• ***تم نشر الحلقة التاسعة من برنامج مع الدكتور سعد الله آغا القلعة نحو نهضة موسيقية عربية جديدة في قسم المشتركين: ماري جبران بين دور أصل الغرام نظرة وأغنية يا زمان : عندما يُسحر الملحن بقدرات الصوت فيركز على منطقة الأصوات الحادة من البداية للنهاية!*** يمكن للراغبين في الإبحار في الموسوعة مراجعة صفحة الاشتراك ***
  • هل ترغب في أن تصلك رسالة تُعلمك بجديد الموقع؟ أنقر هنا

كتاب عثمان الموصلي الموسيقار الشاعر المتصوف تأليف الدكتور عادل البكري: تقاطعت في حياته علوم الدين و تجويد القرآن مع علوم الموسيقى العربية وأساليب التلحين و طقوس التصوف المولوي و مع نقل المعرفة إلى المريدين في العراق والشام ومصر وتركيا!

أنشر اليوم ، في ذكرى رحيل الملا عثمان الموصلي أحد رواد النهضة الموسيقية العربية في نهايات القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين ، كتاب : عثمان الموصلي الموسيقار الشاعر المتصوف ، تأليف الدكتور عادل البكري.

يلاحظ المتتبع لحياة الملا عثمان أن حياته اتخذت أربعة مسارات متقاطعة : أولاً دراسة علوم الدين وتجويد القرآن وتلاوته بصوته العذب الرخيم، و ثانياً : دراسة علوم الموسيقى العربية وقواعدها و أساليب تلحين الموشحات وأدائها و العزف على العود والقانون ، وثالثاً : إدماج المسارين السابقين في طقوس التصوف وفق الطريقة المولوية ، أما المسار الرابع فقد تركز في نقل معارفه عبر صوته الرخيم إلى مريديه من القرّاء والملحنين والمغنين في العراق والشام ومصر وتركيا.

ولد عثمان الموصلي في الموصل في عام 1854 . فقد بصره وعمره تسع سنين بسبب إصابته بمرض الجدري. درس علوم الدين وتجويد القرآن في الموصل و بغداد ، حيث عُرف بجمال صوته وإجادته لترتيل القرآن . سافر إلى اسطنبول حيث لقي الإعجاب والاستحسان. كان للقائه مع أبي الهدى الصيادي الحلبي المقيم في اسطنبول ، والمقرب من السلطان عبد الحميد الثاني ، والمعروف بأهميته في عالم التصوف ، إلى جانب تقديره للغناء والموسيقى ، الأثر الكبير في انتشار شهرة الملا عثمان في أوساط النخبة في استامبول ، بما في ذلك في قصر السلطان. في استامبول تحول الملا عثمان إلى نظم و تلحين الأناشيد والموشحات الصوفية.

عرف الملا عثمان بكثرة أسفاره، إذ سافر إلى الشام وأقام في حلب ودمشق لسنوات تواصل فيها مع الشيخ عمر البطش ، ومع سيد درويش إبان إقامته في الشام ، كما سافر إلى القاهرة ، حيث انتسب إلى الطريقة المولوية ، وتواصل مع كبار القرّاء و مع كبار الموسيقيين في عصره أمثال عبده الحمولي وأبو خليل القباني.

توفي الملا عثمان في 30 كانون الثاني / يناير 1923.

أدعوكم الآن لقراءة الكتاب

د. سعد الله آغا القلعة

يمكن إخفاء أسهم تقليب الصفحات عند اللزوم إذا كانت القراءة تتم من خلال جهاز خليوي أو لوحي وذلك بالنقر على الصفحة كما يمكن تقليب الصفحات بدون الأسهم عبر سحب الصفحة بالأصبع باتجاه اليمين أو اليسار. يمكن لتكبير النص تدوير الجهاز إلى الوضع العرضي كما يمكن البحث في عناوين الفهرس من خلال أيقونة البحث