وحوي يا وحوي إياحة جملة من العصر الفرعوني عاشت عبر العصور لتُدخلها عالمَ الغناء أغنية خارجة على الذوق العام فيغسلها نص جديد و يجعلها رمزاً غنائياً للترحيب بقدوم رمضان!

شعار كتاب الأغاني الثاني

وحوي يا وحوي إياحة جملة يغلب الظن بأنها تعود للعصر الفرعوني ، وهي مشكلة من كلمتين : وحوي ، و  تعني الفرحة أو الترحيب ، فيما إياحة فهي اسم والدة  أحمس الذي طرد الهكسوس من مصر ، ومعناها : وجه القمر ، وقد استخدمت الجملة للترحيب بعودة إياحة ( أي الترحيب بوجه القمر ) بعد تحقيق النصر ، وهناك روايات أخرى تعيد هذه الجملة إلى عصور أحدث ولكن دون تعديل في المعنى.

أمكن رصد أول ظهور لهذه الجملة في عالم الغناء المعاصر ، في طقطوقة وحوي يا وحوي أياحة ، بصوت عزيزة حلمي ، في أسطوانة من إنتاج شركة كولومبيا عام 1928 ، وهي طقطوقة نصها خارج على الذوق العام ، ولاشك في أنها تعود لفترة سابقة ، إذ أن كاتبها وملحنها مجهولان!


فيما بعد ، يبدو أن حسين حلمي المانسترلي الشاعر بحث في أصل الجملة ، ولما وجد معناها ملائماً لمدخل أغنية ترحب بالشهر الفضيل ، الذي يؤذن بحلوله ولادة القمر ، فقد اعتمد تلك الجملة  كمدخل لنصه الرمضاني ، ليأتي الملحن  وعازف القانون أحمد الشريف فيلحنها ، مستلهماً لحن المدخل ذاته الذي أتى في طقطوقة وحوي يا وحوي ، عند عزيزة حلمي ، ولكنه غيَّر المقام من مقام البيات إلى مقام البستنكار ، وهو مقام نادر الاستعمال ، يجتمع فيه جنس الهزام مع جنس الصبا  ، ما يجعله مغلفاً بطيف من الحزن ، ليغنيها أحمد عبد القادر ، ثم يسجلها للإذاعة في عام 1943 ، فتستقر في الوجدان مع الوقت ، كرمز غنائي للترحيب بشهر رمضان.

 


ولما شاعت الأغنية ، أتى المونولوجيست محمد شكوكو ، ليقدم مونولوجه : وحي يا وحوي ، من كلمات فتحي قورة وألحان محمود الشريف ، في نص ناقد ، يوصف حال الفقراء ، أمام النفقات التي يتطلبها الاحتفاء بهذا الشهر ، وقد جمع بين الأغنيتين جملتان : وحوي يا وحوي و الله الغفار.


لاحقاً قدمتها هيام يونس ، وكانت طفلة ، في عام 1953 . أتى ذلك  في فيلم قلبي على ولدي ، حيث قُدمت الأغنية بلحنها الأصلي مع تحوير ، و إيقاع أسرع ، من قبل الأطفال ، ما أكسب الأغنية في الإجمال .. صورة فرحة.

د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

4 Responses to وحوي يا وحوي إياحة جملة من العصر الفرعوني عاشت عبر العصور لتُدخلها عالمَ الغناء أغنية خارجة على الذوق العام فيغسلها نص جديد و يجعلها رمزاً غنائياً للترحيب بقدوم رمضان!

  1. Yasser58 says:

    معلومات هامه عن الاغنيه وتطور مناسبات استخدامها

  2. أحمد عطار says:

    شكراً جزيلاً””””

  3. زياد نصر says:

    مقال جميل، وغني بالمعلومات المفيدة للخاصة وللعامة، كل الشكر

  4. عباس says:

    جميل جداً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.