• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

تقاسيم مرتجلة على القانون لسعد الله آغا القلعة على مقامي البيات والشوري : رحلة بحث تفاعلية جدلية عن التجليات المنتظرة يحرضها في ظل غياب الجمهور رنين تلك النقرات الأولى!

أنشر اليوم ، ولأول مرة على الانترنت ، هذه التقاسيم على القانون ، التي جاءت على مقامي البيات و البيات الشوري ، و كنت سجلتها في سياق أعمال برنامجي التلفزيوني ” نهج الأغاني ” وهو من أعمالي في عام 1997.

في ذكرى رحيل أمير الكمان سامي الشوا: ولماذا لا نحتفي به موثِقاً ومعلِّماً؟

تحل اليوم ذكرى رحيل أمير الكمان سامي الشوا إذ رحل عن هذه الدنيا في 23 كانون الأول / ديسمبر عام 1965. ولما كان قد عرف أساساً في مجال العزف على

أمثلة عملية وتقاسيم على آلة القانون لسعد الله آغا القلعة في شرح مقارن لمقامي السيكاه والهزام!

أنشر اليوم ، وفق ما أشرتُ في نهاية النشرة السابقة ، هذا المقتطف من برنامجي التلفزيوني ” عبد الوهاب مرآة عصره ” ، المنشور في موسوعة كتاب الأغاني الثاني ،

برنامج العرب والموسيقى مع الأستاذ إبراهيم جودت: تطور أنماط التأليف الموسيقي العربي من السماعي والبشرف إلى الموسيقى التصويرية للأفلام والمسلسلات على طريق تحقيق رؤية الفارابي في الموسيقى المخيلة!

أنشر اليوم حلقة كاملة من برنامجي التلفزيوني : العرب والموسيقى وهي من أعمال عام 1988 و كانت من إخراج الأستاذ حكمت الصبّان. شرحتُ في هذه الحلقة أولاً:  رؤية الفارابي التي

حوارٌ موسيقيٌ مرتجل بين سعد الله آغا القلعة على القانون و حسين صابر على العود : استحضارٌ للمخزون و ابتكارٌ أنيٌ للأفكار ، بفعل موجاتٍ موسيقية  تغمر الوجدان!

في تشرين الثاني / نوفمبر من عام 1993 ، وأثناء فعاليات مهرجان الموسيقى العربية في دار الأوبرا بالقاهرة ، أجريتُ ، على القانون ، ودون أي تحضير مسبق ، حواراً

مقام الصبا – 1 : فضاءات حزينة في أجواء مقام الصبا يولِّدها سعد الله آغا القلعة على القانون 

أشرتُ في نشرتي حول حوارية آن الأوان ، إلى أنني سأركز ، على مدى نشرات متتالية ، على مقام الصبا ، الذي اختاره سيد درويش ، للتعبير عن الحزن ،

المظلومون في التاريخ: أسعد الشاطر .. وعوده!

من أجمل الكتب التي قرأتها في زمنٍ ماضٍ ، كتابٌ للدكتور شاكر مصطفى بعنوان : المظلومون في التاريخ ، تحدث فيه عن شخصيات ظلمها التاريخ ، إذ غلِّبت فيها جوانب

عازف القانون المبدع محمد عطية في تسجيل نادر : عندما تتحول الموسيقى إلى شعرٍ مغنّى يشاركُ الجسدُ في إطلاقه!

أنشر اليوم ،  هذا التسجيل النادر ، المقتطف  من إحدى حلقات برنامجي التلفزيوني ” العرب والموسيقى ” ، الذي كنت أقدمه على التلفزيون العربي السوري ، منذ ثمانينات القرن الماضي

سامي الشوا موثِّقاً ومعلِّماً في تقاسيم على مقام بسنديدة : درسٌ في 3 دقائق اختصر شرحاً مطولاً ماكان ليفهم بالكلمات كما فُهم بالموسيقى!

عُرف سامي الشوا دائماً بلقبه الشهير : أمير الكمان . المقال التالي يسلط الضوء على بعدٍ هام آخر في شخصيته الفنية : المعلِّم والموثِّق ، من خلال أحد تسجيلاته :

عندما تحولت أغنية الكابالا الأندلسية ماريا مجدلينا إلى عزف تأملي على العود للمبدع عزيز غنام!

كثرٌ هم المبدعون الذين يرحلون عن هذه الدنيا ، وتكون شهرتهم متصلة بمن حولهم فقط ،  و سرعان ما يختفي ذكرهم برحيلهم ، فيما لو قورنت إنجازاتهم بإنجازات غيرهم ،

بوح الروح : تعبيرٌ على القانون لسعد الله آغا القلعة عن المشاعر الإنسانية المركبة التي ولَّدها القرن الحادي والعشرون بتقنياته وآماله الضاغطة باتجاه تنافس محموم لا ينتهي!

أعتقد أن إنسان القرن الحادي والعشرين ضائع اليوم.. التقانات الحديثة أغرقته بتسارعها المذهل.. وضغط العمل والتنافس ، جعل الروح تغيب في أعماق الجسد.. إيقاع الحياة أصبح سريعاً وضاغطاً.. لم يعد يتمتع

تقاسيم تأملية على مقام النهاوند للأستاذ عزيز غنام : أسلوبٌ فريدٌ في توظيف اليد اليمنى ، أكسب عزفه على العود ليونةً قل نظيرها!

أنشر اليوم هذا التسجيل التلفزيوني النادر ، للأستاذ عزيز غنّام ، في عزف تأملي على العود ، جاء على مقام النهاوند. التسجيل مقتطفٌ من إحدى حلقات برنامجي التلفزيوني ” العرب

آلة البيانو: عادت إلى جذورها العربية الأندلسية بعد حين.. لترمز للرومنسية و المهابة والكبرياء!

البيانو آلة موسيقية أساسية في الموسيقى الكلاسيكية الغربية، تعود جذورها إلى الشقير، وهو آلة موسيقية عربية أندلسية قديمة ، ذات ملامس سوداء وبيضاء لإصدار الأصوات الموسيقية ، تطورت عند انتقالها

أسمهان – يا لعينيك و يالي – حديث عينين – 1940

المغني: أسمهان الشاعر : أحمد فتحي الملحن : رياض السنباطي المقام : العجم القالب : القصيدة أداة النشر: الإذاعة – إذاعة لندن السنة : 1940