عطية شرارة في القسم الثالث والأخير من لقائي معه: في كونشيرتو الناي خرجتُ على مبدأ الاعتماد على جملٍ لحنية فولكلورية ، و في سداسي شرارة تجاوزتُ الوظيفة التقليدية للفرقة الموسيقية المساندة للغناء!

أنتم الآن في الحيز الخاص بموسوعة كتاب الأغاني الثاني. إذا كنت ترغبون في الدخول إلى هذا الحيز ومواكبة نشر ملفات الموسوعة يرجى المتابعة وفق الرابط: طلب الاشتراك في موسوعة كتاب الأغاني الثاني أو تسجيل الدخول إذا كان سبق تمكينكم من ذلك وفق الرابط : تسجيل الدخول كما يمكنكم متابعة عناوين مجلدات وأبواب وفصول الموسوعة وفق الرابط : الصفحة الرئيسية
Bookmark the permalink.

Comments are closed.