زارت فرقة موسيقية أرجنتينية العراق ، فحفزت في فكر  جميل بشير ، أحد أبرز أعلام المدرسة العراقية في العزف على العود ، ومدير قسم

سعد الله آغا القلعة يقدم قبل خمسين عاماً أسلوبه المبتكر في توظيف جميع أصابع اليد اليمنى في العزف على آلة القانون!

أنشر اليوم، و للتاريخ،  تسجيلاً مصوراً لعزف لي على القانون،  بثه التلفزيون العربي السوري قبل حوالي خمسين عاماً! قدمتُ في هذا التسجيل، ولأول مرة، أسلوبي المبتكر في العزف على القانون،

حوارية آن الأوان في تسجيل سمعي بصري نادر تكشف جانباً إبداعياً خفياً عند سيد درويش وتخالف الإجماع السائد!

تجمع أدبيات الموسيقى العربية ، على أن مونولوج « والله تستاهل يا قلبي »، لسيد درويش ، في مسرحيته « راحت عليك »، شهد ولادة العناصر الرومنسية في الغناء العربي ، التي تم تأسيسها لاحقاً من قبل القصبجي في قالب محدد هو ، كما أسلفتُ : المونولوج الرومنسي.
المشكلة في أن الإجماع كثيراً ما يبنى على مقولة أولى ، يعتمدها الآخرون لاحقاً ، دون تمحيص ، فتحقق الإجماع.
في نشرة اليوم أخالف تماماً هذا الإجماع ، وإليكم السبب:

قصيدة وشاية لنزار قباني و الأخوين رحباني وفيروز : عندما تقاسمت آلتا الماندولين والبيانو التعبير عن المعاني!

كانت قصيدة وشاية ، أول قصيدة لشاعر سورية الكبير نزار قباني ، تغنيها السيدة فيروز ،  إذ اختارها  الرحابنة في عام 1956 ، من بين قصائد ديوانه ( أنت لي)

عندما تحولت أغنية الكابالا الأندلسية ماريا مجدلينا إلى عزف تأملي على العود للمبدع عزيز غنام!

كثرٌ هم المبدعون الذين يرحلون عن هذه الدنيا ، وتكون شهرتهم متصلة بمن حولهم فقط ،  و سرعان ما يختفي ذكرهم برحيلهم ، فيما لو قورنت إنجازاتهم بإنجازات غيرهم ،

غلب الوجد عليه فبكى : موشح حديث لحليم الرومي ، نال عليه جائزة لم تعد موجودة ، و جمع فيه قوالب التلحين العربية في بناء متكامل ، عوّض بُعد النص الواحد!

منذ زمن بعيد ، عودت نفسي ، رغم مشاغلي المتنوعة والمتباعدة ، على أن أختار كل يوم عملاً موسيقياً أو غنائياً أستمع إليه ، وأسجل خواطري حوله .. أشرككم اليوم

نشيد دقت طبول الحرب : عندما شرح بيرم التونسي أسباب التحدي بينه وبين سيد درويش الذي ولَّد أربعين ثانية من الغناء دخلت التاريخ!

أتوقف اليوم عند أربعين ثانية من الغناء ، أرى أنها دخلت تاريخ الموسيقى العربية من أوسع أبوابه ، إنها نشيد دقت طبـول الحرب ، الذي حمل أول تجربة بوليفونية في

أسمع البلبل لأسمهان : قدرات غير مسبوقة لطفلة تخطو خطواتها الأولى في عالم الغناء!

في عام 1932 غنت أسمهان ، وهي بعد في الرابعة عشرة من عمرها ، في سياق مجموعة أسطوانات ، سجلتها لصالح شركة كولومبيا ، و من ألحان محمد القصبجي،  وكلمات

حمّلتنا يا هوانا لزكية حمدان : مظاهر تجديد الغناء العربي في تداخل الشرق والغرب تبرز في الشام أيضاً !

كانت مظاهر التجديد ، في الموسيقى العربية ، خفية على المتابع العادي ، بُعيدَ الحرب العالمية الأولى ، لا يعرفها إلا المتابعون للتفاصيل اللحنية ، لتبدأ تلك المظاهر بالوصول  إلى

موال يا معشر الناس لمحمد خيري : عندما يتحول أسلوب أداء الموال إلى شكلٍ خطابيٍ حيوي ، لكي ينقل حِكَمَ الحياة إلى الناس!

كنت توقفت البارحة مع الموال ، في شكله الارتجالي السائد في حلب ، فعرَّفته ، وشرحت باختصار أشكاله الشعرية ، كما عرَّفت بالمطرب الراحل محمد خيري ، الذي أدى تسجيل الموال المرافق للمقال . أكدت حينها على أن أداء الموال يعتمد على الارتجال ، وعلى صوت المطرب ، وامتداد مساحته ، و على تمكن المطرب من المقامات الموسيقية ، والتنقل في مسالكها.

في موشح داعي الهوى قد صاح خرج الشيخ عمر البطش بالموشحات المغناة من قيد الكلمات نحو فضاء الألحان الساحرة!

أنشر اليوم ، من ألحان شيخ الوشاحين في سورية والعالم العربي الشيخ عمر البطش ، هذا الفيديو النادر ، الذي كان سجله الأخ الأستاذ صباح فخري لصالح برنامجي التلفزيوني ”

عبد الحليم يواجه المرض في أنشودة الحياة!

