• ***تم إضافة خدمة التعليق على نشرات المكتبة الموسيقية *** تم إضافة خدمة الحصول على رسالة بكل جديد***تم نشر كتاب حياة وفن فيروز والأخوين رحباني – الجزء الأول – التحولات الكبرى توّلِّد الإبداعات الكبرى للدكتور سعد الله آغا القلعة على الموقع * يمكن للراغبين مراجعة صفحة الاشتراك في الموسوعة ***
  • قبل الانتقال إلى النشرة ، نود أن نعلمكم بتفعيل خدمة الحصول على رسالة بكل جديد يُنشر على الموقع. يتطلب ذلك كتابة الاسم و عنوان بريدكم الإلكتروني في الحقلين المخصصين لذلك أدناه والنقر على أيقونة : Subscribe

    لدى تنفيذكم لذلك ستصلكم رسالة مع رابط لتفعيل الخدمة.

    Loading

    *يرجى البحث عن رسائلنا في جميع مجلدات بريدكم فقد يصنفها برنامج البريد لديكم على أنها Spam أو Junk-mail

تقديم البرنامج التلفزيوني “نهج الأغاني” للزوار مع ملخصات الحلقات

شعار كتاب الأغاني الثانينهج الأغاني
برنامج تلفزيوني موسيقي ضمن سلسلة كتاب الأغاني الثاني يسعى لاختيار أهم مائة عمل غنائي وموسيقي عربي
مما اختزنته الذاكرة العربية حتى نهاية القرن العشرين
تحليل وتقديم : د. سعد الله آغا القلعة
التوثيق الغنائي:الأستاذ صباح فخري
إخراج: رياض هاني رعد
عدد حلقات المجموعة الأولى :13 حلقة – مدة الحلقة الواحدة : 60-70 دقيقة


 


 في نهاية القرن العاشر الميلادي ..أي منذ ألف عام..وثق أبو الفرج الأصفهاني..لأول عملية نقد موسيقي شاملة في التاريخ ..جرت في عصر هارون الرشيد..ونفذتها لجنة من كبار المغنين طلب إليها أن تضع جدولاً بأهم مئة عمل غنائي عربي ثم تختار منه العشرة الأهم  ..فالثلاثة الأهم..حددت اللجنة النتائج..ولكنها لم تشرح المعايير التي اعتمدت للاختيار..وإن قالت في معرض تبريرها لاختيار الأعمال الثلاثة الأولى..لقد احتوت الغناء العربي كله!

الأصفهاني بعد مرور قرنين من الزمان تقريباً رأى أن يوثق جميع ما يتصل بتلك الأغاني المائة المختارة..في كتاب أسماه كتاب الأغاني .أصبح كتاب الأغاني فيما بعد من أهم كتب التراث العربي .. قام أبو الفرج بالعمل  في اتجاهين..الأول..توثيق الأغاني ونصوصها وأوزانها ومقاماتها الموسيقية ومناسباتها .. ولو أمكنه لوثقها صوتاً وصورة.. ولكنه لم يستطع للأسف وضاعت علينا آلاف الألحان الرائعة ..والثاني  توثيق  حياة الأعلام من الشعراء والملحنين المغنين الذين أبدعوها……..قام الأصفهاني بكل هذا في مدى خمسين عاماً..

ومرت ألف عام ثانية..بعد صدور كتاب الأغاني..فلم يضع أحد جدولاً بالمئة الثانية من أهم الأغنيات ..وإن تعارف الناس على أهمية بعضها.. ولم يصدر أحد شبيهاً

لكتاب الأغاني…. صدرت كتب عديدة كل منها تحدث عن ملحن أو مغن أو موضوع ..ولكنها لم ترتض لها مهمة مماثلة..لكتاب الأغاني ..شاملة جامعة..

