يا لور حبك : لحنٌ قطع مسافاتٍ بعيدة ، و خاص غمار نصوصٍ كثيرة ، قبل أن يستقر عند صوت فيروز .. فيرتاح ..

شعار كتاب الأغاني الثانيكانت رحلتي طويلة .. وأنا أبحث عن أصل لحن أغنية ” يا لور حبك ” ، التي غنتها السيدة فيروز من إعداد الأخوين رحباني ، فقد قطع اللحن فيها مسافات بعيدة ، وخاض غمار نصوص كثيرة ، التحمت معه فأغنته وأغناها ، إلى أن وصل إلى صوت السيدة فيروز .. فاستقر واستراح ..

رياض المعلوف

رياض المعلوف

سأشرح تفاصيل تلك الرحلة ، عندما أصل في كتابي الإلكتروني ، عن حياة وفن السيدة فيروز ، ، الذي سأطلق نشره خلال أسابيع ، إلى المرحلة التي غنتها فيها .. ولكنني سأعرض اليوم لإحدى نسخ لحن يا لور حبك النادرة .. التي كانت قُدمت لأول مرة في عام 1943 ، أي قبل أن تغنيها السيدة فيروز بسنوات ، و على بعد آلاف الأميال عن لبنان..

سأعود إلى هذا اللحن لاحقاً ، لعرض نسخ أخرى ، بكلمات أخرى ، سجلت وشاعت أيضاً خارج لبنان ..!

رياض المعلوف شاعر لبناني من مدينة زحلة ، عاش في سان باولو في البرازيل مهاجراً لسنوات . في عام 1943 ، وبمناسبة إعلان الجمهورية اللبنانية ، كتب قصيدة في مهجره بعنوان ” المغترب ” ، متسائلاً فيها : هل يا ترى نعود إليك يا لبنان // وتصدق الوعود ويسمح الزمان ، في إلماح ، أولاً ، إلى إعلان استقلال لبنان ،  الذي كان في نظر المهاجرين استقلالاً عن السلطة العثمانية ، التي كانت تسببت في هجرة الكثير من اللبنانيين والسوريين إلى المهاجر البعيدة ، هرباً من جورها.. ، و ثانياً ، في ترقبٍ لمآل الوعود التي كانت سائرة ، عن المستقبل المشرق للجمهورية الوليدة..


صورة أسطوانة في البرازيل لنجيب حنكششاعت القصيدة عند المهاجرين ، في خضم مشاعر متضاربة حيال الأنباء الآتية حول وضع لبنان الجديد ،  لما حملته حناياها من حنين للوطن ، فكان أن قرر نجيب حنكش ، وهو زحلاوي أيضاً ، كان قد هاجر إلى سان باولو ، وكان يغني و يقيم الحفلات للجالية اللبنانية السورية هناك ، ويطبع ما يغنيه في أسطوانات ،  أن يقدم هذه القصيدة ، في ذات العام ، مستنداً في ذلك إلى لحن ” يا لور حبك ” ، فزاد ذلك من شيوع القصيدة.

فيما بعد عاد كلٌ من رشيد المعلوف ، ونجيب حنكش إلى لبنان .. فقد تبين لهم أن الوعود كانت مبينة على أسس واعدة..! وفي لبنان ، أعاد نجيب حنكش تسجيل القصيدة في الستينات من القرن الماضي..

إليكم الآن هذا التسجيل النادر لأغنية : هل يا ترى نعود إليك يالبنان ، بصوت نجيب حنكش..

قصيدة هل يا ترى نعود بصوت نجيب حنكش


 

نجيب حنكشعُرف نجيب حنكش لاحقاً بلقبه ” ظريف لبنان ” ، واشتهر من خلال تقديمه للبرامج التلفزيونية على التلفزيون اللبناني ، كما اشتهر أكثر عندما غنت السيدة فيروز من ألحانه : أعطني االناي وغني .. ولهذا قصة أخرى.. !

د. سعد الله آغا القلعة

Tagged , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.