مقدمة عن البرنامج التلفزيوني ” عبد الوهاب مرآة عصره ” وملخصات الحلقات

برنامج عبد الوهاب مرآة عصره

برنامج تلفزيوني موسيقي بناؤه منوع درامي

يتناول الغناء العربي في مصر بالعرض والتحليل من خلال فن محمد عبد الوهاب ومعاصريه.

تحليل وتقديم : د. سعد الله آغا القلعة و إخراج: رياض رعد و إنتاج: أوج للإنتاج الفني عام 1992

1- مشهد من البرنامج:


2- تقديم البرنامج:
في نهاية القرن العاشر الميلادي ،وثّق كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني، حياة أعلام الغناء في ذلك العصر ، من ملحنين وشعراء ومغنين. ونحن الآن وفي نهاية القرن العشرين ،نسعى لتوثيق حياة أعلام الغناء العربي المعاصر في نسخة تلفزيونية لكتاب الأغاني الثاني.وهاهي البداية مع برنامج ” عبد الوهاب مرآة عصره ” الذي يتناول في تحليل معمّق ،حياة وفن الأستاذ محمد عبد الوهاب. في الرابع من آذار 1991، غاب الأستاذ محمد عبد الوهاب عن هذه الدنيا ، وانطوت بذلك صفحة زاهية من صفحات ملف الغناء العربي المعاصر.. وقبله غاب آخرون.. أم كلثوم ، رياض السنباطي ، محمد القصبجي ،زكريا أحمد، سيد درويش، فريد الأطرش، أسمهان، عاصي الرحباني .. والقائمة طويلة.. ماهي مكانة محمد عبد الوهاب بين هؤلاء..؟ هل كان فعلاً الأهم..؟ولِمَ كان كذلك..؟هل لأنه كان الأكثر عبقرية ..أم لأنه كان الأكثر تفاعلاً مع عصره..؟
هذا البرنامج ، سعى ، عبر البحث والتحليل ، أن يجيب على هذه التساؤلات جميعها، عبر استعراض شامل لتطور الغناء العربي في مصر في القرن العشرين ،ابتداءً من أول إشارة تدل على وجود محمد عبد الوهاب فنياً (1915) ، وحتى آخر عمل له:أسألك الرحيل (1991).. لاشك في أن محمد عبد الوهاب كان محور العرض .. ولكن تنافسه مع الآخرين على قمة الغناء العربي ، عمم العرض ليشمل الخطوط العامة لفنهم أيضاً، فن سيد درويش،وأم كلثوم ، ومحمد القصبجي، ورياض السنباطي، وزكريا أحمد، وفريد الأطرش، وأسمهان، وعبد الحليم حافظ ، ونجاة الصغيرة، وفايزة أحمد،.. وشعر أحمد شوقي ، وأحمد رامي،.. وذلك عبر استعراض وتحليل أكثر من مئتين وخمسين عملاً غنائياً أنتجتها عبقرية هؤلاء الفنانين.
استعرض البرنامج أيضاً تطور أدوات توظيف وإيصال الغناء، من الحفلة، إلى الأسطوانة، إلى السينما، والإذاعة والتلفزيون ،تلك الأدوات التي عبرت عن تطور التقنية في القرن العشرين، والتي عرف محمد عبد الوهاب كيف يستغلها أكبر استغلال في سعيه الدائم للبقاء في قمة الغناء العربي.. لقد بدأ محمد عبد الوهاب حياته الفنية من القمة، وعاش يتمسك بالبقاء فيها، برأسمال صوتي يتناقص، وحنكة تلحينية متزايدة، تحكمها رغبة جامحة في التجديد، واستفادة مثلى من تجارب الآخرين، وأدوات العصر ، فكان بحق مرآة عصره.
3- شكل البرنامج