  • بعد اثني عشر قرناً على أول عملية نقد موسيقي شاملة..و بعد ألف عام تماماً على صدور كتاب الأغاني الأول..ومنذ سنوات طويلة ..كان السؤال ..هل يمكن .. ونحن في زمن التلفزيون والكومبيوتر والوسائط المتعددة  أن نضع ذلك الجدول لأهم مئة عمل غنائي عربي..وأن نوثق حياة أعلام الموسيقا العربية ..مثلما وثقها الأصفهاني كما وصلت إليه..ولكن ليس على الورق هذه المرة..بل باستخدام التلفزيون والحاسب والوسائط المتعددة؟؟
  • كانت البداية مع سلسلة أعلام الغناء العربي التي أصدرنا منها حتى الآن..برنامج عبد الوهاب مرآة عصره..وبرنامج أسمهان ..والتي تشكل الخط الأول في كتاب الأغاني..
  • وهانحن نبدأ السلسلة الثانية :نهج الأغاني..التي تروي ما قمنا ونقوم به من استعراض شامل للأغاني التي  اختزنتها الذاكرة  العربية حتى نهاية القرن العشرين..بغية تحديد أهميتها وذلك عبر استخدام تقنيات العصر..التلفزيون والحاسب والوسائط المتعددة ..

كانت البداية عبر جمع المعلومات..توثيق تسجيلات الأغاني العربية المتوفرة والنادرة على اختلاف أشكالها وأنواعها ومصادرها بأسلوب الوسائط المتعددة على الحاسب (المالتي ميديا)إضافة إلى توثيق نصوصها وعناصرها الأساسية:المؤلف ،الملحن،الشاعر،المقام ،الإيقاع ،..،… وتمت تسمية الناتج :قاعدة الألحان ….كما تم تخزين مجمل نصوص مراجع الموسيقى العربية إلى الحاسب في أسلوب معلوماتي يسمح بالبحث فيها عن أي معلومة نرغب في الوصول إليها وسمي الناتج قاعدة المراجع…ولكن بقيت نقطة مهمة…في كتاب الأغاني الأول للأصفهاني وعندما تم توثيق (الأصوات الأغاني المائة المختارة كانت هناك لجنة لتحديد الأهمية..لأن مركز الغناء كان في بغداد كما أن الجمهور كان من الخاصة فقط…. وقد قامت اللجنة بالعملية على مراحل.. أولاً الأصوات (الأغاني) المائة المختارة ثم اختارت منها العشرة الأهم ثم الثلاثة الأكثر أهمية ..اليوم ..الأعمال الغنائية والموسيقية الهامة موجودة في جميع البلاد العربية وكذلك الباحثون الموسيقيون..و الجمهور الذي يمتد أيضاً إلى المهاجر..وهكذا وبما أن الناتج العام لبرامجنا هو التلفزيون ..فقد استقر الرأي على أن يتم تحديد الأغاني المائة الأهم على مراحل أيضاً..حيث نبدأ بعملية اختبار أولية للأغاني العربية من حيث الأهمية..نقوم بها في هذا البرنامج وذلك عبر وضع استفسارات محددة والبحث عن الأغنيات التي تحقق الإجابة عنها محققين ذلك أمام الجمهور والباحثين عبر التلفزيون .. مع السعي أن يكون هناك ارتباط لكل حلقة من حلقات البرنامج بموضوع متكامل يمهد لموضوع الحلقة التالية وفي أسلوب يتوافق مع ما سبق وقدمناه في برامجنا السابقة التي حققت قبولاً جماهيرياً واسعاً .

مواقع ونقاط الأهمية:

