• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

برنامج العرب والموسيقى-مغامرة غير مسبوقة:سعد الله آغا القلعة يرتجل على القانون وفاتح المدرس يحول الموسيقى إلى شكل ولون!

شعار كتاب الأغاني الثاني

هل يمكن أن نحول موجات الموسيقى إلى ألوانٍ وأشكال؟ وهل هي عملية آلية تحول الأصوات الحادة إلى حمراء والباردة إلى زرقاء ؟ أم أنها عملية تتعلق بمدى تأثير الأصوات الموسيقية على الفنان، الذي يترجم عملية التأثير في وجدانه ، إلى ألوانٍ وأشكال ، انطلاقاً من تجربته الذاتية ، و ما اختزنته ذاكرته ، من تجارب وحوادث وذكريات!

إليكم الإجابة..

في عام 1989 ، استضفت الفنان الكبير الراحل فاتح المدرس ، الأستاذ في كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق ، في برنامجي العرب والموسيقى ، الذي كان يبث أسبوعياً على التلفزيون العربي السوري .
كانت الحلقة عن العلاقة بين الموسيقى والألوان . وبعد أن قمت بتحليل لفيلم فانتازيا لوالت ديزني ، وعملية التوافق بين حدة الصوت وحرارة اللون في المقطوعات الموسيقية التي وردت في الفيلم ، وحاول ديزني أن يترجمها إلى ألوان ، زرقاء أو حمراء ، أي باردة أو حارة ، حسب توهج الموسيقيى وتصاعدها إلى منطقة الأصوات الحادة ، كان تحليل مشترك مع الأستاذ الكبير فاتح المدرس لهذه العلاقة ، وللألوان الحارة والباردة ، ومدى توافقها مع الأصوات العريضة والحادة ، وهل هو توافق مباشر ، أم أن الأمر يتعلق بمدى تأثير الأصوات الموسيقية على الفنان ، الذي يترجم عملية التأثير في وجدانه ، إلى ألوانٍ وأشكال ، انطلاقاً من تجربته الذاتية ، و ما اختزنته ذاكرته ، من تجارب وحوادث وذكريات.
عرضت بعد ذلك على الفنان الكبير ، أن نقوم بتجربة غير مسبوقة حينها ، وعلى الهواء مباشرة : أن أقوم بعزف على القانون ، و أن يرسم من وحي ما يسمع . نقلنا عناصر مرسمه إلى استوديو التلفزيون ، و عزفت ثلاثة أعمال موسيقية لي على القانون ، ذات طابع ارتجالي وتعبيري ، فيما قام هو برسم ثلاث لوحات بشكل آني.
الحلقة كانت من إخراج المخرج الراحل حكمت الصبان.

د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

Comments are closed.