• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

  • ***احتفاءً بمرور عشر سنوات على إطلاق الموقع ، الدكتور سعد الله آغا القلعة يعلن فتح الموقع للزوار اعتباراً من اليوم لتكون موسوعة كتاب الأغاني الثاني في متناول الجميع***

ليلى مراد

شعار كتاب الأغاني الثاني

ليلى مراد

ولدت ليلى ( ليلي ) مراد في 17 شباط 1918 في أسرة فنية، فوالدها زكي مراد كان من أعلام المطربين القدامى، كما لمع نجم شقيقها منير، عندما وضع ألحاناً ناجحة لعبد الحليم حافظ . انتبه والدها إلى صوتها الجميل منذ أن بدأت تغني في حفلات المدرسة، فوقف وراءها ليساندها ويدربها على الغناء الأصيل، ويدعو كبار الملحنين أمثال داود حسني ومحمد القصبجي وزكريا أحمد ليستمعوا إليها تغني المواويل القديمة، وأغنيات محمد عبد الوهاب وأم كلثوم.
غنت في مسرح رمسيس لأول مرة عام 1930 ، في فترة سبقت ولادة الميكروفون، فكان صوتها الرقيق لا يصل للناس، وإن كانت نبراته الخافتة تصل إلى القلب مباشرة. ظهرت بصوتها فقط في عام 1932 في فيلم “الضحايا ” وهو من أوائل الأفلام السينمائية العربية، عندما غنت من ألحان محمد القصبجي أغنية ” يوم السفر “. خصصت لها الإذاعة المصرية الرسمية بعد افتتاحها عام 1934 سهرة الثلاثاء، لتقدم فيها الأغاني القديمة، فاحتلت مكانة مرموقة في عالم الغناء إلى جانب أم كلثوم وأسمهان وفتحية أحمد ونجاة علي ورجاء عشبده وشهرزاد وملك، خاصة بعد أن تعرف عليها محمد عبد الوهاب، ودعاها للغناء أمامه في فيلم “يحيى الحب ” عام 1938 ، حيث بدأت تشق طريقها في مجال السينما، لتصبح ممثلة ذات طابع خاص، ولتنجح نجاحاً باهراً كممثلة كما نجحت كمطربة. في ذلك الفيلم شاركت ليلى مراد محمد عبد الوهاب في حوارية ( ديالوج ) يادي النعيم.


قدمت ليلى مراد 25 فيلماً غنائياً، حقق أغلبها نجاحاً كبيراً، وخاصة تلك الأفلام التي نسبت أسماؤها إلى ليلى، كفيلم ” ليلى بنت الفقراء ” ، و ” ليلى بنت الأغنياء “، وغنت من ألحان كبار الملحنين، أمثال محمد عبد الوهاب ومحمد القصبجي وزكريا أحمد ورياض السنباطي ومحمد فوزي. تزوجت الفنان أنور وجدي بعد حب كبير، وقدما أثناء زواجهما أفلاماً عديدة ناجحة، ولكن حياتهما كانت صاخبة عاصفة انتهت بالانفصال. تزوجت لاحقاً من المخرج فطين عبد الوهاب لمدة 14 سنة، وانتهى زواجهما بالانفصال عام 1969 .

من أشهر أغاني ليلى مراد أغنية أنا قلبي دليلي ، التي جاءت في سياق فيلم قلبي دليلي ، من إنتاج عام 1947 ، و الذي أخرجه أنور وجدي ، وقام فيه بالبطولة إلى جانبها. الأغنية من كلمات أبو السعود الإبياري و ألحان محمد القصبجي.


اعتزلت ليلى مراد الغناء في منتصف الخمسينات، وتوفيت نهاية عام 1995 .

د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

Comments are closed.