اعتمد البرنامج على ثلاثة محاور:..حياة محمد عبد الوهاب..، وفنه..،وتنافسه الفني الدرامي مع الآخرين، ولذا فقد تناولت كل حلقة فترة زمنية من حياته، تحقق خصوصية معينة لتصارع الأحداث المرتبطة بهذه المحاور، بالإضافة إلى عرض الوثيقة الصوتية التي أمكن عبر تحليلها، إظهار الإضافات الأصيلة التي قدمها محمد عبد الوهاب للغناء العربي، والتأثيرات التي كانت لغيره من الفنانين في فنه، بالإضافة إلى تقديم الغناء الحيّ المنوع، للمقاطع الغنائية، التي يخرج استخدامها عن إطار الوثيقة الصوتية، أو الأرشيف السينمائي المتوفر. اعتمد الشكل على المقدم الذي يروي ويحلل سير الأحداث، مخاطباً المشاهد مباشرة، ومستعيناً بأدوات إيضاح موسيقية، كآلة التسجيل والأسطوانات، والحاسوب المخزن فيه معلومات كثيرة، مرتبة حسبما يتطلب التحليل، وآلة القانون الموسيقية، ومطرب مع مجموعة غنائية، وفرقة موسيقية، لإعطاء الأمثلة العملية بالإضافة إلى مايلزم من أرشيف سينمائي لأعمال محمد عبد الوهاب وغيره، مع الصور اللازمة، ضمن إطار يشبه المختبر الموسيقي. تم التصوير بالأسلوب الإخراجي المعتمد على الكاميرا المحمولة، للتقديم المباشر أولاً، ثم للصورة البصرية المرافقة لرواية الأحداث، ومن ثم للإخراج البصري لأغلب الأعمال الغنائية الصوتية (أسطوانات أو تسجيلات إذاعية ) بصوت محمد عبد الوهاب أو أم كلثوم (وهي من روائع الغناء العربي التي لاتعرض تلفزيونياً ، بسبب عدم صورة تلفزيونية مرافقة لها)، حيث تمت دراسة كل أغنية على حدة ،بغية تحويلها إلى أغنية تلفزيونية، ترتبط بمضمون البرنامح وتعبر عنه.
4- الصيغة التلفزيونية:
صدر البرنامج في صورته التلفزيونية القابلة للبث على المحطات التلفزيونية في عام 1992 وعرض على أغلب المحطات التلفزيونية العربية التي كانت عاملة في ذلك الوقت.
5- الجوائز التي حصدها البرنامج:
الكارتوش الفضي – مهرجان القاهرة للتلفزيون – 1993
6- ملخصات الحلقات:
الحلقة الأولى (58 دقيقة و 16 ثانية)
تُلخّص الحلقة الأولى من البرنامج مسار محمد عبد الوهاب الفني في سبعين عاماً، انتقل فيها من مطرب الملوك والأمراء إلى موسيقار الأجيال، بمقارنة بين أول وثيقة غنائية قدّمها بصوته، وآخر وثيقة. فكيف كان هذا التحول الحاد من المطرب إلى الملحّن؟ ما هي مكونات فنه؟ وما حكاية نادي الموسيقى الشرقي؟ ستحيط الحلقة بكل الإجابات مدعمة بأروع ما لحّن وأطرب ما غنّى.
الحلقة الثانية (58 دقيقة و 13 ثانية)
الحلقة الثانية تكشف عن المفاجأة التي حملها القدر للموسيقار محمد عبد الوهاب في نهاية عام 1923، وكيف ستؤثر في فنه؟ مستعرضة أهم الأحداث التي ستُحضِّر العصر لنهضة غنائية جديدة. وأيضاً ما تفاصيل العلاقة الحميمة بين الشاعر أحمد شوقي والملحن محمد عبد الوهاب؟ وما هي الأشكال اللحنية التي نوّع بها ألحانه؟
الحلقة الثالثة (60 دقيقة و 3 ثانية)
عالم الاقتباس من الموسيقى الغربية، سيجذب الأستاذ محمد عبد الوهاب في الحلقة الثالثة، التي تدور أحداثها في العام 1928، فما هي أولى اقتباساته من الغرب؟ وما أهمها؟ ولكن.. هل نجح الموسيقار محمد عبد الوهاب بهذا من حيث بيع الأسطوانات الغنائية مقارنة مع الأعلام الغنائية الأخرى وما قدّمته في عصره؟ ولمَ الاتجاه إلى الموّال في تلك الفترة، ما لحكاية؟
