في ذكرى رحيل نزار قباني : قصيدة أيظن أدخلت شعره عالم الغناء من أوسع أبوابه وكانت التعبير الأصدق أداءً ولحناً عن المرأة كما رآها في ترددها وفي ضعفها.. أمامه!

احتفاءً بذكرى رحيل شاعرنا الكبير نزار قباني ، ونظراً إلى أنني درجت في هكذا مناسبة على التركيز على بدايات المحتفى بذكراه ، فإنني أذكِّر اليوم ببدايات نزار قباني في عالم

مع الدكتور سعد الله آغا القلعة نحو نهضة موسيقية عربية جديدة – الحلقة الثالثة : الجمهور بين التهديد والفرصة مع عبد الوهاب وفيروز!

أتابع اليوم نشر الحلقات التي تشرح وجهة نظري ، في التأسيس لنهضة موسيقية عربية جديدة ، فأتوقف عند أحد المحاور في مسارنا للتأسيس لتلك النهضة : الجمهور ، وسترافقنا في العرض لتكون إيضاحاً له أغنية جميلة للسيدة فيروز : وشاية وكذلك مداخلة من الأستاذ محمد عبد الوهاب!

قصيدة وشاية لنزار قباني و الأخوين رحباني وفيروز : عندما تقاسمت آلتا الماندولين والبيانو التعبير عن المعاني!

أنتم الآن في الحيز الخاص بموسوعة كتاب الأغاني الثاني. إذا كنت ترغبون في الدخول إلى هذا الحيز ومواكبة نشر ملفات الموسوعة يرجى المتابعة وفق الرابط: طلب الاشتراك في موسوعة كتاب

قصيدة ” كيف كان ؟ ” : القصيدة التي شهدت دخول شاعرنا الكبير نزار قباني عالم الغناء في عام 1953!

أنتم الآن في الحيز الخاص بموسوعة كتاب الأغاني الثاني. إذا كنت ترغبون في الدخول إلى هذا الحيز ومواكبة نشر ملفات الموسوعة يرجى المتابعة وفق الرابط: طلب الاشتراك في موسوعة كتاب


  •   تصفح مجلدات موسوعة كتاب الأغاني الثاني من خلال الشرائح المنزلقة أفقياً

    Slider