• هل تريد استلام رسالة بكل جديد على الموقع ؟ أنقر هنا

في مؤتمر الموسيقى العربية في القاهرة 2021: تطور الأداء الموسيقي الفردي عند الموسيقيين العرب في القرن العشرين من التقاسيم كارتجال مقيد إلى الارتجال التعبيري الحر

شعار كتاب الأغاني الثاني

مجدداً ، لبيتُ هذا العام دعوة اللجنة العلمية لمؤتمر الموسيقى العربية بالقاهرة للمشاركة في دورته الثلاثين التي خصصت للآلات الموسيقية ، فعرضت ، عبر الإترنت ، في جلسة يوم الخميس 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2021، دراسة مصورة بعنوان : تطور الأداء الموسيقي الفردي عند الموسيقيين العرب في القرن العشرين من التقاسيم كارتجال مقيد إلى الارتجال التعبيري الحر!

وفي الواقع ، فقد سيطرت على أذهان الموسيقيين الكبار ، في منتصف القرن الماضي ، فكرة فتح مجالات جديدة أمامهم .. فبعد أن كان دورهم منحصراً في مرافقة المطربين ، والتمهيد للغناء ، أو ترجمة ما يرتجله المطرب ، فيما سمي الترجمة أو المحاسبة من خلال التقاسيم ، وبعد ملاحظة التطور الحاصل في مساعي الملحنين للتعبير عن المعاني ، اتجه العازفون الكبار إلى سبر أغوار إمكانات التعبير الموسيقي المباشر عن الذات ، عبر الآلة الموسيقية ، كالتعبير عن عاطفة كالفرح أو الحزن أو الشغف ، أو عن فكرة محددة ، وذلك من خلال ارتجالات تعبيرية تأملية  تصويرية أولاً ، ثم الانتقال إلى إدماج عروض للتقنية والسرعة العالية ، وذلك لإثبات الذات ، وتحقيق نجومية خاصة ، تبعدهم عن الدور التقليدي للموسيقي ، في مرافقة المغني والتمهيد له.

أسهمت التقنيات الحديثة كالاأسطوانة والإذاعة والتلفزيون في تحقيق ذلك التوجه الجديد!

تتضمن الدراسة مقارنة بين التقاسيم و الارتجال التعبيري ، واستكشافاً للبناء الذي اعتمده كبار الموسيقيين في ارتجالاتهم التعبيرية ، من خلال أمثلة تجسدها أعمالهم الموسيقية.

 


د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

One Response to في مؤتمر الموسيقى العربية في القاهرة 2021: تطور الأداء الموسيقي الفردي عند الموسيقيين العرب في القرن العشرين من التقاسيم كارتجال مقيد إلى الارتجال التعبيري الحر

  1. شرح كاف وواف عن التأملات التطربية والارتجال التعبيري..فعلاً الراحل عازف القانون الراحل محمد عطية بارع في العزف والنقرات على آلة القاون كنا نستمتع ونطرب..كل آلة موسيقية إذا لها جمالية إذا أبدع فيها العازف بالعزف عليها..بارك الله بك د.سعد وبما تقدمه لنا من شروحات عن جميع أنواع الموسيقى التطريبية..ننتظر المزيد إن شاءالله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *