• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

كيف استطاع عبد الوهاب التركيز على بريق صوته في الطبقات الحادة في لحنه لقصيدة يا جارة الوادي ثم توسيع مساحة اللحن في طرفة عين؟

شعار كتاب الأغاني الثاني

في هذا التحليل الموسيقي لقصيدة يا جارة الوادي المقتطف من الحلقة 13 من برنامج نهج الأغاني  أجيب عن الأسئلة التالية:

1- لماذا بنى عبد الوهاب لحنه لقصيدة يا جارة الوادي على مقام البيات على درجة صوتية ثم ختمه على المقام ذاته كما هي العادة ولكن على درجة صوتية مختلفة؟

2- ماذا فعل عندما لاحظ أن لحنه لقصيدة يا جارة الوادي والذي أبرز فيه جمال صوته في المناطق الحادة اقتصر على 9 أصوات موسيقية فقط ما سيعطي الانطباع بان مساحة صوته محدودة رغم جمالها؟

سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

2 Responses to كيف استطاع عبد الوهاب التركيز على بريق صوته في الطبقات الحادة في لحنه لقصيدة يا جارة الوادي ثم توسيع مساحة اللحن في طرفة عين؟

  1. وفاء محمد نعمان المسوتي says:

    دوما يرافق البريق الأخاذ تحليلاتك لكل الأغاني المميزة

  2. Yasser says:

    شرح جميل لهذا العمل الرائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.