يتم تحديد مواقع الأهمية عبر معايير واضحة ..فالأغنية التي بنيت على مقام موسيقي نادر تكتسب نقطة أهمية .. والأغنية التي اقتبس منها يعطيها ذلك نقطة وينقص نقطة للأغنية التي تم فيها الاقتباس..والأغنية التي لحنتها مطربة كأم كلثوم مثلاً تكتسب نقطة أهمية ولكن وجود خطأ في اللحن يفقدها نقطة..الأغنيات التي كانت نتاج تنافس فني بين فنانين تكتسب نقاط أهمية كما أن كل أغنية شامية أو مصرية أو خليجية أو مغاربية شاعت في بلاد عربية أخرى تكتسب تلك النقطة مثلما تكتسبها أغنية عربية تم تحويل نصها إلى لغة أخرى كالفرنسية مثلاً..الأغنية التي تساعدنا على فهم شخصية ملحن أو شاعر تكسب نقطة أهمية ..كما أن الأغنية التي غاب فيها حرف معين لأن المطرب كان يلثغ فلا يؤديه بوضوح يكسبها أهمية.. وكلما ثبتت نقطة أهمية لأغنية أثناء ورودها في البرنامج أو حذفت يقوم الحاسب بتسجيل النقاط في سجلات خاصة بكل أغنية وعندما نتوصل إلى المرور على جميع الاستفسارات التي تتولد معنا بسير البرنامج أو الواردة من الجمهور وذلك عبر عدد غير محدد من الحلقات التلفزيونية تنتظم في مجموعات نقدم هنا المجموعة الأولى منها ،يكون مجموع نقاط الأهمية هو معيار الورود في الجدول النهائي.. الذي يتوقع أن ينجز قبل نهاية القرن العشرين.بعد الفصلين السابقين من كتاب الأغاني الثاني ضمن محور توثيق حياة أعلام الغناء العربي ( برنامج عبد الوهاب مرآة عصره ) و ( برنامج أسمهان ) هانحن نقدم المحور الثاني المتمثل في السعي لوضع الجدول الثاني لأهم مائة أغنية عربية مما اختزنته الذاكرة العربية حتى نهاية القرن العشرين عبر هذا الفصل الجديد:برنامج نهج الأغاني..الذي يروي ما قمنا ونقوم به من استعراض شامل للأغاني التي اختزنتها الذاكرة العربية حتى نهاية القرن العشرين..بغية تحديد أهميتها وذلك عبر استخدام تقنيات العصر..التلفزيون والحاسب والوسائط المتعددة ..

وكما أشرنا فإن للباحثين الموسيقيين وللجمهور في جميع البلاد العربية الدور الأساس .. فكل من لديه ترشيح لأغنية يمكن أن تكتسب أهمية حسب المعايير الموضحة في سير البرنامج يمكنه أن يرسل لنا ذلك حيث نعرض الترشيح ونبين مدى انطباق المعايير عليها كما أن كل من لديه اقتراح لمعايير أهمية أخرى أو تصحيح لمعلومات وردت في الاختبار يمكنه أن يبعث باقتراحه أو بالمعلومة لنا حيث نقوم بعرضها باسمه بعد تدقيقها ……كما أننا نتوقع من المحطات التلفزيونية المعنية أن تساعدنا بدورها على الوصول إلى الأعمال الهامة في بلادها.

تم في المجموعة الجديدة من الحلقات دراسة حوالي 200 أغنية دخلت جدول الأغاني الهامة وفازت قصيدة الأطلال بالمركز الأول ، مع العلم بأن الجدول الناتج يبقى أولياً لأن النتائج ستتأثر وستدخل أغان جديدة إليه في المجموعة الثانية القادمة والمجموعات اللاحقة من الحلقات ضمن خط نهج الأغاني.

صدر البرنامج في صورته التلفزيونية القابلة للبث على المحطات التلفزيونية في عام 1997 وعرض على أغلب المحطات التلفزيونية العربية التي كانت عاملة في ذلك الوقت .

الجوائز التي حصدها البرنامج:

الميدالية الذهبية لأفضل تقديم – مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون – 1996

موسوعة كتاب الأغاني الثاني

تم نشر حلقات البرنامج التلفزيوني نهج الأغاني في سياق موسوعة كتاب الأغاني الثاني.

ملخصات الحلقات

الحلقة الأولى (64 دقيقة و 10 ثانية)

الحلقة الأولى تشرح لنا فكرة البرنامج كونه الأول من نوعه الموثّق تلفزيونياً وليس ورقياً، متطرقة إلى صعوبة التوثيق لأعمال غنائية عبر عصور وأزمان، فما هو الاقتباس في الشعر.. وما هو الاقتباس في اللحن؟ ستكشف لنا الحلقة عبر دراسة معايير الأهمية، مَن اقتبس ممن؟ وتجيب لنا عن سبب وكيفية تداول موشح بالذي أسكر من عرف اللمى أكثر من مرة؟ تنتهي الحلقة الأولى كما جميع الحلقات التالية بجدول يحدد نقاط الأهمية التي حققتها الأغاني المعروضة ، ذلك الجدول الذي سيؤدي بالنتيجة، مع انتهاء حلقات البرنامج، والبرامج المتتالية، إلى تحديد أهم مائة أغنية عربية حتى نهاية القرن العشرين.

