مقتطفات من حفل تأبين الدكتور فؤاد رجائي آغا القلعة مؤسس ومدير معهد حلب الموسيقي وإذاعة حلب في ذكراه الخامسة والعشرين

شعار كتاب الأغاني الثاني

في الرابع عشر من تموز عام 1990 ، تداعت عدة فعاليات طبية وثقافية وفنية منها نقابة أطباء الأسنان و نقابة الفنانين والمعهدين الموسيقيين في حلب وإذاعة حلب لإقامة حفل تأبيني بمناسبة مرور خمسة وعشرين عاماً على رحيل الطبيب و الباحث و الشاعرٌ الذي أسس إذاعة حلب و معهدها الموسيقي وحقق في زمانه مكانة اجتماعية عالية للموسيقى وللموسيقيين في مجتمع محافظ ، حتى أنه إلى جانب تأسيسه للمعهد الموسيقي الشرقي كمعهد خاص ومجاني مخصص لذوي المواهب ،  قام أيضاً بافتتاح قسم خاص للبنات ، له مقره الخاص ، فلم تتوان عائلات حلب عن تسجيل بناتها فيه ،لأنه بإدارته وإشرافه! إنه والدي الدكتور فؤاد رجائي آغا القلعة.

امتد الحفل لأكثر من ساعتين ، وألقيت فيه كلمات عديدة ، كما شاركت فرق موسيقية وغنائية ، في عرض موشحات كان وضع كلماتها ، ولحنها كبار وشاحي حلب. شارك أيضاً أبناء العائلة الدارسين للموسيقى إلى جانب دراساتهم العلمية ، بأداء معزوفات على آلات متعددة. ألقيتُ كلمة الأهل ، و في الختام ارتجلت على القانون ما أشاع فيَّ هذا الحفل التأبيني من مشاعر!

اليوم ، و في ذكرى رحيل والدي في الرابع عشر من تموز / يوليو عام 1965 ، التي تصادف ذكرى ولادته أيضاً ، إذ كان ولد في الرابع عشر من تموز عام 1910، أي أنه رحيله كان عن 55 عاماً فقط، أنشر مقتطفات من الحفل،  تتضمن كلمة الأستاذ هاشم فنصة ، مدير المعهد العربي للموسيقى بحلب ، عن أساتذة المعهد الموسيقي الشرقي ، و كلمة الأستاذ ماجد العمري ، مدير معهد حلب للموسيقى ، عن طلاب المعهد ، تلك الكلمة التي تضمنت مفاجأة لم تكن في الحسبان ، أطلقها الفنان عبد الحميد تناري، الذي كان درس الموسيقى في المعهد الموسيقي الشرقي بحلب ، وأسس أسرة موسيقية ، كان منها ابنه عازف القانون القدير حسان تناري ، الذي دارت بنا الأيام لاحقاً ، إذ جاءني ليدرس عزف على القانون على يديّ ، وهكذا كان!


يمكن لمن يرغب مراجعة مقالي عن والدي الدكتور فؤاد رجائي آغا القلعة

Bookmark the permalink.

One Response to مقتطفات من حفل تأبين الدكتور فؤاد رجائي آغا القلعة مؤسس ومدير معهد حلب الموسيقي وإذاعة حلب في ذكراه الخامسة والعشرين

  1. الذي خلف لم يمت..رحم الله الوالد فؤاد رجائي وأسكنه فسيح جناته ولكم طول البقاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.