• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

في ذكرى رحيل مطربة مصر و الشام فتحية أحمد : عندما لحَّن لها فريد الأطرش لحنه الأول خارج إطار صوته وصوت شقيقته أسمهان!

شعار كتاب الأغاني الثاني

في عام 1942 ، كانت أسمهان قد سافرت إلى سورية في مهمة وطنية كلفها بها الحلفاء في سياق الحرب العالمية الثانية ، وذلك لإقناع زوجها الأمير حسن الأطرش ، و أهلها في منطقة جبل العرب السورية ، للسماح لقوات الحلفاء بدخول سورية من الأردن ، لمفاجأة القوات الفرنسية الموالية لهتلر ، و طردها من سورية ، مع وعد بتحقيق استقلال سورية فور طرد الفرنسيين.

بالمقابل كان فريد قد اتفق ، في القاهرة ، وبعد نجاح فيلمه مع أسمهان ” انتصار الشباب” ، في عام 1941 ، على فيلم جديد هو فيلم ” أحلام الشباب “. كان من المخطط أن تكون أسمهان في بطولة الفيلم إلى جانبه ، وأن يضع الألحان لكليهما.

وضع سفر أسمهان وبقاؤها في الشام شقيقها فريد في موقف صعب.. فحاول تحويله إلى فرصة ، بأن يستقدم صوتاً كان في غياب أسمهان يعد الصوت الثاني بعد أم كلثوم: فتحية أحمد .. كانت هذه فرصة له لكي يقترب من حلمه الكبير بالتلحين لأم كلثوم!

فتحية أحمد

نقاط هامة في مسيرة فتحية أحمد حققت لها مكانة الصوت الثاني بعد أم كلثوم في مدرسة الأصالة:

  • سميت مطربة القطرين لكثرة تنقلها بين مصر والشام وخاصة مع الفرق المسرحية الغنائية.
  • لحن لها الشيخ أبو العلا محمد أستاذ أم كلثوم قصيدة ” كم بعثنا مع النسيم سلاماً ” بعد أن غنتها أم كلثوم بلحن للدكتور أحمد صبري النجريدي ، ما وضع فتحية أحمد في موقع الصوت الثاني بعد أم كلثوم في الغناء الأصيل في الثلاثينات والأربعينات.
  • اهتمت بالعمل في المسرح الغنائي ، ومن أشهر أغانيها أغنية ” يا حلاوة الدنيا ” من ألحان زكريا أحمد ، وقد أتت في سياق مسرحية يوم القيامة.
  • شاركت بصوتها على صورة الممثلة فردوس حسن في فيلم “عايدة” ، الذي كان عرضه الأول في 11 فبراير / شباط 1942 ، إلى جانب أم كلثوم وإبراهيم حمودة ، والذي جاء عرضه متزامناً مع عرض فيلم أحلام الشباب في 16 شباط / فبراير عام 1942.

نتعرف اليوم ، في مشهد مقتطف من برنامجي التلفزيوني حياة وفن فريد الأطرش ،إخراج الأستاذ هيثم هوانا ،  وبمناسبة ذكرى رحيل فتحية أحمد ، التي تحل في الخامس من شهر كانون الأول / ديسمبر من كل عام ، على اللحن الأول لفريد خارج نطاق صوته و صوت أسمهان : أغنية مدام تعاندني،  بصوت فتحية أحمد على صورة مديحة يسري ، في إطار فيلم أحلام الشباب ، من أعمال عام 1942.


د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

2 Responses to في ذكرى رحيل مطربة مصر و الشام فتحية أحمد : عندما لحَّن لها فريد الأطرش لحنه الأول خارج إطار صوته وصوت شقيقته أسمهان!

  1. Yasser58 says:

    إضاءه هامه ومميزه عن هذه الفنانه الكبيره

  2. Razan says:

    رائع جدا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.