من كتاب الأغاني للأصفهاني و كتاب الموسيقى الكبير للفارابي إلى كتاب الأغاني الثاني: لماذا نوثِّقُ الإبداع؟

كتاب القواعد الفنية في الموسيقى الشرقية والغربية لأمير الكمان سامي الشوا : وثَّق المقامات والإيقاعات الموسيقية الشرقية وقواعدها

في عام 1946 ، نشر أمير الكمان سامي الشوا كتابه ” القواعد الفنية في الموسيقى الشرقية والغربية ” في استكمال لجهوده في نشر علوم الموسيقى من جهة ، في المعهد الموسيقي الذي افتتحه في القاهرة ، وتوثيقها على اسطوانات من جهة أخرى. اهتم الكتاب بتوثيق المقامات ، مع شرح أسلوب العمل لإبراز شخصية كل مقام موسيقي ، بما يتكامل مع تسجيلاته لعشرات التقاسيم على الكمان المستندة إلى تلك المقامات ، و بما يشكل دليلاً نظرياً وعملياً لكل من يريد فهم المقامات الموسيقية العربية ، كما اهتم الكتاب بتوثيق الأوزان الموسيقية العربية ، مضيفاً مساحة واسعة لتعليم أسلوب كتابة الموسيقى و شرح علاماتها.

الأغنية العربية الأقدم في التاريخ ، التي سجلت على أسطوانة ، محفوظة في مكتبة جامعة هارفارد الشهيرة ، و هي من ألحان الشيخ أحمد أبو خليل القباني الدمشقي ، وسجلت عام 1893 ، بمناسبة رحلته إلى شيكاغو! 

أنشر اليوم ، و استجابة لرغبة بعض من راسلوني ، التسجيل الذي كنت نشرتُه على الموقع  ، قبل يومين ، في سياق المقال الذي كنت خصصته للحديث عن رحلة الشيخ أحمد أبي خليل القباني الدمشقي إلى شيكاغو عام 1893.

الدكتور فؤاد رجائي آغا القلعة في ذكرى رحيله: طبيبٌ و باحثٌ وشاعرٌ أسس إذاعة حلب و معهدها الموسيقي وحقق مكانة اجتماعية عالية للموسيقى وللموسيقيين في مجتمع محافظ!

كتاب من كنوزنا : قدم في عام 1955 أول دراسة علمية عن علاقة الشعر بالموسيقى ووثَّق وصلات الموشحات تدويناً ونشراً لأول مرة في العالم العربي!

أنشر اليوم كتاب من كنوزنا كاملاً ، لأول مرة على شبكة الإنترنت ، آملاً أن يسهم هذا في تحريض البحث ، في علاقة الشعر بالموسيقى ، و في توافق الإيقاعين الشعري والموسيقي ، وفي الحفاظ على موروثنا الغنائي الأصيل ، الذي تمثل الموشحات فيه ، الرصيد الأكمل ، المجسد لمسارات المقامات الموسيقية اللحنية ، ولإبداعات عشرات من الوشاحين ، الذين أغنوا موسيقانا العربية في العصر الوسيط ، انطلاقاً من الأندلس ، وصولاً إلى بلاد الشام فأرض الكنانة.