• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

  • ***احتفاءً بمرور عشر سنوات على إطلاق الموقع ، الدكتور سعد الله آغا القلعة يعلن فتح الموقع للزوار اعتباراً من اليوم لتكون موسوعة كتاب الأغاني الثاني في متناول الجميع***

القسم الأول من اللقاء التلفزيوني الذي أجريته مع الموسيقار عطية شرارة 1992 : إشكالية الموسيقي أمام نموذجي الشرق والغرب عزفاً وتأليفاً

شعار كتاب الأغاني الثاني

أنشر اليوم  مجريات اللقاء التلفزيوني الذي أجريته عام 1992 ، على شاشة التلفزيون العربي السوري ، مع الموسيقار عطية شرارة ، وذلك في ثلاثة أقسام تم تصنيفها حسب الموضوع. أقدم هنا القسم الأول:

القسم الأول  : إشكالية الموسيقي أمام نموذجي الشرق والغرب ، و أصل صولو الكمان ، الذي عزفه ، في حوارية حكيم عيون لعبد الوهاب!

توقفت في هذا القسم ، أولاً ، عند الإشكالية التي سيطرت على فكر الموسيقيين العرب ، في الانحياز لأحد النموذجين المتباعدين : التراث الموسيقي العربي ، والموسيقى الكلاسيكية الغربية ، لأبين أن أهمية عطية شرارة ، تأتي بسبب اعتماده في مساره الموسيقي على النموذجين ، و محاولته التقريب بينهما في أعماله ، وخاصة في مجال التأليف الموسيقي.
كشف الموسيقار شرارة في هذا القسم ، عن بداياته ، وعن الصدفة التي قادت محمد عبد الوهاب ، ليستمع إليه ، فأطلقت مساره المبكر ، كعازف منفرد على الكمان ، في حوارية حكيم عيون ، أمام كبار الموسيقيين ، وهو لم يزل بعد شاباً صغيراً!
جاءت شارة البرنامج ، مبنية على موسيقى كونشيرتو الناي ، من تأليف  عطية شرارة ، وأداء العازف الكبير محمودعفت على الناي.

القسم الثاني من اللقاء

د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

Comments are closed.