• ***تم نشر الحلقة التاسعة من برنامج مع الدكتور سعد الله آغا القلعة نحو نهضة موسيقية عربية جديدة في قسم المشتركين: ماري جبران بين دور أصل الغرام نظرة وأغنية يا زمان : عندما يُسحر الملحن بقدرات الصوت فيركز على منطقة الأصوات الحادة من البداية للنهاية!*** يمكن للراغبين في الإبحار في الموسوعة مراجعة صفحة الاشتراك ***

في ذكرى رحيل كارم محمود و رحيل محمد صادق : أبياتٌ من قصيدة الأطلال جمعتهما وغناها كارم قبل أم كلثوم بأشهر فتحولت من قصة حبٍ عاثر إلى ذكرى لقاء ماتع!

شعار كتاب الأغاني الثاني

أتوقف اليوم ، في ذكرى رحيل كارم محمود في مثل هذا اليوم أي في   15 كانون الثاني / يناير 1995 ، و كذلك في  ذكرى رحيل الملحن والمغني محمد صادق في 11 كانون الثاني / يناير 1966 ، عند قصيدة جمعتهما في عمل غنائي واحد : قصيدة لستُ أنساك ، وهي أبياتٌ مختارة من قصيدة الأطلال ، للدكتور ابراهيم ناجي ، لحنها محمد صادق ، عام 1965 ، قبل وفاته ، وغنّاها كارم محمود ، قبل أشهر من ولادة قصيدة الأطلال ، بألحان رياض السنباطي و بصوت أم كلثوم!

وفي الواقع كان الملحن والمغني محمد صادق أول من تناول شعر الدكتور إبراهيم ناجي بالتلحين والغناء في حياته،  إذ لحَّن محمد صادق ، أبياتاً من ثلاث قصائد لناجي ، هي قصائد : ” الوداع ” ، و ” الغد ” ، و ” توأم الروح ” ، وغناها عام 1935 على الهواء ، في حفلات الإذاعة المصرية ، في بداياتها ، ولم تسجل. لم تحرض هذه الألحان مساراً للتعامل مع قصائد ناجي ، إذ مرت دون انتباه ، فيما تسابق الملحنون على أشعاره ، بعد وفاته ، ومع ذلك يبقى أن محمد صادق ، كان الوحيد الذي غنى من شعر ناجي ، في حياته!


لمتابعة تحليل الأغنية والتفاصيل

د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *