صباح فخري يجيب عن سؤالي حول مآل مسيرته الفنية لو كان في بداياته سافر إلى مصر مع سامي الشوا؟

شعار كتاب الأغاني الثاني

الأستاذ صباح فخري  يجيب ، في هذا المقتطف من اللقاء التلفزيوني ، غير المنشور سابقاً على الانترنت ، و الذي كنت خصصته له عام 1992 ، على شاشة التلفزيون العربي السوري ، بمناسبة تكريمه في جامعة لوس أنجلوس كاليفورنيا ، عن السؤال التالي:
في بداياتك ، كان هناك تنافس بين الزعيم الوطني فخري البارودي ، و أمير الكمان سامي الشوا على صوتك ، كما أعلمتني قبل قليل ، الأول يريدك أن تبقى في سورية ، والثاني يريد أن يأخذك معه إلى مصر!
في رأيك ، ماذا كان سيحصل لمسيرتك الفنية ، لو كانت رغبة أمير الكمان سامي الشوا في أن ترافقه إلى مصر هي الغالبة؟

القسم الأول من اللقاء

Bookmark the permalink.

Comments are closed.