غناء اليوم يغلب عليه نصٌ سفيه وإيقاعٌ سريع و لحنٌ سخيف وجماهيريةٌ عريضة؟ لاعجب .. فالتاريخ يعيد نفسه!

كثيراً ما نعيب على غناء اليوم ، الذي يحقق الجماهيرية العريضة ، تركيزه على الإيقاع السريع ، و على الكلمات والألحان الفارغة من أي معنى أو تعبير أو رسالة ،

إعادة توظيف الألحان ظاهرة قديمة عبرت الحدود بين فضاءات الغناء وبَنَت لها أرضية مشتركة قاومت تغير الأزمان والأحوال

عاشت الموسيقا العربية ، منذ أن بدأت تتكون ، كلغةٍ موسيقية متميزة ، على تزاوج الكلمة واللحن. كانت الكلمة ، في غالب الأحيان ، هي الأسبق للولادة ، لتكون أساس

حمّلتنا يا هوانا لزكية حمدان : مظاهر تجديد الغناء العربي في تداخل الشرق والغرب تبرز في الشام أيضاً !

كانت مظاهر التجديد ، في الموسيقى العربية ، خفية على المتابع العادي ، بُعيدَ الحرب العالمية الأولى ، لا يعرفها إلا المتابعون للتفاصيل اللحنية ، لتبدأ تلك المظاهر بالوصول  إلى

دويتو محلاها الدنيا لعبد الحليم وفايدة كامل : عندما أراد عبد الحليم إثبات مؤهلاته في أداء أصعب أساليب الغناء الوافدة وأندرها في الغناء العربي!

يتجاوز عدد الأغاني غير المشهورة التي قدمها الأستاذ عبد الحليم حافظ في مشواره الفني ال 40 أغنية ، ولذا لم يكن من الممكن أن أنشرها كلها في سياق احتفائنا بذكرى رحيله .

ياللي إنتِ نجوى ف خيالي : عبد الحليم حافظ ومكتشفه الحقيقي عبد الحميد توفيق زكي!

لم يكن حضور عبد الحليم حافظ على الساحة الغنائية ، في فترة النهضة الموسيقية العربية ، عابراً ، بل كان مؤثراً على صُعدٍ عديدة ، إذ رسم ملامح ذكريات أبناء

قصيدة الناي المحترق لابراهيم ناجي بصوت محرم فؤاد: لحنٌ آخر لمدحت عاصم لم يشتهر كما لحنه لأسمهان دخلت مرة في جنينة ، رغم تقاربهما!

أتوقف اليوم عند عمل غنائي آخر ، لملحن أغنية أسمهان الشهيرة : دخلت مرة في جنينة : مدحت عاصم. العمل هو قصيدة الناي المحترق ، التي نظمها شاعر الأطلال ابراهيم ناجي ، وغنّاها محرم فؤاد!
وفي الواقع فإنني أراها فرصة مواتية للتعريف بمدحت عاصم ، الشخصية الفاعلة ، التي دافعت عن رسالة ذات أبعاد وطنية متنوعة ، تداخلت فيها الموسيقى مع السياسة و الإعلام.

محمد عبد الوهاب – جفنه علم الغزل – 1933

المغني : محمد عبد الوهاب الشاعر : بشارة الخوري ( الأخطل الصغير ) الملحن : محمد عبد الوهاب المقام : العجم القالب : القصيدة الإيقاع : الرومبا آلة موسيقية :

فيلم الوردة البيضاء : أسس فيه عبد الوهاب لأغنية سينمائية اتبع الجميع عناصرها لاحقاً !

في عام 1933 قدم محمد عبد الوهاب فيلمه السينمائي الأول الوردة البيضاء ، من إنتاجه وبطولته وإخراج محمد كريم . شاركته البطولة في الفيلم سميرة خلوصي ، في أول ظهور

بدايات السينما العربية كانت غنائية!

