مع الدكتور سعد الله آغا القلعة – الحلقة 17 : نشيد دقت طبول الحرب : عندما ولَّد التحدي بين بيرم التونسي وسيد درويش أربعين ثانية من الغناء دخلت التاريخ!

أتوقف اليوم ، و بمناسبة ذكرى ولادة سيد درويش التي حلَّت قبل أيام ، عند أربعين ثانية من الغناء ، أرى أنها دخلت تاريخ الموسيقى العربية من أوسع أبوابه ، إنها الثواني التي حملت إلينا نشيد دقت طبول الحرب ، الذي كتب نصه بيرم التونسي و حمل أول تجربة بوليفونية في الغناء العربي ، عُرضت لأول مرة في 30 حزيران / يونيو عام 1921!

نحو نهضة موسيقية عربية جديدة – استطلاعات الرأي (4) : هل ترى أننا نفتقد اليوم الملحنين القادرين على تطوير عناصر الإبداع التي أنتجتها النهضة الموسيقية العربية التي شهدها القرن العشرون وتوظيف ذلك في ألحانهم للتعبير عن مشاعر و أحاسيس الإنسان العربي المعاصر؟

بينت نتائج استطلاعات الرأي السابقة ، و بنسب عالية ، ( بين 84% إلى 89% ) أن الموسيقى حاجة إنسانية وروحية ، وأن الموسيقى العربية والغناء العربي في واقعهما الحالي لا يلبيان ذلك. الاستطلاع الثالث تعلق بالشعراء وانخفضت نسبة المؤيدين لفكرة الافتقاد للشعراء إلى 68% ، وهذا عنصر مهم في عملية تقييم الواقع التي نقوم بها .

فهرس استطلاعات الرأي لتحديد واقع الموسيقى العربية

استطلاعات الرأي عنصر هام في أي دراسة تحليلية ( SWOT ) تهدف إلى معالجة واقع أي ظاهرة تقع في أزمة ، ولا تخرج مساعي التأسيس لنهضة جديدة للموسيقى العربية ، انطلاقاً من واقعها المعاصر ،  عن هذا الإطار.

مع الدكتور سعد الله آغا القلعة نحو نهضة موسيقية عربية جديدة – الحلقة 14 – لعبة الأيام لوردة الجزائرية ورياض السنباطي: عندما ينقل الإبداع رسائل خفية تؤدي إلى إيقافه لسنوات!

أتوقف اليوم عند أغنية هامة للسيدة وردة الجزائرية ، من كلمات علي مهدي وألحان رياض السنباطي : يا لعبة الأيام . تكتسب هذه الأغنية أهمية خاصة في حياة السيدة وردة ، إذ أنها أتت قبيل اعتزالها الغناء وعودتها للجزائر بشكل مفاجئ ، قبل أن تعود للغناء في عام 1972 .

مع الدكتور سعد الله آغا القلعة نحو نهضة موسيقية عربية جديدة – الحلقة 13: الموشح الأشهر لما بدا يتثنى : إبداعٌ تعبيريٌ غير مسبوق في موشحٍ تضاربت الروايات حول ملحنه!

كلنا سمع بموشح ” لما بدا يتثنى ” ، وهو موشح شهير ، بل لعله الأشهر ، وقد يتساءل البعض ، ما الجديد الذي يمكن لي أن أضيفه ، حول موشح ، لم يبق مغنٍ إلا وغناه ، حتى أن المؤلف الموسيقي والمهندس المعماري أبو بكر خيرت وضع له رؤية سمفونية ، فيما قدمته مؤخراً فرقة سمفونية فرنسية ، مدعومة بموسيقيين مغاربة ، في عرض شارك فيه 380 عازف ومغنِ!
سأركز اليوم على كشف مكامن الإبداع في هذا الموشح ، وعلى فهم مسالك التعبير فيه

حصيلة عام مضى : 280 نشرة في 365 يوماً ، و شكرٌ لمتابعين تضاعف عددهم 100 مرة!

ونحن ندخل في رحاب السنة الجديدة ، جعلها الله سنة خير وأمان للجميع ، يعود المرء بالذكرى إلى تلك الأشهر التي مضت ، ويقارن الآمال بما أنجز ، بغية التخطيط لما هو قادم ، مع ما يحمله ذلك من احتمالات ، تحمل تحديات جديدة!
وفي هذا الإطار ، أجدها مناسبة لكي أشكركم على اهتمامكم و استعرض مسيرة هذه الصفحة أمامكم خلال عام مضى.

مع الدكتور سعد الله آغا القلعة نحو نهضة موسيقية عربية جديدة – الحلقة 12 : فيروز وسعيد عقل والأخوين رحباني في دقيت طل الورد ع الشباك : ومضةٌ إبداعية أوجزت رغم جمالها أوجاع الحياة!

أعرض اليوم لأغنية حملت الكثير من مكامن الإبداع ، التي أسعى لوضع صياغة منهجية لها ، إنها أغنية ” دقيت طل الورد ع الشباك ” التي قدمتها السيدة فيروز في سياق مسرحية ” ناس من ورق” عام 1972 ، وهي من كلمات سعيد عقل وألحان  الأخوين_رحباني

الإجراءات المنجزة حتى الآن قبل إطلاق عملية التصويت على الألحان المرشحة للانتقال إلى مسابقة الملحنين الواعدين

سبق أن قلتُ بأن الفضائيات العربية أثبتت ، على مدى سنوات ، أن العالم العربي لا يفتقر إلى الأصوات الشابة الجميلة ، التي تستطيع أداء أصعب أغاني التراث الموسيقي العربي ، في يسر وسلاسة ، ولكنني أضفت بأن الواقع أثبت أيضاً ، أن تلك الأصوات سرعان ما تغيب في مسالك الألحان المسطحة ، إذ تفتقد الملحنين والمؤلفين الشباب ، القادرين على توظيفها ، للتأسيس لنهضة موسيقية عربية جديدة.
ثم  طرحتُ السؤال التالي: كيف يمكن أن نجد الملحنين الواعدين القابعين خارج الأضواء؟

مع الدكتور سعد الله آغا القلعة نحو نهضة موسيقية عربية جديدة – الحلقة الأولى : البحث عن المسار!

أفتتح اليوم أسلوباً جديداً في التواصل مع متابعي موقعي على الإنترنت ، و صفحتي على موقع فيس بوك ، وقناتي على موقع يوتيوب ، إذ أنتقل إلى الأدوات السمعية البصرية ، بعد أن اكتفيت على مدى السنوات الماضية بالكتابة ، وسيلةً للتواصل.

الأولة في الغرام لبيرم وزكريا وأم كلثوم : عندما غامرت أم كلثوم ، فقدمت لحناً مرسلاً على المسرح ، تلاشت فيه الحدود بين التطريب والنوح!

بعد نشرات متتالية ، توقفت فيها عند الموال وتحولاته ، من قالب بعتمد الارتجال ، إلى قالب ملحن بالكامل ، فقد بدا لي أنه من المهم أن أستكمل هذا المسار ، مع هذه الأغنية – الموال ، التي تحول فيها الموال إلى أغنية كاملة ، يمتد أداؤها إلى حوالي الساعة ، إنها أغنية : الأولة في الغرام ، لبيرم التونسي ، وزكريا أحمد ، وأم كلثوم. 
أستطيع أن أقول أنني لم أجد لهذه الأغنية مثيلاً في الغناء العربي! لما حملته من عناصر ، تداخلت فيها ، فأصبح المستمع العارف بتلك العناصر ، لا يستطيع أن يعرف حقيقة مشاعره ، هل يطرب ، أم يحزن!