مع الدكتور سعد الله آغا القلعة نحو نهضة موسيقية عربية جديدة – الحلقة 14 – لعبة الأيام لوردة الجزائرية ورياض السنباطي: عندما ينقل الإبداع رسائل خفية تؤدي إلى إيقافه لسنوات!

أتوقف اليوم عند أغنية هامة للسيدة وردة الجزائرية ، من كلمات علي مهدي وألحان رياض السنباطي : يا لعبة الأيام . تكتسب هذه الأغنية أهمية خاصة في حياة السيدة وردة ، إذ أنها أتت قبيل اعتزالها الغناء وعودتها للجزائر بشكل مفاجئ ، قبل أن تعود للغناء في عام 1972 . تابع القراءة

مع الدكتور سعد الله آغا القلعة نحو نهضة موسيقية عربية جديدة – الحلقة 13: الموشح الأشهر لما بدا يتثنى : إبداعٌ تعبيريٌ غير مسبوق في موشحٍ تضاربت الروايات حول ملحنه!

كلنا سمع بموشح ” لما بدا يتثنى ” ، وهو موشح شهير ، بل لعله الأشهر ، وقد يتساءل البعض ، ما الجديد الذي يمكن لي أن أضيفه ، حول موشح ، لم يبق مغنٍ إلا وغناه ، حتى أن المؤلف الموسيقي والمهندس المعماري أبو بكر خيرت وضع له رؤية سمفونية ، فيما قدمته مؤخراً فرقة سمفونية فرنسية ، مدعومة بموسيقيين مغاربة ، في عرض شارك فيه 380 عازف ومغنِ!
سأركز اليوم على كشف مكامن الإبداع في هذا الموشح ، وعلى فهم مسالك التعبير فيه تابع القراءة

حصيلة عام مضى : 280 نشرة في 365 يوماً ، و شكرٌ لمتابعين تضاعف عددهم 100 مرة!

ونحن ندخل في رحاب السنة الجديدة ، جعلها الله سنة خير وأمان للجميع ، يعود المرء بالذكرى إلى تلك الأشهر التي مضت ، ويقارن الآمال بما أنجز ، بغية التخطيط لما هو قادم ، مع ما يحمله ذلك من احتمالات ، تحمل تحديات جديدة!
وفي هذا الإطار ، أجدها مناسبة لكي أشكركم على اهتمامكم و استعرض مسيرة هذه الصفحة أمامكم خلال عام مضى. تابع القراءة

مع الدكتور سعد الله آغا القلعة نحو نهضة موسيقية عربية جديدة – الحلقة 12 : فيروز وسعيد عقل والأخوين رحباني في دقيت طل الورد ع الشباك : ومضةٌ إبداعية أوجزت رغم جمالها أوجاع الحياة!

أعرض اليوم لأغنية حملت الكثير من مكامن الإبداع ، التي أسعى لوضع صياغة منهجية لها ، إنها أغنية ” دقيت طل الورد ع الشباك ” التي قدمتها السيدة فيروز في سياق مسرحية ” ناس من ورق” عام 1972 ، وهي من كلمات سعيد عقل وألحان  الأخوين_رحباني تابع القراءة

في ذكرى رحيل فريد الأطرش: استجمع قدراته في لحن الخلود ليؤرخ لخلوده ، فأرَّخ أيضاً للفراق!

أنشر اليوم ، في ذكرى رحيل الأستاذ فريد الأطرش ، التي تحل اليوم ، تحليلي الموسيقي والعاطفي والسياقي لأحد أهم أعماله : لحن الخلود ، مقتطفاً بتصرف ، من الحلقة العشرين من برنامجي التلفزيوني : حياة وفن فريد الأطرش ، من أعمالي عام 1999. تابع القراءة

كل عام وأنتم بخير

في فضاءات صوت فيروز ، تغني للميلاد المجيد ، في تسجيل لم تسلط عليه الأضواء ، و فيما نحن نشهد ختامات سنة تمضي ، وندخل في رحاب سنة تلوح في أفق الزمان ، أتوجه إلى الله عزَّ وجلّ بالدعاء ، … تابع القراءة

مع الدكتور سعد الله آغا القلعة نحو نهضة موسيقية عربية جديدة – الحلقة الحادية عشرة : في عينيك عنواني : عندما وُضع محمد الموجي أمام مهمة صعبة : إكمال لحن بدأه محمد عبد الوهاب!

الاستماع للموسيقى والغناء له مستويات مختلفة ، فمن الناس من يكتفي بالاستمتاع بالصوت أو اللحن أو الكلمة ، أو بمجمل العمل الغنائي ، ومنهم من يثير هذا الاستمتاع لديه فضولاً ، فيسعى للحصول على معلومات أشمل عن ذلك العمل الغنائي ، و عن ظروف إنتاجه ، ومنهم من يسعى لاكتشاف خفايا الألحان والرسائل التي تحملها لمحيطها ، مهما تطلب ذلك من جهد ومتابعة .، إذ أن استمتاعه لا يكتمل إلا بفهم أشمل يسهم في زيادة جرعة تقديره للعمل ذاته ولمبدعيه. تابع القراءة

مع الدكتور سعد الله آغا القلعة نحو نهضة موسيقية عربية جديدة – الحلقة العاشرة : أغنية يا الله توكلنا على الله لفريد الأطرش وبيرم التونسي لخصت خمسةً من أسس التلحين في أبسط صورة! 

كنت تحدثت فيما سبق نشره من حلقات عن عدة أسس إبداعية ، رصدتها في أمهات الأغاني عند كبار الملحنين ، في عصر النهضة الموسيقية العربية التي عاشتها الموسيقى العربية في القرن العشرين . تصلني منذ ذلك الوقت استفسارات ، تتقاطع … تابع القراءة

نحو نهضة موسيقية عربية جديدة – 9 – ماري جبران بين دور أصل الغرام نظرة وأغنية يا زمان : عندما يُسحر الملحن بقدرات الصوت فيركز على منطقة الأصوات الحادة من البداية للنهاية!

أتوقف في حديثي اليوم عند السيدة ماري جبران ، فأعرِّف بها ، وبمساحة صوتها الواسعة ، من خلال أدائها لدور أصل الغرام نظرة ، من ألحان الملحن الشهير محمد عثمان ، ثم أنتقل لتحليل أغنيتها: يا زمان ، من كلمات الأستاذ عزت الحصري ، وألحان الملحن والمطرب المعروف الأستاذ نجيب السراج تابع القراءة

الإجراءات المنجزة حتى الآن قبل إطلاق عملية التصويت على الألحان المرشحة للانتقال إلى مسابقة الملحنين الواعدين

سبق أن قلتُ بأن الفضائيات العربية أثبتت ، على مدى سنوات ، أن العالم العربي لا يفتقر إلى الأصوات الشابة الجميلة ، التي تستطيع أداء أصعب أغاني التراث الموسيقي العربي ، في يسر وسلاسة ، ولكنني أضفت بأن الواقع أثبت أيضاً ، أن تلك الأصوات سرعان ما تغيب في مسالك الألحان المسطحة ، إذ تفتقد الملحنين والمؤلفين الشباب ، القادرين على توظيفها ، للتأسيس لنهضة موسيقية عربية جديدة.
ثم  طرحتُ السؤال التالي: كيف يمكن أن نجد الملحنين الواعدين القابعين خارج الأضواء؟ تابع القراءة