• ***تم إضافة خدمة التعليق على نشرات المكتبة الموسيقية *** تم إضافة خدمة الحصول على رسالة بكل جديد***تم نشر كتاب حياة وفن فيروز والأخوين رحباني – الجزء الأول – التحولات الكبرى توّلِّد الإبداعات الكبرى للدكتور سعد الله آغا القلعة على الموقع * يمكن للراغبين مراجعة صفحة الاشتراك في الموسوعة ***

ماهي الأغنية من أغاني بدايات عبد الحليم التي تجدها الأقرب إلى شخصيته الغنائية كما استقرت لاحقاً؟

شعار كتاب الأغاني الثاني

مداخل سريعة

المقدمة ثم الاستماع للألحان فالتصويت
فيديو يشرح مبدأ التصويت وأهميته
نص يشرح مبدأ التصويت وأهميته

المقدمة ثم الاستماع للألحان فالتصويت

لم يكن حضور عبد الحليم حافظ على الساحة الغنائية ، في فترة النهضة الموسيقية العربية ، عابراً ، بل كان مؤثراً على صُعدٍ عديدة ، إذ رسم ملامح ذكريات أبناء جيله الفرحة والحزينة ، وحرَّض فيهم الحماس أحياناً ، والدموع أحياناً أخرى ..
ولكن شخصيته الغنائية المميزة كما استقرت لاحقاً لم تكن ظاهرة في أغاني البدايات بوضوح ، وإن كانت ملامحها موزعة بين عدة أغانٍ ، قبل أن تستقر.

وفي الواقع ، يتجاوز عدد الأغاني غير المشهورة التي قدمها الأستاذ عبد الحليم حافظ في مشواره الفني ال 40 أغنية ، لذا فقد رأيت أن أختار منها ما يمثل مختلف القوالب الغنائية التي حملت صوته إلى جمهور محبيه ، في محاولة لتغطية طيف متكامل ، يعبر عن بداياته ، ويسمح باستكشاف عناصر شخصيته الغنائية التي حققت له التميز لاحقاً.

أنشر فيما يلي ست أغنيات مختارة ، وهي : أغنية ياللي إنتِ نجوى ف خيالي ، التي أتت على إيقاع راقص ، وأغنية الأصيل الذهبي وهي عمل غنائي بين عبد الحليم وأوركسترا القاهرة السمفوني ، ثم أغنية ظالم ، وهي على قالب المونولوج الرومنسي، فقصيدة لقاء ، و حوارية محلاها الدنيا مع فايدة كامل ، وصولاً إلى الحوارية مع الكورال : أنشودة الحياة.

يمكن أولاً الاستماع إلى الأغاني ، ومن ثم يمكن الانتقال إلى التصويت لتحديد الأغنية التي كانت الأقرب إلى شخصية عبد الحليم الغنائية!

التصويت

ماهي الأغنية من أغاني بدايات عبد الحليم التي تجدها الأقرب إلى شخصيته الغنائية كما استقرت لاحقاً

مشاهدة النتائج

للأعلى


فيديو يشرح مبدأ التصويت وأهميته


للأعلى

مبدأ التصويت وأهميته

يعتبر تحديد أهم الأعمال الموسيقية والغنائية التي اختزنتها الذاكرة العربية حتى نهاية القرن العشرين من أهم محاور توثيق التراث الموسيقي العربي ، إذ تجسد تلك الأغاني الرصيد الأهم لنتاج فترة النهضة الموسيقية التي شهدها القرن العشرون ، ما يجعل تحديدها و تحليلها وحفظها للأجيال القادمة من الأهمية بمكان ، لتكون منطلقاً ومرجعاً لأي نهضة موسيقية عربية جديدة.

كما يعتبر ذلك من أهم أهداف موسوعة كتاب الأغاني الثاني ، في السير على نهج كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني ، الذي وثق لاختيار أهم 100 أغنية في زمانه ، ومن أهم أهداف مشروع التأسيس لنهضة موسيقية عربية جديدة ، في السعي لتطوير الحس النقدي لدى الجمهور.

وبالنتيجة فالتصويت يعكس نظرة واعية لرأي جمهور اليوم حول نتاج القرن العشرين.

التصويت على الأغنية الواحدة في مستويين

نحن نطرح التصويت في موسوعة كتاب الأغاني الثاني في أشكال متعددة ، منها التصويت لاختيار أغنية محددة ، لتكون ضمن أهم أغاني أحد كبار المغنين في القرن العشرين ، وذلك في مستويين مختلفين ، كما هي الحال في هذه النشرة ،حيث يطرح المستوى الأول تقييماً عاماً للأغنية وأهميتها ، وعندما تحصل أي أغنية على 67% من الأصوات على الأقل ، تنتقل إلى المرحلة النهائية، حيث تجمع جميع أغاني المغني المعني ، في جداول تفاعلية مرتبة زمنياً ، تسمح بتنفيذ تصويت مقارن لجميع الأغاني بشكل مماثل لما تم تنفيذه لأسمهان ( أنظر قسم التصويت المقارن).

أما المستوى الثاني للتصويت على الأغنية الواحدة ، فإنه يدخل في نظرة أكثر عمقاً لتقييم خلايا النص واللحن واالأداء والعلاقة بينها ، وذلك لتحقيق هدف آخر يأتي في سياق مشروع التأسيس لنهضة موسيقية عربية جديدة هذه المرة ، وهو السعي لتطوير الحس النقدي الموضوعي عند المستمع ، طالما أنه أصبح الحكم الرئيسي في تحديد الذوق العام ومساراته ، حيث نطرح 22 خياراً للتصويت.

قد يقول البعض بأنه لا يستطيع تحديد جميع الخيارات المطروحة في المستوى الثاني ، وهذا صحيح ، فليجب في هذه الحالة عما يستطيع منها ، ولكن خيارات المطلعين ، ستحرضه لإعادة الاستماع ، لاستكشاف أين كانت تلك الخيارات محققة ، مما يولد دينامية جديدة ، تتوصل أخيراً إلى تطوير الحس النقدي لديه .. إن أراد!

التصويت المقارن لتحديد الأغاني الأهم ولتطوير الحس النقدي في السياق

بالمقابل نحن نطرح التصويت المقارن بين عدة أغنيات لمغن محدد يجمعها معيار محدد ، وذلك مثلاً عندما طرحنا التصويت على أغنيات عبد الحليم حافظ الأولى ، لتحديد الأقرب منها إلى شخصيته الغنائية كما استقرت لاحقاً ، أو عندما طرحنا التصويت المقارن بين أغاني أسمهان ، إذ عُرضت جميع أغانيها في جدول تفاعلي أولاً ، ثم تم طرحها للتصويت ثانياً ، وقد أمكن ذلك بسبب قلة عدد الأغاني التي غنتها في حياتها الثرية والقصيرة ، أو عندما نطرح للتصويت نصاً محدداً تم تلحينه من ملحنين مختلفين ، أو أغنيات لعدة مغنين ضمن معايير موحدة و محددة ، كالمنطقة الجغرافية عندما طرحنا التصويت لاختيار أهم الأغاني المغاربية ، أو القالب أو الملحن أو المرحلة الزمنية.
سنبدأ لاحقاً بعرض التصويت المقارن لأغاني كبار المغنين وفق المراحل الزمنية بما يقابل ما تم تنفيذه لأغاني أسمهان.

للأعلى

د. سعد الله آغا القلعة

نشرات التصويت لأهم الأغاني

د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

Comments are closed.