الحلقة الثانية (67 دقيقة و 17 ثانية)

إعادة توظيف الألحان، هو عنوان الحلقة الثانية، في محاولة للكشف عن الأعمال الغنائية العربية التي أُعيد توظيفها اللحني أكثر من مرة، مدعمة برسم شكل الجملة اللحنية على الشاشة، فماذا عن أغنية لو وفيت لـ محمد عبده؟ وأغنية في ليال لـ فيروز؟ وكيف غنّت فيروز وصباح فخري كل من البنت الشلبية وياطيرة طيري يا حمامة؟ وأغان أخرى هامة مع تحليل موسيقي متخصص خلال دقائق الحلقة الـ 67، ثم هل اضطُرت السيدة أم كلثوم لتنويع ملحِّنيها في حياتها ومسارها الطويل؟

الحلقة الثالثة (67 دقيقة و 0 ثانية)

في الحلقة الثالثة يتوضح لنا ما إذا فكّرت السيدة أم كلثوم حقاً في التلحين لنفسها، وإن كان الجواب نعم، فما السبب لتلك الرغبة؟ ولماذا توقفت؟ ثم هل لحّن الشيخ أبو العلا محمد قصيدة أفديه إن حفظ الهوى لـ أم كلثوم تحديداً؟ وذلك في تحليل معمق ودراسة مدعمة بالتسجيلات النادرة المتوفرة وبشرح لـ ظاهرة التغني بـ يا ليل.

الحلقة الرابعة (74 دقيقة و 45 ثانية)

بأغنيتي على عيني الهجر ده مني، ويا نسيم الفجر، تبدأ الحلقة الرابعة، مصرّة استكمال الإجابة على سبب توقف أم كلثوم عن التلحين، فهل ألمّت حقاً بدقائق وأسرار صناعة التلحين؟ ثم تشرح لنا الحلقة ما هي المقامات الموسيقية التي تُناسب يا النداء، وكيف تُلحّن؟ ما الدولاب في اللحن، وكيف استُخدم في القد الحلبي أول عشرة محبوبي؟ وكيف جاء في التمهيد للغناء عند محمد عبد الوهاب؟

الحلقة الخامسة (71 دقيقة و 34 ثانية)

تشرح الحلقة الخامسة أنواع المقامات الموسيقية وكيف استخدمها أعلام الغناء العربي والملحنين، في متابعة لمراحل تطور التمهيد للغناء، عند أهم الأغاني وأجملها، وكذلك توضيح غنائي وتحليل موسيقي للتعبير عن الحركة في الأغاني، فكيف تطوّرت التعبيرية التلحينية في الغناء العربي؟ تجيبنا الحلقة مع أروع أغاني الطرب الأصيل.

الحلقة السادسة (72 دقيقة و 5 ثانية)

التعبيرية في اللحن هي جوهر الحلقة السادسة في شرح لمعاني التخافض المفاجئ عند لحن شارة مسلسل أرابيسك، فتتطرق إلى أحداث مسلسل آرابيسك وكلمات شارته، متطرقة إلى معنى الترجيف في امتداد الصوت، وأماكنه، وكيف كان عند عمالقة الطرب، حسب الأغنية والمناسبة وأيضاً السنة، ومتى توقفوا عن الترجيف، ولمَ؟ تجيبنا هذه الحلقة.

الحلقة السابعة (69 دقيقة و 54 ثانية)

تبرز الحلقة السابعة العلاقة بين الفيلسوف الكندي وبين تلحين لفظتي النار والصيف في الموسيقى العربية، والأوتار الموسيقية التي تستجيب لشعور الحرارة والبرودة والكسل والخمول، فما الحكاية؟ كيف عبّّّر محمد الموجي تماماً عن دراسات الكندي؟ وهل فعلاً طبقها عمالقة الفن؟ مروراً بأروع ما غُني عن البرد والحرارة.

