• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

4- هل يمكن أن تسهم الموسيقى في التوصل إلى علاج لفيروس كورونا؟

سبق أن أشرت إلى أن عدداً من الأسئلة وصلتني تقاطعت عند هذا السؤال .. وطبعاً الموضوع جدي ، و قد غطته وسائل الإعلام بشكل واسع عالمياً ، دون إعطاء تفاصيل

التكامل الموسيقي العربي في عصر المعلومات

ورقة مرجعية نشرت في إطار تقرير التكامل العربي الصادر عن منظمة الإسكوا في شباط / فبراير 2014 بقلم : الدكتور سعد الله آغا القلعة أولاً :  الإطار التاريخي للتكامل الموسيقي

التجريب عند سيد درويش في مسرحة الموسيقى العربية

تحاول هذه الدراسة أن تبين أسلوب سيد درويش التجريبي في البحث عن صيغة جديدة للموسيقى العربية يكون الفكر الموسيقي فيها هو الأساس!  لم يكن سيد درويش يعلم ، عندما استقر

محاضرة د. سعد الله آغا القلعة في مؤتمر الموسيقى العربية بالقاهرة عام 2011 : نحو استراتيجية قومية لموسيقى عربية مستدامة في ظل التحولات التكنولوجية والإعلامية التي يشهدها العالم

تسجيل المحاضرة التي ألقيتُها في مؤتمر الموسيقى العربية في القاهرة عام 2011 بعنوان ” نحو استراتيجية قومية لموسيقى عربية مستدامة في ظل التحولات التكنولوجية والإعلامية التي يشهدها العالم ” .

مدخل إلى فهم التأثيرات المتناقضة لتقانات القرن الحادي والعشرين على الأفراد والمجتمعات

شهدت بداية القرن الحادي العشرين ، ولادة ظواهر امتد تأثيرها إلى مختلف مجالات النشاط الإنساني. تمثلت هذه الظواهر ، في زيادة حجم المعلومات المرتبطة بهذا النشاط أو ذاك ، وتنوع

المعالجة بالموسيقى عند العرب : نظرية متكاملة ذات أساس نظري و أساليب تطبيقية واضحة منذ القرن التاسع فيما لا يزال الغرب يعتمد التجريب!

عرضٌ موجز للنظرية العامة التي وضعها الكندي وطورها الموسوعيون العرب ، لمعالجة الجسم البشري المريض بالموسيقا , وذلك استناداً إلى أدوات زمانهم المعرفية ، التي ساعدتهم ، إضافة إلى تجاربهم الشخصية ، على فهمٍ معينٍ لآلية تأثير الألحان على الإنسان .

الارتجال في الموسيقى العربية : تاريخه و آلياته ..ألقه وغيابه!

مقدمة جسَّد الارتجال ، على طول مسيرة الفن ، لحظة الإبداع الإنساني الأكثر إشراقاً وكثافة وعمقاً ، وفي وقت تخلى فيه الغرب عن الارتجال منذ قرون، إلا فيما ندر ،

إعادة توظيف الألحان ظاهرة قديمة عبرت الحدود بين فضاءات الغناء وبَنَت لها أرضية مشتركة قاومت تغير الأزمان والأحوال

عاشت الموسيقا العربية ، منذ أن بدأت تتكون ، كلغةٍ موسيقية متميزة ، على تزاوج الكلمة واللحن. كانت الكلمة ، في غالب الأحيان ، هي الأسبق للولادة ، لتكون أساس

الحقوق الفكرية في المجال الموسيقي والحدود القانونية بين الاقتباس والسرقة

يضمن القانون حقوق الإبداع والأداء والإنتاج والنشر لأي منتَج فني أو فكري أو إبداعي ، بحيث يحميه من السرقة و الانتحال و النسخ ، كما يحدد القواعد الناظمة للمقابل المادي لهذه الحقوق ، لدى نشر ذلك المنتَج.

العلاقة بين السمع والبصر في الموسيقى العربية : تجسيدٌ أخّاذٌ في قصيدة لاتكذبي ، وشارة مسلسل أرابيسك ، وموشح كللي يا سحب تيجان الربى بالحلي ، و تسجيلٌ نادرٌ للأستاذ صباح فخري ، و ترجمةٌ بالكمبيوتر والقانون! 

أنشر اليوم تفكيك رموز الشارة الغنائية لمسلسل أرابيسك ، من كلمات الشاعر سيد حجاب ، وألحان الموسيقار الراحل عمار الشريعي ، في سياق شرحي للعلاقة بين السمع والبصر في الموسيقى العربية!