صباح فخري في لقاءٍ تلفزيونيٍ معي عام 1992، تضمن أداءه للأغنية الدينية ” يا رايحين لبيت الله ” : لحَّنتُها و أنا في الرابعة عشر من عمري ، وغنيتُها في إذاعة دمشق ، دون أن أفصح عن الملحن!

تتقاطع فيما أنشره اليوم مناسبتان ، أولاً : تمر هذه الأيام الذكرى الخامسة والعشرون لتكريم الأستاذ #صباح_فخري ، في مدينة لوس أنجلس الأمريكيّة ، من قبل كلّيّة الفنّون في جامعة كاليفورنيا ، إذ اعتبرت أسلوبه في الأداء ، مرجعاً معيارياً للغناء التقليدي العربي ، وذلك في حفل أقامته في قاعة “رويس ” في لوس أنجلس ، بتاريخ 23 حزيران عام 1992 ، وثانياً : نحن نودع هذه الأيام شهر رمضان المبارك ، وندخل اليوم في رحاب ليلة القدر، أعادها الله على الجميع بالخير و المحبة والأمان.