أيها الراقدون لمحمد عبد الوهاب : أول رثائية متكاملة في الغناء العربي المعاصر ، جسدت في مشهد سينمائي غنائي التعبير عن الألم في أعمق صوره ، وغامرت بتوجيه السينما العربية لاعتماد النهايات المأساوية للأفلام ، بشكل مبكر!

في عام 1935 ، قدم محمد عبد الوهاب قصيدة ” أيها الراقدون تحت التراب ” ، من نظم أحمد رامي ، في سياق فيلم دموع الحب ، ثاني أفلامه ، لتكون أول رثائية سينمائية متكاملة لحناً وأداءً.

ليالي عاشق الروح : عندما رد عبد الوهاب على موسيقى حبيب العمر في  مشهد ودّع الممثل الأشهر وكان الأغلى في تاريخ السينما العربية!

فيلم رصاصة في القلب .. وجديده

قصيدة أيها النائم وتحليلها الموسيقي والإنساني : عندما رثت أسمهان نفسها دون أن تدري!

الفرصة الضائعة مع الملك فاروق : أنا بنت النيل .. آخر ما سجلته أسمهان بصوتها

أحمد سالم

حياة وفن فريد الأطرش – الحلقة الثانية عشرة – 1 : توثيق الضياع في مواجهة تحديات كبرى .. رحيل أسمهان المفاجئ ودخول مطربين جدد عالم السينما

حياة وفن فريد الأطرش – الحلقة الحادية عشرة – 2 : فيلم غرام وانتقام يكرس تميز فريد في تلحين الأغنيتين الراقصة و الشعبية و الموال الأخير .. لأسمهان!

يوسف بدروس

آلة الجيتار هوايين

حياة وفن أسمهان – الفصل الخامس – 7 : ختام الفيلم يعكس الواقع الأليم .. ورسالة سينمائية وصلت بعد خمسين عاماً !!

حياة وفن أسمهان – الفصل الخامس – 6 : إمتى ح تعرف والقصبجي والرهان الخاسر

حياة وفن أسمهان – الفصل الخامس – 4 : بين الغرام والانتقام .. وليالي الأنس

حياة وفن أسمهان – الفصل الخامس – 3 : في سورية ..

  • للبحث في الموسوعة

    Generic selectors
    المطلوب المطابقة التامة
    طلب البحث في العناوين
    طلب البحث في النصوص
    طلب البحث في المنشورات
    طلب البحث في الصفحات

  •   تصفح مجلدات موسوعة كتاب الأغاني الثاني من خلال الشرائح المنزلقة أفقياً

    Slider