نحو نهضة موسيقية عربية جديدة استطلاعات_الرأي (6) : هل ترى أننا نفتقد اليوم المؤلفين الموسيقيين ، القادرين على صياغة مؤلفات موسيقية ، تعدل من واقع تركيز فترة النهضة الموسيقية العربية في القرن العشرين على الغناء ، و تعبر في الوقت ذاته عن مشاعر و أحاسيس الإنسان العربي المعاصر؟

شعار كتاب الأغاني الثاني

خالفت نتائج الاستطلاع الأخير ، الخاص بالأصوات ، نتائج الاستطلاعات السابقة ، وهذه نتيجة مهمة في عملية تقييم الواقع التي نقوم بها ، إذ أكدت تلك النتائج ، وبنسبة 68% ، على أننا لا نفتقد الأصوات القادرة على الإسهام في التأسيس لنهضة موسيقية عربية جديدة ، فيما كانت بينت نتائج 4 استطلاعات رأي كان قد تم نشرها ، و بنسب عالية ، ( أكثر من 80% ) ، أن الموسيقى حاجة إنسانية وروحية ، وأن الموسيقى العربية والغناء العربي في واقعهما الحالي لا يلبيان ذلك ، وأننا نفتقد الملحنين القادرين على التأسيس لنهضة موسيقية عربية جديدة. الاستطلاع الخاص بالشعراء ، انخفضت فيه نسبة المؤيدين لفكرة الافتقاد للشعراء إلى 68% ، ما يعني بالنتيجة ، أن المشكلة الأساسية في واقعنا اليوم ، حسب الرأي العام ، وفيما يخص العناصر الإبداعية الموسيقية الموجودة على الساحة ، هي الافتقاد للملحنين ، وهو ما كنت ذهبتُ إليه ، عندما أطلقتُ مشروع التأسيس لنهضة موسيقية عربية جديدة ، و مسابقة الملحنين الواعدين. طبعاً هناك عناصر أخرى ، تتحكم في هذا الواقع ، سنتوقف عندها في استطلاعات الرأي اللاحقة.
ونظراً إلى أننا نقوم باستطلاعات الرأي ، بهدف تحديد أسباب الواقع الذي تعيشه الموسيقى العربية ، ومواقع الضعف الأساسية فيه ، من خلال قياس رأي الجمهور في العناصر الإبداعية ، والداعمة للإبداع ، في الغناء والموسيقى ، بالتتالي ، فإنني آمل الإجابة على السؤال التالي:
هل ترى أننا نفتقد اليوم المؤلفين الموسيقيين ، القادرين على صياغة مؤلفات موسيقية ، تعدل من واقع تركيز فترة النهضة الموسيقية العربية في القرن العشرين على الغناء ، و تعبر في الوقت ذاته عن مشاعر و أحاسيس الإنسان العربي المعاصر؟
الإجابة تكون بالنقر على أحد الخيارين أدناه.

فهرس استطلاعات الرأي
ملخص عن استطلاعات الرأي:

بينتُ فيما سبق أن استطلاعات الرأي عنصر هام في أي دراسة تحليلية ( SWOT ) تهدف إلى معالجة واقع أي ظاهرة تقع في أزمة ، وأن مساعي التأسيس لنهضة جديدة للموسيقى العربية ، انطلاقاً من واقعها المعاصر ، لا تخرج عن هذا الإطار.

كما بينتُ أن استطلاعات الرأي تتشكل عادة من مجموعة متكاملة من الأسئلة ، تجمعها استمارة ، و تهدف إلى استطلاع رأي الجمهور المستهدف في واقع الظاهرة المدروسة أولاً ، ثم إلى استكشاف مدى قبول المعالجات اللازمة ، وتُطرح على الجمهور المستهدف في وقت واحد.

ولما كان فضاء الانترنت يوفر إمكانية التواصل المباشر والآني مع الجمهور المستهدف ، ما يسمح بتطوير الأسلوب المتداول ، بحيث تسهم الإجابات في توليد أسئلة جديدة ، فإنني أتابع أسبوعياً نشر أسئلة استطلاع الرأي ، بهدف رسم صورة واضحة عن واقع الموسيقى العربية اليوم.

للاطلاع على مبدأ توظيف الدراسات التحليلية لدراسة واقع الموسيقى العربية يمكن مراجعة الحلقة رقم 2 من برنامج نحو نهضة موسيقية عربية

د. سعد الله آغا القلعة

Tagged . Bookmark the permalink.

Comments are closed.