الحلقة الرابعة (60 دقيقة و 21 ثانية)
تعيدنا الحلقة الرابعة إلى فترة الثلاثينات، حين أدركت أم كلثوم أن التنافس مع محمد عبد الوهاب سيكون عبر الملحنين، في عرض متداخل بين أهم الأعمال الغنائية التي قدّماها وبين شرح مفصل لزمن كل أغنية وتحليل شكلها التلحيني، ثم تروي الحلقة حكاية محمد عبد الوهاب عندما قرر توسيع حفلاته إلى بلاد الشام واصلاً مدينة حلب، حيث شعر باضطراب للحظات لكنها انتهت بربح وفير، فمالذي حدث؟
الحلقة الخامسة (51 دقيقة و 43 ثانية)
مازلنا في فترة الثلاثينات، وتحديداً في العام 1933، إذ تُبيّن الحلقة الخامسة أن معارضة صامتة أثّرت على الأستاذ محمد عبد الوهاب، فما الحل للصمود في وجهها؟ إنها السينما التي ستُنقذه، لكن كيف؟ هذا ما تسترسل به تفاصيل الحلقة في تعريف عن أهم الأفلام السينمائية التي بدأ بها وأبدع فيها، متطرقة إلى قصيدة يا شراعاً فلها قصة مؤثرة!
الحلقة السادسة (49 دقيقة و 34 ثانية)
وصلنا إلى فترة منتصف الثلاثينات في الحلقة السادسة، وصوت الأستاذ محمد عبد الوهاب بدأ ينتابه الوهن لأسباب لم تكن معلنة! والسيدة أم كلثوم تدخل عالم الموسيقى بقدم واثقة، ستبوح الحلقة بتلك الأسباب التي أشيعت بعد وفاته، وتُعدّد العوامل الأخرى التي ساعدت في دفعه باتجاه السينما حتى باتت جلّ اهتماماته، فكان الرائد في توليد الحواريات الغنائية، سابقاً في تقديمها لأول مرة في السينما العربية، فمَن الأصوات الأنثوية التي اختارها لمشاركته، وبتحليل موسيقي متخصص تشرح لنا الحلقة كيف غنّى معهن عبر آلة القانون.
الحلقة السابعة (55 دقيقة و 51 ثانية)
استخدام التجديد هو عنوان العام 1937 الذي ستجول فيه الحلقة السابعة، بعد أن بدأ صوت الأستاذ محمد عبد الوهاب يخبو إشراقه، فما العناصر والشخصيات التي برزت في حياته الفنية وأضفت إبداعاً على ألحانه؟ ستشارك آلة القانون هذه الحلقة في إيضاح حيّ لأهم المقامات الموسيقية النادرة المستخدمة في ألحانه. وما تأثير دخول الشيخ سيد دويش في هذه الفترة من فنه؟ ولكن ما الأغنية السينمائية المفصلية في تاريخ الفيلم الغنائي العربي التي قدّمها محمد عبد الوهاب؟
الحلقة الثامنة (57 دقيقة و 53 ثانية)
إرهاصات الحرب العالمية الثانية بدأت في الحلقة الثامنة، حيث ستُغيّر أذواق الناس، وستخلق توظيفات جديدة للغناء، فـ محمد عبد الوهاب سيتأثر بـ فريد الأطرش، وأم كلثوم ستتأثّر بـ أسمهان، ستروي الحلقة تفاصيل ابتعاد محمد عبد الوهاب عن توجّه أحمد رامي إلى الرومانسية، واقترابه أكثر من التغريب معتمداً الاقتباس من الموسيقى الغربية الخفيفة، فما هي أعماله الغنائية التي أُدخلت فيها تلك الاقتباسات؟
الحلقة التاسعة (73 دقيقة و 21 ثانية)
وصلنا إلى نهاية الثلاثينات وبداية الأربعينات في الحلقة التاسعة، التي ستنقلنا إلى آخر حفلة قدّمها الأستاذ محمد عبد الوهاب، حيث بدأت الإذاعة، التي يستمع إليها الإنسان في بيته آمناً من الحرب، تحتل مكان السينما، ستجيبنا الحلقة عن كيف استطاع الموسيقار محمد عبد الوهاب أن يتفاعل مع هذا الواقع؟ وما هي معايير الشكل الإذاعي بشكل عام؟ ثم إن لقصيدة الجندول حكاية طويلة فكيف تحولت من قصيدة إلى طقطوقة إلى مونولوج فموّال؟ وما هو مبدأ لفظة الليل التي أصبحت بشكل دائم تُستخدَم نفس الاستخدام في ألحان الأستاذ محمد عبد الوهاب؟
الحلقة العاشرة (58 دقيقة و 30 ثانية)
الحلقة العاشرة ستستعرض أهم المستجدات والمتغيرات في الفن العربي نهاية الأربعينات، وكذلك ستتوقف عند ظاهرة التغنّي بالمنتجات الزراعية التي كانت شائعة حينذاك، محللة عبر آلة القانون معنى تلاصق الأصوات في الجملة اللحنية التقليدية، ومستشهدة بأغانٍ توضيحية لـ محمد عبد الوهاب، وبتحليل دقيق للمقدمة الموسيقية في أغنية حبيب مجهول، واجري يا نيل.
الحلقة الحادية عشرة (59 دقيقة و 11 ثانية)
في الحلقة الحادية عشرة سيحصل ما سيُعيد شحذ همّة الأستاذ محمد عبد الوهاب في التلحين، إنه تقديم الأعمال الوطنية، بدءاً من نكبة فلسطين عام 1948، كما سيظهر فيها عبد الحليم حافظ وأيضاً نجاة الصغيرة، فكيف سيتفاعل معهما؟ وما هو آخر عرض صوتي قدّمه الأستاذ محمد عبد الوهاب في عام 1954 على أسلوب الموال متغنياً بلفظة الليل على المسرح احتفالاً بفشل محاولة اغتيال الرئيس جمال عبد الناصر بعد أن اعتزل الحفلات لفترة طويلة؟
الحلقة الثانية عشرة (56 دقيقة و 44 ثانية)
فتور في الغناء العاطفي وهمّة في التلحين للغير، هذا العنوان العريض لأحداث الحلقة الثانية عشرة وقبل الأخيرة من عصر الأستاذ محمد عبد الوهاب في الخمسينات، ربما ليُجابه الأعمال المغرقة في التغريب والتجديد التي كان فريد الأطرش يقدّمها، لكن من المطرب الذي ظهر ليتولى تلك المهمة عنه؟ وما هي الأعمال الوطنية المهمة التي ظهرت في تلك الفترة للأستاذ محمد عبد الوهاب متزامنة مع الأحداث السياسية آنذاك؟ تستعرض الحلقة أهم الأعمال الغنائية لـ محمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ في محاولة توضيح هل كانت العلاقة بينهما دائماً سمناً وعسلاً؟ وكذلك ما تفاصيل العلاقة الفنية التي ربطته بالمطربة نجاة الصغيرة؟
الحلقة الثالثة عشرة (74 دقيقة و 44 ثانية)
الحلقة الثالثة عشرة ستمتد بالعرض والتحليل على فترة 27 عاماً من حياة الأستاذ محمد عبد الوهاب بين عامي 1964 – 1991 حين غادر هذه الدنيا، ولكن تتركز حول اللقاء الذي كان منتظراً منذ مدة طويلة وفتح صفحة جديدة في ملف الغناء العربي وفي ملف العلاقة بين أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب، إنها أغنية إنت عمري.. ما تفاصيل اللقاء، وتبعاته في حياتهما الفنية؟ ثم تختتم الحلقة دقائقها الأخيرة بالإجابة عن: ماذا لو عاش الأستاذ محمد عبد الوهاب عشر سنوات أخرى؟ وتكشف عما إذا سجّل وحُفظ لتلك الفترة ما يجدد ذكراه؟

Tagged , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.