في الذكرى السابعة والسبعين لرحيل أسمهان : أغنيتها المفقودة ” يا بهجة الأيام ” تولد كاملة من جديد!

شعار كتاب الأغاني الثاني

أنشر اليوم ، ولأول مرة على الانترنت ، و في ذكرى رحيل أسمهان السابعة والسبعين ، التسجيل الكامل لأغنية أسمهان المفقودة : يا بـهجة الأيام ، بعد تنقية التسجيل قدر الإمكان!

نلاحظ في التسجيل ، أن أسمهان تنفذ فيه تغريدات مشابهة لأغنية يا طيور ، وتصل فيها إلى درجة صوتية تزيد بدرجة صوتية ونصف عن رائعتها يا طيور!

الأغنية أغنية مناسبات ، فالكلمات توحي بأنها وضعت للاحتفاء بعيد شخصية هامة متزامناً مع قدوم فصل الربيع :

يا بهجة الأيام يا لله افرحي وغني
واتهني بالأحلام يارب تتهني
عيد الربيع عيدك وبسمته عودك
وطلعته وجودك محلاه ومحلاكي
دي بهجة الأيام يالله افرحي وغني

اللحن على الغالب لمحمد القصبجي ، الذي كان أول من استخدم التغريدات في لحنه لأسمهان ياطيور ، أما مرور السلم الخماسي في اللحن ، فقد يوحي بأن الأغنية قدمت في سياق احتفالية ذات خصوصية أو في سياق عمل مسرحي تاريخي خاصة أنه يتوفر لدي صورة نادرة لأسمهان تؤدي دوراً تمثيلياً في مسرحية.

د. سعد الله آغا القلعة

Bookmark the permalink.

10 Responses to في الذكرى السابعة والسبعين لرحيل أسمهان : أغنيتها المفقودة ” يا بهجة الأيام ” تولد كاملة من جديد!

  1. Yasser58 says:

    عمل مميز وتسجيل نادر شكرا للنشر

  2. رامز شلهوب says:

    شكرا لكم

  3. إسماعيل إبراهيم داوود says:

    دائما نستمع ونشاهد ونقرأ روائع وإضافات و أشياء نادرة من طرفكم دكتور كل الاحترام والتقدير وانتم فعلا كنز لمجال الموسيقى وللموسيقيين وأهل الاختصاص مجهوداتكم نرفع لها القبعات،، أدامكم الله ذخرا و نبراسا منيرا

  4. Mdin Aljrf says:

    شكراً لجهودكم الكريمة

  5. Amar firah says:

    بحث ممتاز لعمل رائع يعطيك الف صحة جناب الدكتور

  6. مصطفى خميس says:

    مساء الخير
    بالنسبة لأغنية يا بهجة الأيام لأسمهان فهي موجودة لدي إذاعة دمشق وهي بصوت أحلام المصرية والأغنية اسمها بهجة الأيام وقد جاء ذكر المعلومات في مجلة الإذاعة المصرية (مجلة الإذاعة 19-04-1958 – ص44 إذاعتنا العربية من دمشق الخميس 24-04-1958) فقط ذكر اسم الأغنية واسم أحلام دون أي تفاصيل أخرى وسجلتها لدي تحت اسم أحلام السورية أو أحلام المصرية ولكن بعد الاستماع للمقطع الصوتي فهي أحلام المصرية دون أدنى شك وليس لصوت أسمهان علاقة بهذه الأغنية
    تحياتي

    • aghawebmaster says:

      نعم .. ولكن هذا لا يثبت شيئاً .. فمن المعروف أن أحلام وعصمت عبد العليم و سعاد محمد أعدن تسجيل مفقودات أسمهان ، والتسجيل المشار إليه من قبلكم يعود لعام 1958 عندما أصبحت التسجيلات ذات جودة عالية و هو ما يخالف وضع التسجيل المنشور على الموقع .
      وبالنتيجة لكل أن يعتقد مايراه ولا مصادرة لآراء الغير..

  7. Nazim asakli says:

    الصراحه فيه شبه قوى لصوت اسمهان وطبعا دكتور سعدالله اغا القلعه انت خير من يعرف الموضوع

  8. رائع جدا جدا
    من زمان ماسمعت مثل هالصوت
    من اغنية ياطيور لم اسمع صوت ساحر رحمك الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.