• ***تم نشر الحلقة الحادية عشرة من برنامج مع الدكتور سعد الله آغا القلعة نحو نهضة موسيقية عربية جديدة : في عينيك عنواني : عندما وُضع محمد الموجي أمام مهمة صعبة : إكمال لحن بدأه محمد عبد الوهاب!*** يمكن للراغبين في الإبحار في الموسوعة مراجعة صفحة الاشتراك ***
  • هل ترغب في أن تصلك رسالة تُعلمك بجديد الموقع؟ أنقر هنا

عندما قالت لي مذيعة القناة الفضائية المصرية : جرى الحديث حتى الآن عن مصر .. فماذا عن الشام؟

شعار كتاب الأغاني الثانيشاركتُ على مدى عشر سنوات ، في فعاليات مؤتمر الموسيقى العربية، الذي انطلقت أعماله لأول مرة في عام 1992 في دار الأوبرا المصرية، بتنظيم وإشراف من الأخت العزيزة رتيبة الحفني رحمها الله ، قبل أن تبعدني مهام حكومية.

في دورة عام 1993، شاركتُ ببحث عن مستقبل الموسيقى العربية، كما قدمت عرضاً مرتجلاً على آلة القانون في حوار مع الدكتور حسين صابر على العود، ثم قدمتُ عرضاً مرتجلاً على آلة القانون على مسرح القاعة الكبرى في دار الأوبرا.

وفي هذا الإطار ، استضافتني الفضائية المصرية ، للحديث عن مستقبل الموسيقى العربية، وعن سماتها، وعلاقتها بالشعر ، كما كان استعراض لمراحل تطورها ، وصولاً إلى تحليل أسلوبي في العزف على القانون.

أنشر اليوم مشهداً من ذلك اللقاء ، سألتني فيه مذيعة الفضائية المصرية عن الشام ،  فكان حديثٌ عن تناقل المسؤولية الموسيقية عبر العالم العربي، وتركيزٌ على الفترة التي تحملت فيها بلاد الشام تلك المسؤولية ، إذ حافظت على تراث الغناء العربي في العصر الوسيط ، وطوَّرته ، ثم نقلته مع عناصر تطويره.. إلى مصر!


د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

Comments are closed.