• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

عندما سألتُ صباح فخري حول مسلسله الوادي الكبير : هل فضاء المسلسل التاريخي ملائم لتقديم أغانٍ جديدة تغيب بانتهاء عرضه؟ وكيف نعالج ذلك؟

شعار كتاب الأغاني الثاني

أطرح اليوم مسألة هامة وهي الأغاني التي تعرض في سياق المسلسلات التاريخية  ، وتغيب بانتهاء عرض المسلسل ، طارحاً السؤال: هل توفر تلك المسلسلات فضاءً ملائماً لتقديم أغانٍ جديدة ذات أهمية؟

من أجل ذلك ، أبدأ بنشر هذا المشهد من لقائي التلفزيوني مع الأستاذ صباح فخري في عام 1992 ، بمناسبة تكريمه في جامعة لوس أنجلوس في كاليفورنيا – الولايات المتحدة . في هذا المشهد ،  عرضتُ لمسلسل الوادي الكبير من بطولة وردة الجزائرية وصباح فخري ، والذي  ضم 28 أغنية جديدة لصباح فخري ، تكتسب أهميتها من قلة الأغاني الجديدة التي غناها صباح فخري ، إذا استبعدنا القصائد من ألحانه و التي تغنى بها في شكل مرسل بدون إيقاع كقصيدة قل للمليحة أو قصيدة جاءت معذبتي.

وفي السياق طرحتُ السؤال التالي: هل فضاء المسلسل التاريخي ملائم لتقديم أغانٍ جديدة تغيب بانتهاء عرضه؟ وكيف نعالج ذلك؟

سأخصص في هذا الموقع مساراً خاصاً بأغاني مسلسل الوادي الكبير بصوت صباح فخري ووردة الجزائرية لأهميتها!


د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

2 Responses to عندما سألتُ صباح فخري حول مسلسله الوادي الكبير : هل فضاء المسلسل التاريخي ملائم لتقديم أغانٍ جديدة تغيب بانتهاء عرضه؟ وكيف نعالج ذلك؟

  1. محمد كنفاني says:

    أتمنى من المحطات السورية إعادة عرض هذا العمل الذين لم يأخذ حقه في العرض.

  2. محمد عبدالله says:

    جميلة ورائعة هذه الأغاني أتمنى ان تسجل على أسطوانات لتبقى كتراث فالكلمات والالحان جدا جميلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.