الحلقة الثامنة (60 دقيقة و 4 ثانية)

على أنغام أجمل ما غنّت السيدة فيروز وما أبدعه الرحابنة، تتركز الحلقة الثامنة حول محور صراع العواطف في المدرسة الرحبانية، فما هي الخاصة التي تميزت بها ألحان الرحابنة لفيروز؟ كيف عبروا عن التطريب، الاستنكار، الفراق، الثورة، الحب، النسيان، الضياع، وهل اجتمعت تلك المعاني جميعها في عمل غنائي واحد؟ ثم من هو كميل شمبير وكيف كانت العلاقة التلحينية بينه وبين الشيخ سيد درويش؟

الحلقة التاسعة (67 دقيقة و 43 ثانية)

يُوضح البرنامج من خلال الحلقة التاسعة، حقوق الإبداع للملحن بشكل خاص، فهل يستطيع أن يوثّق لنفسه؟ ستسعى مؤشرات الحلقة للإجابة عن ما إذا ابتدع الملحن إيقاعاً جديداً هل يحق له أن يسميه باسمه؟ وهل خطر ببال أحد الملحنين خلال العصور الماضية ذلك؟ ما حكاية قصيدة حامل الهوى تعبُ لأبي نواس، إذ نكتشف لها سبع نسخ بأصوات مختلفة وألحان مختلفة؟

الحلقة العاشرة (61 دقيقة و 11 ثانية)

الحلقة العاشرة تُبين الفوارق بين لحني قصيدة أراك عصي الدمع، وكيف أدّتها السيدة أم كلثوم باللحنين، من هما الملحنان؟ وكيف كان التحليل الدقيق لفوارق التلحين؟ تجيب الحلقة عن هذه الأسئلة وتفتح الآفاق لأسئلة أخرى خلّفتها أغان شبيهة لُحنت من قبل ملحنَين أيضاً، فما هي تلك الأغاني؟ وكيف جاءت ألحانها؟

الحلقة الحادية عشرة (66 دقيقة و 15 ثانية)

تنفرد الحلقة الحادية عشرة في تحليل عميق لـ اسكتش زرياب، من مقدمته الموسيقية وحتى الخاتمة، مروراً بالمقاطع الموسيقية وتحليل امتداد الصوت فيها وتغيير المواقع الصوتية للتعبير عن الكلمة، وأيضاً تعانق الألحان، فما هي محرضات الإبداع في زرياب مقارنة مع قصيدة أوقدوا الشموس لـ أم كلثوم؟

الحلقة الثانية عشرة (66 دقيقة و 38 ثانية)

بين الصوت والآلة الموسيقية، تستعرض الحلقة الثانية عشرة أهم الأعمال الموسيقية بغاية توثيقها، فهل للأعمال الموسيقية حصّة في نقاط الأهمية؟ ستُعرّفنا الحلقة عن أمير البزق وأعماله، وعن الأنا الموسيقية؟ وكيف يُعبّر عنها؟ ما القفزات الصوتية؟ وما العلاقة بين الآلة الموسيقية وقدرات الصوت البشري؟ ستكشف الحلقة عن رأي مفاده أن صوتي محمد عبد الوهاب وأم كلثوم كانا محدودي المساحة الصوتية! فما الحكاية؟

الحلقة الثالثة عشرة (72 دقيقة و 37 ثانية)

وصلنا إلى الحلقة الثالثة عشرة والأخيرة، وجدول نقاط الأهمية، الذي يرافق شارة نهاية كل حلقة، مازال يمتد ويكبر، حتى وصلنا إلى 168 أغنية بعد أن بدأنا بـ 11 أغنية في الحلقة الأولى. هذه الحلقة ستُحلل قصيدة الأطلال بشكل موسع كمثال عن تكامل النص واللحن والأداء، وفي سعي لتوثيق القصيدة، تفاجئنا الحلقة بعدد نقاط الأهمية التي نالتها، وتكشف لنا كيف كانت المساحة الصوتية عند أم كلثوم حين أدائها؟

Tagged , , , , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.