أنشر اليوم ، في ذكرى رحيل عبد الحليم ، أغنية أنشودة الحياة التي حملت إلينا جدلاً بين عبد الحليم حافظ والكورال ، يجسد حالة عبد الحليم النفسية ، المتأرجحة بين

الأصيل الذهبي لعبد الحليم حافظ والأوركسترا : عندما ذهب الغناء العربي ، في تمثُله لأجواء الأعمال الأوركسترالية ، نحو الحدود القصوى!

تُعدُّ أغنية الأصيل الذهبي ، من كلمات عبد الرحمن الخميسي ، و ألحان عبد الحميد توفيق زكي ،  بين الأغاني الأولى التي غناها عبد الحليم منتصف عام 1951 . ولكن

موشح شادنٌ صاد قلوب الأمم على مقام العجم : موشحٌ آخر لأبي خليل القباني لدعم مقامٍ كان عليه أن ينتظر سيد درويش ومسرحه الغنائي لكي يستقر!

أشرتُ في نشرة البارحة ، إلى أنني سأتوقف ، على مدى نشرتين متتاليتين ، عند موضوعين مترابطين : الشيخ أحمد أبو خليل القباني ، وتوثيقه لرحلته من الشام إلى مصر موسيقياً ، في موشح : ما لعيني أبصرت ، على مقام العجم عشيران ، وهو ما تم في نشرة البارحة ، ثم دوره في نقل مقام العجم إلى مصر ، وهو ما سأتوقف عنده اليوم.

أبو خليل القباني .. خلده المسرحيون وأهمله الموسيقيون : التعبير بالموسيقى عن ألم فراق الوطن مجبراً و نقل المعرفة إلى عالم ينتظرها!

أتوقف اليوم ، وعلى مدى نشرتين متتاليتين ، عند موضوعين محددين : الشيخ أحمد أبو خليل القباني ، وتوثيقه لرحلته من الشام إلى مصر موسيقياً ، ثم دوره في نقل مقام العجم إلى مصر. ولأبدأ بالموضوع الأول :

محمد عبد الوهاب – نشيد تحية العلم – 1935

المغني : محمد عبد الوهاب الشاعر : أحمد رامي الملحن : محمد عبد الوهاب المقام : عجم القالب : النشيد أداة النشر : السينما – فيلم دموع الحب السنة :

محمد عبد الوهاب وليلى مراد – حوارية يادي النعيم – 1938

المغني : محمد عبد الوهاب وليلى مراد الشاعر : أحمد رامي الملحن : محمد عبد الوهاب المقام : عجم القالب : حوارية أداة النشر : السينما – فيلم يحيا الحب

محمد عبد الوهاب – جفنه علم الغزل – 1933

المغني : محمد عبد الوهاب الشاعر : بشارة الخوري ( الأخطل الصغير ) الملحن : محمد عبد الوهاب المقام : العجم القالب : القصيدة الإيقاع : الرومبا آلة موسيقية :

محمد عبد الوهاب – القمح – 1946

المغني : محمد عبد الوهاب وأحلام والكورال الشاعر : صالح جودت الملحن : محمد عبد الوهاب المقام : العجم القالب : الطقطوقة أداة النشر : السينما آلة موسيقية : البيكولو

محمد عبد الوهاب – لست أدري – 1944

المغني : محمد عبد الوهاب الشاعر : إيليا أبو ماضي الملحن : محمد عبد الوهاب المقام : العجم القالب: القصيدة – المونولوج الشعري السنة : 1944 أداة النشر: السينما –

الفرصة الضائعة مع الملك فاروق : أنا بنت النيل .. آخر ما سجلته أسمهان بصوتها

لم تكن أسمهان تعلم وهي تسجل بصوتها هذه الأغنية : أنا بنت النيل ،  التي أملت أن تكون شفيعتها عند الملك فاروق ، لكي تتمكن من البقاء في مصر ،

أسمهان – نشيد أسرة محمد علي – 1944

أسمهان – نشيد أسرة محمد علي الكلمات أنا بنت النيل – نشيد أسرة محمد علي الكلمات: أحمد رامي الألحان: رياض السنباطي التاريخ: 1944 القالب: نشيد أنا بنت النيل أخت الهرم

فريد الأطرش و أسمهان – أوبريت انتصار الشباب كاملة ومتصلة – 1941

أسمهان وفريد الأطرش – أوبريت انتصار الشباب المغني : فريد الأطرش وأسمهان الشاعر : أحمد رامي الملحن : فريد الأطرش الموزع : عزيز صادق المقام : العجم القالب : الأوبريت

أسمهان – كنت الأماني – 1932

المغني : أسمهان الشاعر : يوسف بدروس الملحن : محمد القصبجي المقام : العجم القالب : القصيدة أداة النشر : الأسطوانة السنة : 1932

أسمهان – يا لعينيك و يالي – حديث عينين – 1940

المغني: أسمهان الشاعر : أحمد فتحي الملحن : رياض السنباطي المقام : العجم القالب : القصيدة أداة النشر: الإذاعة – إذاعة لندن السنة : 1940