برنامج خفايا الألحان:درس في 3 دقائق اختصر فيه سامي الشوا بالموسيقى شرحاً مطولاً ما كان ليفهم بالكلمات!

شعار كتاب الأغاني الثانيمنذ حوالي 90 سنة ، أدرك سامي الشوا صعوبة توثيق المقامات الموسيقية الشرقية ،  لكثرتها ، و لتعقيد مساراتها اللحنية  ، اللازمة لإبراز شخصية كل منها، من جهة ، و لأن  ما يقدم مكتوباً عنها ، من جهة أخرى ، يبقى عصياً على الفهم ، وخاصة لدى محبي الموسيقى ، وكذلك لدارسيها.

في هذه الحلقة من برنامج خفايا الألحان ، أسلط الضوء على بعد آخر من أبعاد شخصية أمير الكمان سامي الشوا ، وهو البعد التعليمي والتوثيقي للمقامات الموسيقة الشرقية ، وذلك من خلال أحد تسجيلاته الذي جرى تسجيله في أمريكا : تقاسيم على مقام بسنديده النادر..

د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

Comments are closed.