في ذكرى مرور مائة سنة وسنة على العرض الأول لمسرحية العشرة الطيبة ألحان سيد درويش: تسجيل نادر للحن الوصوليين عشان ما نعلا ونعلا ونعلا الذي أطلق شرارة التعبير بالموسيقى عن المعاني المرتبطة بحركة الجسد!

شعار كتاب الأغاني الثاني

في مثل هذا اليوم ، أي في الحادي عشر من آذار / مارس 1920 ، كان العرض الأول لمسرحية العشرة الطيبة ، تأليف محمد تيمور ، وأزجال بديع خيري ، و ألحان الشيخ سيد درويش.

وبهذه المناسبة أنشر هذا التسجيل النادر للحن الوصوليين ( عشان ما نعلا ونعلا و نعلا ) ، الذي أطلق شرارة التعبير بالموسيقى عن المعاني المرتبطة بحركة الجسد التي تعبر أصلاً عن معاني النص ، فيتصاعد اللحن مع تصاعد أجساد الراقصين للتعبير عن النص ( نعلا لتحقيق النفوذ لدى الحاكم ) ،  ويتخافض مع تخافض الأجساد ( نطاطي ،  أمام الحاكم ) لكي يتم كسب رضاه..

د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *