• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

مأمون الشناوي

شعار كتاب الأغاني الثاني

مأمون الشناوي

مأمون الشناوي

ولد مأمون الشناوي في 28 تشرين الأول / أكتوبر 1914 ، في حي السيالة بمدينة الإسكندرية ،  لأب كان يهتم بحكم مهنته كقاض بالثقافة والأدب ، مما أتاح له ولشقيقه كامل الشناوي أجواء ثقافية وجهتهما إلى الشعر.  وبينما اخذ شقيقه كامل طريقه إلى الشعر العمودي ، كان في انخراط مأمون في الحياة الفنية ما دعاه إلى نظم الشعر الغنائي باللغة العامية ، فأصبح من أشهر شعراء الأغنية العربية. عُرف عنه البساطة في التعبير ، وأن كلماته تدخل الوجدان وتمس المشاعر والأحاسيس بسهولة.

قدم العديد من النصوص الغنائية لمحمد عبد الوهاب ابتداء من  عام 1939 مع نشيد الجهاد ، لتبدأ رحلة تعاون امتدت لسنوات طويلة ، فغنى عبد الوهاب من نظم مأمون الشناوي أغان كثيرة منها :  أغنية إنت عزولي و زماني عام 1940 ، التي كان محمد عبد الوهاب قد وضع لها اللحن على كلمات افتراضية ، ثم طلب من الشناوي صياغة تلائم اللحن ، فقام بذلك ، لتأتي بعدها أغنيات عديدة منها : أغنية ردي علي في عام 1942 ،  ثم  إنس الدنيا وريح بالك في عام 1944 ، ومنها في منتصف الخمسينات : كل ده كان ليه ، و من أد إيه كنا هنا ، و آه منك يا جارحني .

محمد عبد الوهاب – إنت وعزولي وزماني
إنت وعزولي وزماني حرام عليك
دبلت زهـــور الأماني مابين إيديك
تجرحــــــــني ليه وأنا كلي جراح
مســـيري يوم أنســـــــاك وأرتاح
لكن ازاى انســـــــــاك
وانا كل ما قول اسلاك
مايهونش على هــواك
آه مايهــــــــــــونشـــى
ياحبيبى فيــن نصيبى من حنـــانك
يا حبيـــــــــبى بعد ما كنـا حبايب
ليه تخــــــون ودى وعهـــــــودى
افتــــــكر فيـــــــك وانت غايـــب
وانت تنســـــــانى فى وجـــــودى
طول عـــمرى عليــــــك مشــغول
وقســـــاوتك مهــــما تطـــــــــول
يغلبنى حنـــــــــــــــانى واقـــــول
مايهونـشـــى…آه مايهونشـــــــى
عمـــرك ماهنـــت عليا وليه اهـون
ياخـوفى بعد الأســـيه قلبى يخـون
اللى شــــغل قلبــــى بهـــــــــواك
قادر ينســــــــــــــينى ذكـــــــراك
الليالى بالتدانى فرقت شمل الأمانى
كل مافـــــــــرح يوم فى حـبـــــى
التــــــــــــــــــــــقى ايام عــــذاب
وانت يا ســـــــــــــاكن فى قلبــــى
تعــــــــمل ايه لو قلبــــــــــى داب
طول عـمـــــــرى عليــك مشــغول
وقســـــاوتك مهــــــما تطـــــــــول
يغلبــــــنى حنـــــــــــــــانى واقول
مايهونشــــــــى آه مايهونشــــــــى

شكل بالمقابل شكل ثنائياً هاماً مع فريد الأطرش منذ عام 1947 ، أبدع فيما سمي الأعمال الكبيرة ، ابتداءً من أغنية حبيب العمر لتتتالى الأعمال الهامة معه ، ومنها الحب لحن جميل 1948 ، والربيع 1949 ، ويا حبيبي طال غيابك وأول همسة 1950 ، وما تقولش لحد 1951 ،  ولحن الخلود / بنادي عليك /  وجميل جمال ونجوم الليل  1952 ، وحكاية غرامي 1959  وسنة وسنتين 1970.


كما تعاون مع العديد من الملحنين في صياغة أعمال هامة ، فكتب لأسمهان أنا أهوى ألحان فريد الأطرش وإيمتى حتعرف ألحان محمد القصبجي  في عام 1944.

تأخر تعاونه مع السيدة أم كلثوم لأنه لم يكن يرضى أن تعدل أي كلمة مما كتب ، إلى أن قبلت بذلك فجاءت أغاني أنساك 1961 ، وكل ليلة وكل يوم  1964 ، وبعيد عنك 1965 مع بليغ حمدي ،  ودارت الأيام 1970 مع محمد عبد الوهاب.

كتب أيضاً لعبد الحليم حافظ أغنيات عديدة منها : مع بليغ حمدي :  خسارة 1957 وخايف مرة أحب 1961 ، ومع كمال الطويل صدفة وبيني وبينك إيه   1956 ، وبعد إيه 1961 ، ومع محمد عبد الوهاب عشانك يا قمر وأنا لك على طول  1955 ، و مع محمود الشريف حلو وكداب 1956 ، كما كتب لفايزة أحمد مع محمد عبد الوهاب حمال الأسية 1957 ، وتهجرني بحكاية 1959 ، و لليلى مراد  “ليه خلتني أحبك” مع كمال الطويل ، ولسعاد محمد : فتح الهوى الشباك مع رياض السنباطي 1953.

رحل الشاعر الغنائي مأمون الشناوي عن دنيانا في يوم   27 يونيو من عام 1994.

أغنيات كتبها مأمون الشناوي

مقالات تناولت أغنيات كتبها مأمون الشناوي أو تعلقت بنظمه

أفلام كتبها أو كتب بعض أغنياتها مأمون الشناوي

    حلقات تلفزيونية تناولت فن مأمون الشناوي

       

      Bookmark the permalink.

      Comments are closed.