بدايات العروض السينمائية في العالم ووصولها إلى مصر مع الأخوين لوميير لتغير معالم الفن السائد ولدت السينما في 28 كانون الأول/ديسمبر 1895 ، على حائط مقهى في شارع كابوشين في

قصيدة ” سهرت منه الليالي ” لعبد الوهاب بصوت المطرب التركي حافظ برهان .. وخفاياها.. !!

كثيراً ما يثار الحديث عن اقتباسات محمد عبد الوهاب ، وهي صحيحة ، و لا يثار بالمقابل حديثٌ عن ترجمة الآخرين لألحانه السائرة إلى لغات أخرى ، تلك الترجمة التي

الإيقاع في الغناء العربي : عكس تطور الفكر الموسيقي العربي في نهوضه وتنوعه .. وفي ذبوله!

في الإيقاع.. الإيقاع ظاهرة من ظواهر الحياة الطبيعية ، تعددت مظاهره فيها ، من تعاقب  الليل والنهار ، و  الفصول الأربعة ، و الشهيق والزفير ، والجوع والشبع ، والنوم

أحمد شوقي

ولد أحمد شوقي عام 1868 بحي باب اسماعيل بالقاهرة ، لأسرة موسرة ، امتزجت فيها الدماء العربية والتركية والجركسية واليونانية ، وتعود بأصولها إلى الشام. التحق بكتّاب الشيخ صالح ،

حياة وفن أسمهان – الفصل الثالث – 1 : أسمهان و فريد الأطرش بين السنباطي وعبد الوهاب .. وأم كلثوم

الفصل السابق : حياة وفن أسمهان – الفصل الثاني – 4 الكتاب المسموع : حياة وفن أسمهان الفصل الثالث – القسم الأول أسمهان وفريد الأطرش بين السنباطي وعبد الوهاب ..

حياة وفن أسمهان – الفصل الثاني – 2 : مونولوج نويت أداري آلامي ورسائله التي لم تصل .. والتي وصلت

الفصل السابق : حياة  وفن أسمهان – الفصل الثاني – 1 الكتاب المسموع : حياة وفن أسمهان الفصل الثاني – القسم الثاني مونولوج نويت أداري آلامي ورسائله التي لم تصل

حياة وفن أسمهان – الفصل الثاني – 1 : صوت ساحر حزين يعود إالى القاهرة فيشعل تنافس الملحنين

حياة وفن أسمهان – الفصل الأول – 4 الكتاب المسموع : حياة وفن أسمهان الفصل الثاني – القسم الأول صوت ساحر حزين يعود إلى القاهرة فيشعل تنافس الملحنين التسجيل الصوتي

قصيدة أنا في سكرين من خمر وعين التي اشتهرت بصوت الأستاذ صباح فخري .. من لحنها ؟

اشتهرت قصيدة ” أنا في سكرين من خمر وعين ” ، لشاعر العاصي بدر الدين الحامد ، عندما غناها الأستاذ صباح فخري ، بقدرات صوته الاستثنائية ، ولحنها الجميل. وكانت

أحمد الأوبري عمدة تيار التجديد في غناء حلب : أريج الزهر يا ليلى مثالاً

حلب .. مركز الإشعاع الموسيقي في المشرق العربي عُرفت حلب لمئات من السنين خلت ،على أنها المدينة التجارية الأهم في المشرق العربي ، حيث تتلاقى طرق التجارة العالمية بين الشرق

أهواك وروحي فداك لفريد الأطرش : عندما دخل المنشار ساحة التنافس بين فريد و عبد الوهاب!

يعرف متابعو تاريخ الموسيقى العربية ، أن إدخال الآلات الموسيقية الغربية ، كالأكورديون والكلارينيت والأوبوا والجيتار هواين  إلى الموسيقى العربية ، مع تنويع مجالات استخدامها ، كان مجالاً واسعاً للتنافس