في ذكرى الرحيل: عندما رثى فريد الأطرش نفسه!

شعار كتاب الأغاني الثانيفي ذكرى رحيل فريد الأطرش عن هذه الدنيا ، أتوقف عند سابقة نادرة : أن يرثي نجم نفسه أمام الجمهور ، بفعل حالة من اليأس حلت به ، بسبب أوضاعه الصحية والعاطفية المتأزمة.. هكذا فعل فريد الأطرش ، في ختام فيلم ودعت حبَّك ، الذي قدمه مع شادية في عام 1956، متأثراً بحالة قلبه ، التي لم تكن تسمح له ، بعد أزمتين قلبيتين ، أن يمشي قدماً ، في علاقة عاطفية ، كان عليها أن تذوي مع الوقت!

أنشر اليوم ، و بمناسبة ذكرى رحيل فريد الأطرش عن هذه الدنيا ، مقتطفاً من الحلقة الرابعة والعشرين من برنامجي التلفزيوني ” حياة وفن فريد الأطرش ” ، يحمل إليكم تحليلي لأغنية ودعت حبَّك ، التي أتت في ختام الفيلم ، وحملت رثاء فريد لنفسه!

د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

4 Responses to في ذكرى الرحيل: عندما رثى فريد الأطرش نفسه!

  1. آخر حفلات الراحل فريد كانت في شهر آب بالبيسين بعاليه بلبنان عام74 ويوم الحفل هطلت الأمطار بغزارة حيث كنت أستمع له عبر الأثير ومن بين الأغاني غنى زمان ياحب وكانت من أروع ماغنى..ومنذ سنوات عدة أجرى التلفزيون لقاء مع عازف الأورج هاني مهنى وتحدث عن الحفل حيث كان مشاركاً بالعزف ومعه الراحل عمر خورشيد وخلال هطول الأمطار تغرفت الآلات الكهربائية وفي الحال اتصلوا بمتعهد الحفلات كي يحضر لهم سيشوار لتجفيف الآلات وإذا بالراحل فريد يدخل وبيده السيشوار..كم كان متواضعاً..شكراً لك د.سعد للتحدث عن الراحل فريد الأطرش في ذكرى وفاته.

  2. د حبيب ضاهر says:

    شكرا على هذا التحليل والجهد المبذول مع كل الاحترام والتقدير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.