هل قام الشيخ أحمد أبو خليل القباني الدمشقي مع فرقته برحلة إلى شيكاغو عام 1893 ؟ وهل كان بذلك أول فنان عربي يعرض مسرحياته الغنائية وألحانه في الولايات المتحدة؟ نعم ، بل ولعله كان الأخير! هل كانت ألحانه أول ألحان عربية في التاريخ تسجل على أسطوانات عام 1893 ؟ نعم! وهي محفوظة في مكتبة جامعة هارفارد الأمريكية!

لطالما انقسم المؤرخون ، و على مدى 60 عاماً ونيِّف ، حول رحلة أبي خليل القباني ، رائد المسرح الغنائي العربي ، وفرقته المسرحية والغنائية إلى شيكاغو عام 1893 ، بين مؤيد لحدوثها ومعارض ، حتى أن باحثاً معاصراً  في الجامعة اللبنانية أكد أن هذه الرحلة لم تتم!