• ***تم إضافة خدمة التعليق على نشرات المكتبة الموسيقية *** تم إضافة خدمة الحصول على رسالة بكل جديد***تم نشر كتاب حياة وفن فيروز والأخوين رحباني – الجزء الأول – التحولات الكبرى توّلِّد الإبداعات الكبرى للدكتور سعد الله آغا القلعة على الموقع * يمكن للراغبين مراجعة صفحة الاشتراك في الموسوعة ***

في رحاب الميلاد المجيد: أغنية للأمل والإيمان ، سعت لمجابهة مشاعر إحباط غمرت العالم كما تغمر عالمنا اليوم ، فغنتها فيروز كما كان يجب أن تُغنى!

شعار كتاب الأغاني الثاني

ونحن في رحاب الميلاد المجيد ، أعاده الله علينا جميعاً وعلى أوطاننا و العالم أجمع بضوء ساطع في نهاية أنفاق مظلمة وظالمة ، تشعبت و تداخلت ، رأيت أن ألجأ إلى أغنية أُطلقت في العالم منذ سبعين عاماً لإحياء أمل كاد يغيب عن الوجدان ، وإيمان بأن القدرة الإلهية ستبعث وراء كل نفق مظلم نوراً و ضياءً ، ونهوضاً وحياة… إنها أغنية أنا أؤمن التي أدتها السيدة فيروز في عام إطلاقها ، كما كان يجب أن تكون ، وإليكم القصة من البداية!
أغنية للأمل والإيمان
في عام 1953 طلبت جين فورمان، وهي مقدمة برامج تلفزيونية شهيرة ، من أربع كتاب وملحنين هم إرفين دريك وإيرفين جراهام وجيمي شيرل وآل ستيلمان ، وفق الطريقة الأمريكية ، في تأسيس فريق عمل عند البحث عن أي فكرة جديدة ، وضع أغنية تشيع الأمل والإيمان في النفوس ، بعد أن أدى اشتعال الحرب الكورية من جديد في عام 1950 ، إلى أن موجات من التشاؤم والإحباط والتوتر اجتاحت المواطنين في الولايات المتحدة والغرب ، إذ لم تكن ذكريات الحرب العالمية الثانية و مآسيها قد غابت عن الأذهان ، خاصة بعد أن وقفت الولايات المتحدة إلى جانب كوريا الجنوبية ، مقابل وقوف الاتحاد السوفياتي مع كوريا الشمالية.
في ذلك العام 1953 ، وبعد ثلاث سنوات من اندلاع من حرب كانت تحصد يومياً المزيد من الأرواح ، جاءت أغنية : أنا أؤمن ، بصوت فرانكي لين ، لتمسح الجراح وتخفف الآلام ، وسرعان ما أصبحت في رأس قائمة الأغاني لمدة 10 أسابيع متتالية في بريطانيا ، و احتلت الموقع الثاني في الولايات المتحدة ، فيما سجلها مغنون من جميع أنحاء العالم ، بلغاتهم ، ومنهم السيدة فيروز ، على نص أمين على المعاني كتبه الأخوان رحباني.
الأغنية في نسختها الفيروزية ومقارنة..
أنشر هنا أغنية أؤمن بصوت فيروز ، التي أدتها كما كان يجب أن تكون ، في بعديها : الأمل والإيمان ، وجاء إخراجها الموسيقي أجمل بكثير من إخراج الأغنية الأصلية ، فيما سأنشر الأغنية بصوت فرانكي لين من الأسطوانة الأصلية على موقعي على الانترنت وذلك لمقارنة الأداء في النسختين، وأنا أرى أن أداء فيروز تجاوز أداء فرانكي لين بمراحل ، من حيث التعبير عن مضمون أغنية أمل وخشوع وإيمان ، إذ جاء أداؤه استعراضياً للصوت إلى حد ما ، متأثراً بأدائه المعتاد في أغانٍ أخرى لها أهداف أخرى ، كما جاء مؤكداً على الحروف القوية في النص ، وكأنه يسعى لإشاعة القوة والحماس والإقناع ، أكثر من إشاعة الأمل والإيمان ، ولعله كان متأثراً بأجواء الحرب ، والحماس اللازم للانتصار!
أضفت الكلمات على تسجيل السيدة فيروز ، لكي نتابع المضامين التي كتبها الأخوان رحباني ، وعبرت تماماً عن الهدف من الأغنية.

إليكم أولاً تسجيل السيدة فيروز



ولنتبعه بأداء فرانكي لين في الأسطوانة الأصلية


د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.
5 4 الأصوات
التقييم العام
اشترك
للإعلام عن
تقييم المقال

يرجى الاطلاع على ما يلي قبل التعليق:

1- يرجى إملاء الاسم والبريد الإلكتروني وكتابة التعليق في النافذة المخصصة لذلك والنقر على أيقونة التحقق ثم إرسال التعليق . سيتم إعلامكم برسالة في حال وجود رد على تعليقكم . لا حاجة لإدخال المعلومات مرة أخرى لدى التعليق على نشرة أخرى على الموقع.


3- في حال الرغبة بمتابعة جميع التعليقات على هذه النشرة يرجى النقر على كلمة اشترك في الأعلى ثم وضع البريد الإلكتروني مجدداً في النافذة المخصصة لذلك في القائمة المنسدلة والنقر على أيقونة السهم الأخضر./ .يرجى تكرار الاشتراك في حال رغبتكم في التعليق على أي نشرة أخرى على الموقع.

4 التعليقات
Oldest
Newest Most Voted
التقييمات المضمنة
عرض كل التعليقات
تقييم المقال :
     

اغنيه رائعه ومحمله بالحب والايمان خاصة على صوت فيروز المميز للأغاني التي فيها عمق

تقييم المقال :
     

شيء رائع وممتع جدا” ❤️ فعلا” فيروز وصوتها اعطو اضافة رائعة 😍
رغم ان الاصلية جميلة جدا ” ايضا”

تقييم المقال :
     

الله حاجة روقان

تقييم المقال :
     

اغنيه رائعه وصوت جميل لفيروز لم اسمعها من قبل وشكرا لاضافه كلماتها التي تبعث الأمل والتفاؤل . اعجبتني جدا المقارنه .
جهودك مشكوره .