الدور: أهم قالب غنائي في الغناء العربي .. يضيع في غياهب النسيان!

شعار كتاب الأغاني الثاني

أستطيع دون تردد أن أعتبر الدورَ أهمَّ قالب غنائي في الموسيقى العربية ، من حيث التركيب ، ومن حيث احتوائه على أقسام محددة ومتتالية ، تحكم إبداع الملحن ، وتوجهه نحو صيغ لحنية محكمة الترابط.

ظهر الدور في صورته البدائية في مصر منتصف القرن التاسع عشر ، في قالب مشابهه لقالب القدود الحلبية ، الذي انتقل ، مع قالب الموشحات الأندلسية ، بصورتها الحلبية ، إلى مصر ، حوالي العام 1830 ، على يد شاكر أفندي الحلبي ، ليتشكل الدور بشكله النهائي من تفاعلٍ ثري ومتطور بين القالبين ، قام به مبدعان كبيران : مطربٌ تميز بصوت غير مسبوق القدرات ولم تغب عنه إبداعات التلحين ، ومطربٌ آخر غاب صوته فتحول إلى التركيز على التلحين، وإليكم ما حدث!

عذراً .. يتم حالياً استكمال نشر ملفات كتاب الأغاني الثاني وسيتم إيضاح أسلوب تسجيل الدخول والحصول على عضوية الموقع قريباً. شاكرين تفهمكم! مدير الموقع

شارك مع أصدقائك
Tagged , , , , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.