في ذكرى رحيل أم كلثوم : غريبٌ على باب الرجاء طريحُ قصيدةٌ عاشت عندما توفيت صاحبتها بعد 20 عاماً على تسجيلها فأثارت جدلاً لم ينته!

سُجلت قصيدة “غريبٌ على باب الرجاء طريحُ ” للسيدة أم كلثوم ، من ألحان كمال الطويل ، وكلمات طاهر أبو فاشا ، لتكون من أغاني المسلسل الإذاعي رابعة العدوية الذي أنتج عام 1955 ، ثم غابت عن المسلسل عند إذاعته ، إلى أن أذيعت بعد وفاة أم كلثوم ، بعد مرور حوالي 20 عاماً على تسجيلها ، فحار الناس في الأسباب!

موال هات يا زمان في ذكرى رحيل فريد الأطرش بين عيدين: عبَّر عن الألم والأمل في ثوان وصوَّر واقعَنا اليوم!